مصادر: تأخير رفع الإجراءات الاحترازية يعود لأسباب طبية :|: أسعارالذهب العالمية تصعد بدعم من خسائر الدولار :|: تحقيقان مكثفان في "قضية" البنك المركزي :|: البنك المركزي: اختفاء 2,4 مليون دولار وتوقيف 6 أشخاص :|: القمر.. اكتشاف جديد صادم ينسف نظريات سابقة ! :|: انهيار بئرعلى 4 منقبين عن الذهب في الشمال :|: مديرالصحة: تسجيل 122 إصابة و40 حالة شفاء :|: لجنة التحقيق البرلمانية تستمع للرئيس السابق قريبا :|: معلومات عن القانون الجديد لمحكمة العدل السامية :|: توقيع عريضة دعم للجنة التحقيق البرلمانية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

الاعلامي الحسين ولد مدو يقدم قراءة في دعم مرشحين للانتخابات

السبت 25 أيار (مايو) 2019


قال الدكتور والاعلامي المعروف الحسين ولد مدو إن المرشحين محمد ولد الغزواني وسيدي محمد ولد ببكر يحسبان الآن الأكثر جمهورا من بين مختلف المترشحين، وأوضح ولد مدو في ندوة حول "رئاسيات 2019 الابعاد القانونية والرهانات السياسية" نظمها مركز للدرسات يراسه الأستاذ جميل ولد منصور إن إكراهات الوافدين الجدد لكلا المترشحين خاصة من "الإسلاميين" دفعت بهما إلى المرونة في الخطاب، حيث دفعت تجمعات الوافدين الجدد من المعارضة بولد الغزواني إلى كتم حاضره حتى لا يحرج القادمين الذين كان لديهم ماض سياسي معارض للنظام (مثل راشدون) وغيرهم، وهو ما فرض على المترشح أن يظهر بمظهر المترشح صاحب الخطاب العام، لإحتواء الداعمين من مختلف التوجهات والكتل ذات المشارب المختلفة، مع الحفاظ القواعد الشعبية الثابتة التى خرجت من رحم النظام.

وأوضح ولد مدو أن المرشح سيدي محمد ولد ببكر هو الآخر دفعته إكراهات دعم الإسلاميين له إلى تجاهل ماضيه الذي يحمل خصومات سياسية عميقة مع الداعمين الجدد بل أغلبهم من ضحايا تلك الحقبة، وهو ماجعله يظهر بمظهر المتكتم على تاريخه رغبة في المحافظ على فسيفساء الداعمين له، في الوقت الذي لا يحاربه حفاظا على بعض الذين يدعمونه لذالك الماضي.

وخلص الحسين ولد مدو إلى أن الإنضمامات الغير متجانسة والتى يحظى بها المرشح الأكثر جماهيرا هي التى تتحكم في مستوى الخطاب والبرامج وتدفع إلى المرونة في الخطابات، وقد استفاد منها بعض المترشحين الذي تم "تبيض" ماض وحاضر بعضهم.

وبين ولد مدو أن المرشحين محمد ولد مولود وبيرام ولد اعبيدي كانا أكثر ارتياحا ووفاء لخطابهم الذي لم يضطرا لتغييره كثيرا.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا