مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|: الرئيس يأمربفتح مراكزبالوزارات للشكاوى ومشاكل المواطنين :|: هيكلة الوزارات الجديدة على طاولة مجلس الوزراء :|: اجتماع مجلس الوزراء .. وتوقعات بمزيد من التعيينات :|: تغييرات واسعة بين ضباط الحرس الوطني :|: ارتفاع اسعارالذهب والمعادن الأخرى عالميا :|: أوامربتفتيش في قطاع الاقتصاد والمالية :|: التحاق المديرالعام للخزينة بالوفد الموريتاني في واشنطن :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

صندوق النقد الدولي : النمو في موريتانيا يصل إلى معدل 6.2%

الخميس 23 أيار (مايو) 2019


توقع البنك الدولي ازدياد مستوى النمو في موريتانيا إلى معدل 6.2% في الفترة ما بين 2019 – 2021، مؤكدا أنه يجب على موريتانيا الاستمرار في انتهاج سياسة حذرة في تسيير الميزانية لتقليص الدين العام.

وأكد البنك الدولي في تقرير أصدره اليوم عن الاقتصاد الموريتاني أن الانتعاش القوي للقطاع الأولي، وتقوية قطاع الخدمات، وزيادة إنتاج الحديد في العام 2019 عوامل يمكن أن تشكل رافعة لهذا النمو المتوقع.

ولفت البنك في التقرير الذي نظم لقاء مع عدد من الصحفيين لنقاشه أن نسبة النمو المتوقعة ستكون مصحوبة بحالة تضخم طفيفة، ونسبة فوائض للميزانية ستقلص من حجم الدين العام، وتحد من مستوى الضغط الخارجي.

ونبه البنك الدولي في تقريره إلى أن هذه التوقعات تستند إلى شروط الافتراضات التجارية المواتية، وتطوير مشروع الغاز، والسياسة المالية الحكيمة، وتنفيذي الإصلاحات الهيكيلية التي قامت بها الحكومة.

وأشار البنك الدولي إلى أن سياسة الحذر التي طالب الحكومة بالاستمرار فيها يجب أن تكون مصحوبة بصرف ملائم في مجال البنى التحتية والحماية الاجتماعية،

ودعا البنك السلطات لتشجيع تسهيل سياسة الصرف للتخفيض من انعكاسات الآثار الخارجية، وتحسين المنافسة، والاستمرار في تقوية الإطار التنظيمي لقطاع المصارف.

وطالب البنك الدولي البنك المركزي بتحديث الإطار القانوني الناظم للعمليات الإلكترونية، وذلك لتشجيع اللجوء إلى الوساطة المالية، كما طالب السلطات بمتابعة الإصلاحات الهيكيلية لتعزيز النمو الشامل للاقتصاد وتنويعه من خلال تنمية القطاع الخاص.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا