"واتس آب" يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف ‎ :|: طلب رسمي بالعودة للرئاسة إعلاميا في "القضايا السياسية" :|: حزب"حاتم" يعلن انخراطه في الأغلبية الرئاسية :|: عشرات المدرسين يحجتجون أمام الوزراتين :|: لقاء رئيس الجمهورية برئيس لجنة تسيير UPR ونائبه :|: تنظيم مسابقة في مجال الاحصاء قريبا :|: البنك المركزي يسعى لاقنناء وعصرنة نظام الدفع الوطني :|: تذبذب أسعارالنفط بين 65 و74 دولاراً :|: تنظيم الحوار السياسي بين مويتانيا والاتحاد الأوروبي :|: "أسكنا" تشيد محطة للطاقة الشمسية في مطار "أم التونسي" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
 
 
 
 

الاعلامي الحسين ولد مدو يقدم قراءة في دعم مرشحين للانتخابات

السبت 25 أيار (مايو) 2019


قال الدكتور والاعلامي المعروف الحسين ولد مدو إن المرشحين محمد ولد الغزواني وسيدي محمد ولد ببكر يحسبان الآن الأكثر جمهورا من بين مختلف المترشحين، وأوضح ولد مدو في ندوة حول "رئاسيات 2019 الابعاد القانونية والرهانات السياسية" نظمها مركز للدرسات يراسه الأستاذ جميل ولد منصور إن إكراهات الوافدين الجدد لكلا المترشحين خاصة من "الإسلاميين" دفعت بهما إلى المرونة في الخطاب، حيث دفعت تجمعات الوافدين الجدد من المعارضة بولد الغزواني إلى كتم حاضره حتى لا يحرج القادمين الذين كان لديهم ماض سياسي معارض للنظام (مثل راشدون) وغيرهم، وهو ما فرض على المترشح أن يظهر بمظهر المترشح صاحب الخطاب العام، لإحتواء الداعمين من مختلف التوجهات والكتل ذات المشارب المختلفة، مع الحفاظ القواعد الشعبية الثابتة التى خرجت من رحم النظام.

وأوضح ولد مدو أن المرشح سيدي محمد ولد ببكر هو الآخر دفعته إكراهات دعم الإسلاميين له إلى تجاهل ماضيه الذي يحمل خصومات سياسية عميقة مع الداعمين الجدد بل أغلبهم من ضحايا تلك الحقبة، وهو ماجعله يظهر بمظهر المتكتم على تاريخه رغبة في المحافظ على فسيفساء الداعمين له، في الوقت الذي لا يحاربه حفاظا على بعض الذين يدعمونه لذالك الماضي.

وخلص الحسين ولد مدو إلى أن الإنضمامات الغير متجانسة والتى يحظى بها المرشح الأكثر جماهيرا هي التى تتحكم في مستوى الخطاب والبرامج وتدفع إلى المرونة في الخطابات، وقد استفاد منها بعض المترشحين الذي تم "تبيض" ماض وحاضر بعضهم.

وبين ولد مدو أن المرشحين محمد ولد مولود وبيرام ولد اعبيدي كانا أكثر ارتياحا ووفاء لخطابهم الذي لم يضطرا لتغييره كثيرا.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا