الحرس الوطني يتولي تأمين مؤسسات الاعلام الرسمية :|: الرئيس السابق يدلي بشهادته الخميس المقبل :|: مديرالصحة: تسجيل69 إصابة و52 حالة شفاء :|: عودة حراسة بعض المباني الرسمية للحرس الوطني :|: نائب يطالب بتحقيق برلماني في ملف البنك المركزي :|: البرلمان يناقش مقترح تشكيل محكمة العدل السامية :|: نواكشوط ..فرار متهم من قصر العدل :|: عضو جديد بمجلس الفتوى والمظالم :|: كم سيستغرق تعافي الاقتصاد العربي بعد فيروس "كورونا"؟ :|: صحف فرنسية تكتب عن قمة دول الساحل بنواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يدشن المحطة الكهربائية الهجينة بكيفه

الاثنين 20 أيار (مايو) 2019


دشن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الإثنين بمدينة كيفه المحطة الكهربائية الهجينة (الحرارية الشمسية).

وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي ايذانا ببدء تشغيل المحطة وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية المخلدة لهذا الإنجاز الهام.كما استمع إلى شروح قدمها المدير العام لشركة صوملك السيد محمد سالم ولد أحمد.

وتبلغ الكلفة الاجمالية للمحطة 5 مليارات و46 مليون أوقية قديمة بتمويل من الدولة والوكالة الفرنسية للتنمية والاتحاد الأوروبي، وتم إنجازها على مدى ستة عشر شهرا.

وتتوفر المحطة على مكونات من أهمها منشآت الهندسة المدنية اللازمة، و4 مولدات كهربائية تعمل بالوقود، إضافة لـ4320 لوحا كهرو ضوئي بقدرة 1،3 ميغاوات، ونظام تحكم في المنشأة ومحطة لتفريغ الطاقة تقدر بـ33 كيلو فولت.

وأكد وزير النفط والطاقة والمعادن الدكتور محمد ولد عبد الفتاح في كلمة بالمناسبة، ان من شأن إنجاز هذه المعلمة الاقتصادية أن تحقق تحولا في حياة سكان مدينتي كيفه وكرو والأحياء التابعة لهما، وتغطية حاجياتهما من الطاقة على المديين القريب والمتوسط،كما أن من شأنها ان تضع حدا لمشكل نقص الكهرباء الذي عانت منه المنطقة لفترة طويلة.

وذكر الوزير في هذا الصدد بأن قطاع الطاقة والكهرباء شهد تطورا ملحوظا خلال السنوات الماضية سواء تعلق الأمر بالإنتاج أوالتوزيع، وكذلك كهربة المدن الجديدة حيث أصبحت خدمة الشركة متوفرة في 50 مدينة بدلا من 26 مدينة خلال العام 2009.

وتقدم الوزير بالشكر إلى الشركاء في التنمية خاصة الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية.

وأوضح أن انجاز هذا المشروع يدخل ضمن التزامات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بتحسين الظروف المعيشية للمواطنين الأمر الذي يشكل إحدى ثوابت عمل حكومة الوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير .

وأضاف أن إنشاء هذه المحطة يهدف إلى مواكبة النمو المضطرد الذي تشهده هذه المدينة عبر تغطية حاجياتها من الطاقة الكهربائية حيث ستمكن المحطة من تغطية حاجيات المنطقة على ان يتم في إطارالجزء الثاني من هذا المشروع بناء خط كهربائي متوسط الجهد، إضافة إلى إدماج الطاقة الشمسية.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا