مصدر: الجالية الموريتانية في الصين بخير :|: الرئيس الغيني ينهي زيارته لموريتانيا :|: "قطة شريرة" تحبس امرأة ليومين..! :|: انطلاق النسخة 4 من "أولمبياد" العلوم بموريتانيا :|: مصدر: اكتمال الترتيبات لزيارة الرئيس لاترارزه غدا :|: الجمارك الوطنية تخلد العيد الدولي :|: سفارة موريتانيا في الصين تحذرالجالية من "كورونا" :|: ندوة حول أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم :|: ارتفاع أسعارالنفط بسبب العالمية :|: موعد لتقديم حصيلة عمل حكومته أمام البرلمامن :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
طالب ثانوية يكتشف كوكبا بعد أيام من تدريبه في "ناسا"
من هو خليفة سلطان عمان الجديد ؟
سنة 2020 أمل ..وقلق / محمد ولد سيدي
السيد الرئيس لا يليق بكم العمل من القصر / محمد فال يحي
 
 
 
 

"بوينغ" تقر بوجود خلل في أجهزة محاكاة طائرات 737 ماكس

الأحد 19 أيار (مايو) 2019


أقرت شركة "بوينغ" الأمريكية اليوم، بوجود خلل في برنامج أجهزة محاكاة مخصصة لتدريب طياري طائرات (737 ماكس).

وذكرت الشركة في بيان، أنها أجرت تصحيحات في برنامج جهاز محاكاة الطيران وأعطت معلومات إضافية لمشغلي النظام للتأكد من أن التجربة تمثل ظروف الطيران المختلفة، مؤكدة أن التغييرات التي قامت بها ستحسن تدريب الطيارين على أجهزة المحاكاة.

وأضافت "نعمل حاليا بشكل وثيق مع الشركات المصنعة للنظام والمنظمين على هذه التعديلات والتحسينات للتأكد من عدم اضطراب تدريب الطيارين من جانب الشركات".

وبحسب الشركة المصنعة للطائرات، فإن البرنامج المستخدم في أجهزة محاكاة الطيران كان غير قادر على استنساخ بعض ظروف الطيران، خاصة تلك التي أدت إلى حادثة طائرة (737 ماكس) التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في العاشر من شهر مارس الماضي بعد دقائق قليلة من إقلاعها، ما أسفر عن مقتل 157 شخصا.

ولم تحدد بوينغ التاريخ الذي لاحظت فيه الخلل، ولكنها تعتبر المرة الأولى التي تعترف فيها الشركة بخلل في التصميم بشأن معدات (737 ماكس).

وأعلنت عشرات الدول حول العالم تعليق استخدام هذا النوع من الطائرات كإجراء احترازي مؤقت لحين التأكد من صلاحيته، على خلفية كارثتين جويتين أودتا بحياة 346 شخصا في إثيوبيا وإندونيسيا .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا