توقعات بشوط ثان في الرئاسيات بحسب استطلاع رأي :|: Ceni تنشرعدد مكاتب تصويت اقتراع 22 يونيوالمقبل :|: تعهدات جديدة للمرشح محمد ولد مولود :|: نقف كصحراويين من الانتخابات الموريتانية موقفنا من الانتخابات الجزائرية :|: الناطقون باسم غزواني في أول خرجة إعلامية :|: مهرجان انتخابي للمرشح كان حاميدو بابا في انتيكان :|: أضواء على المستويات العلمية لمرشحي الرئاسيات :|: موريتانيا ضيف مهرجان طنطان الثقافي بالمغرب :|: أوكرانيا تنصح الدول الأوروبية بالاستعداد لمواجهة أزمة غاز :|: حقيقة عدد سكان الآرض : معلومات وتوقعات جديدة ... ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ولد اجاي : مسابقة أكبر اكتتاب في تاريخ البلد يتم الاعداد لها
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
 
 
 
 

موريتانيا ترحب بطلب السعودية عقد قمتين في مكة

الاثنين 20 أيار (مايو) 2019


رحبت موريتانيا بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، لأشقائه قادة مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية يوم الخميس ٢٥ رمضان من اجل التشاور والتنسيق في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وثمنت عاليا في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون توصلت الوكالة الموريتانية للانباء بنسخة منه، حرص المملكة العربية السعودية على جمع الكلمة وتقوية الوحدة العربية.

وفي مايلي نص البيان:

" إن الجمهورية الإسلامية الموريتانية ترحب بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، لأشقائه قادة مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية يوم الخميس ٢٥ رمضان من اجل التشاور والتنسيق في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

إن الجمهورية الإسلامية الموريتانية تثمن عاليا حرص المملكة العربية السعودية على جمع الكلمة وتقوية الوحدة العربية خاصة في ظل هذه الظروف والمخاطر الدقيقة التي تمر بها المنطقة والتي تحتاج إلى لم الشمل ووحدة الصف".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا