والعشرية لا يهمها " الإزدراء "! / محمدو ولد البخاري عابدين :|: قريبا ... تنظيم تدقيق للمصادرالبشرية في قطاع التعليم :|: المعارضة تطالب بخفض أسعارالمواد الاستهلاكية :|: دراسة تكشف فائدة "غير متوقعة" لتنظيف الأسنان! :|: الوزيرالأول يتحدث عن تعميم مراقبة للطرق مستقبلا :|: اطلاق حملة وطنية لسلامة السير من "أغشوركيت " :|: 25.1 % قيمة التبادل بالتجاري يبن موريتانيا والعالم خلال الربع الثالث 2019 :|: الوزيرالأول يشرف على انطلاق تأهيل المحور الطرقي ألاك- بتلميت :|: نقابات صحية تطالب برفع أجورعمال القطاع في 2020 :|: بدء توزيع مقدمي خدمات التعليم بالداخل للتدريس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يدشن المحطة الكهربائية الهجينة بكيفه

الاثنين 20 أيار (مايو) 2019


دشن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الإثنين بمدينة كيفه المحطة الكهربائية الهجينة (الحرارية الشمسية).

وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي ايذانا ببدء تشغيل المحطة وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية المخلدة لهذا الإنجاز الهام.كما استمع إلى شروح قدمها المدير العام لشركة صوملك السيد محمد سالم ولد أحمد.

وتبلغ الكلفة الاجمالية للمحطة 5 مليارات و46 مليون أوقية قديمة بتمويل من الدولة والوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي، وتم إنجازها على مدى ستة عشر شهرا.

وتتوفر المحطة على مكونات من أهمها منشآت الهندسة المدنية اللازمة، و4 مولدات كهربائية تعمل بالوقود، إضافة لـ4320 لوحا كهرو ضوئي بقدرة 1،3 ميغاوات، ونظام تحكم في المنشأة ومحطة لتفريغ الطاقة تقدر بـ33 كيلو فولت.

وأكد وزير النفط والطاقة والمعادن الدكتور محمد ولد عبد الفتاح في كلمة بالمناسبة، ان من شأن إنجاز هذه المعلمة الاقتصادية أن تحقق تحولا في حياة سكان مدينتي كيفه وكرو والأحياء التابعة لهما، وتغطية حاجياتهما من الطاقة على المديين القريب والمتوسط،كما أن من شأنها ان تضع حدا لمشكل نقص الكهرباء الذي عانت منه المنطقة لفترة طويلة.

وذكر الوزير في هذا الصدد بأن قطاع الطاقة والكهرباء شهد تطورا ملحوظا خلال السنوات الماضية سواء تعلق الأمر بالإنتاج أوالتوزيع، وكذلك كهربة المدن الجديدة حيث أصبحت خدمة الشركة متوفرة في 50 مدينة بدلا من 26 مدينة خلال العام 2009.

وتقدم الوزير بالشكر إلى الشركاء في التنمية خاصة الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية.

وأوضح أن انجاز هذا المشروع يدخل ضمن التزامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بتحسين الظروف المعيشية للمواطنين الأمر الذي يشكل إحدى ثوابت عمل حكومة الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير .

وأضاف أن إنشاء هذه المحطة يهدف إلى مواكبة النمو المضطرد الذي تشهده هذه المدينة عبر تغطية حاجياتها من الطاقة الكهربائية حيث ستمكن المحطة من تغطية حاجيات المنطقة على ان يتم في إطارالجزء الثاني من هذا المشروع بناء خط كهربائي متوسط الجهد، إضافة إلى إدماج الطاقة الشمسية.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا