"واتس آب" يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف ‎ :|: طلب رسمي بالعودة للرئاسة إعلاميا في "القضايا السياسية" :|: حزب"حاتم" يعلن انخراطه في الأغلبية الرئاسية :|: عشرات المدرسين يحجتجون أمام الوزراتين :|: لقاء رئيس الجمهورية برئيس لجنة تسيير UPR ونائبه :|: تنظيم مسابقة في مجال الاحصاء قريبا :|: البنك المركزي يسعى لاقنناء وعصرنة نظام الدفع الوطني :|: تذبذب أسعارالنفط بين 65 و74 دولاراً :|: تنظيم الحوار السياسي بين مويتانيا والاتحاد الأوروبي :|: "أسكنا" تشيد محطة للطاقة الشمسية في مطار "أم التونسي" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
 
 
 
 

"بوينغ" تقر بوجود خلل في أجهزة محاكاة طائرات 737 ماكس

الأحد 19 أيار (مايو) 2019


أقرت شركة "بوينغ" الأمريكية اليوم، بوجود خلل في برنامج أجهزة محاكاة مخصصة لتدريب طياري طائرات (737 ماكس).

وذكرت الشركة في بيان، أنها أجرت تصحيحات في برنامج جهاز محاكاة الطيران وأعطت معلومات إضافية لمشغلي النظام للتأكد من أن التجربة تمثل ظروف الطيران المختلفة، مؤكدة أن التغييرات التي قامت بها ستحسن تدريب الطيارين على أجهزة المحاكاة.

وأضافت "نعمل حاليا بشكل وثيق مع الشركات المصنعة للنظام والمنظمين على هذه التعديلات والتحسينات للتأكد من عدم اضطراب تدريب الطيارين من جانب الشركات".

وبحسب الشركة المصنعة للطائرات، فإن البرنامج المستخدم في أجهزة محاكاة الطيران كان غير قادر على استنساخ بعض ظروف الطيران، خاصة تلك التي أدت إلى حادثة طائرة (737 ماكس) التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في العاشر من شهر مارس الماضي بعد دقائق قليلة من إقلاعها، ما أسفر عن مقتل 157 شخصا.

ولم تحدد بوينغ التاريخ الذي لاحظت فيه الخلل، ولكنها تعتبر المرة الأولى التي تعترف فيها الشركة بخلل في التصميم بشأن معدات (737 ماكس).

وأعلنت عشرات الدول حول العالم تعليق استخدام هذا النوع من الطائرات كإجراء احترازي مؤقت لحين التأكد من صلاحيته، على خلفية كارثتين جويتين أودتا بحياة 346 شخصا في إثيوبيا وإندونيسيا .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا