تغييرات في قادة ومساعدي فرق الدرك الوطني :|: تمديد وقف الرحلات الجوية الخارجية بموريتانيا :|: عقد أول اجتماع للتشكيلة الحكومية الجديدة :|: مسابقة لاكتتاب طلبة الضباط العاملين :|: أسعارالذهب العالمية تتراجع مع صعود الدولار :|: الحكومة الجديدة وإشكالية دسترة التنصيب المزدوج * :|: تسجيل تراجع في قيمة الأوقية مقابل العملات الرئيسية :|: سعي رسمي لنصب كاميرات مراقبة بوسط العاصمة :|: غدا : أول اجتماع للحكومة الجديدة :|: وزارة الصحة : تسجيل48 اصابة و81 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
سنة من تعهداتي / محمد عبد الله ولد سيدي
عام إرساء الأساس الصحيح / محمد فال ولد يحي
 
 
 
 

"بوينغ" تقر بوجود خلل في أجهزة محاكاة طائرات 737 ماكس

الأحد 19 أيار (مايو) 2019


أقرت شركة "بوينغ" الأمريكية اليوم، بوجود خلل في برنامج أجهزة محاكاة مخصصة لتدريب طياري طائرات (737 ماكس).

وذكرت الشركة في بيان، أنها أجرت تصحيحات في برنامج جهاز محاكاة الطيران وأعطت معلومات إضافية لمشغلي النظام للتأكد من أن التجربة تمثل ظروف الطيران المختلفة، مؤكدة أن التغييرات التي قامت بها ستحسن تدريب الطيارين على أجهزة المحاكاة.

وأضافت "نعمل حاليا بشكل وثيق مع الشركات المصنعة للنظام والمنظمين على هذه التعديلات والتحسينات للتأكد من عدم اضطراب تدريب الطيارين من جانب الشركات".

وبحسب الشركة المصنعة للطائرات، فإن البرنامج المستخدم في أجهزة محاكاة الطيران كان غير قادر على استنساخ بعض ظروف الطيران، خاصة تلك التي أدت إلى حادثة طائرة (737 ماكس) التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية في العاشر من شهر مارس الماضي بعد دقائق قليلة من إقلاعها، ما أسفر عن مقتل 157 شخصا.

ولم تحدد بوينغ التاريخ الذي لاحظت فيه الخلل، ولكنها تعتبر المرة الأولى التي تعترف فيها الشركة بخلل في التصميم بشأن معدات (737 ماكس).

وأعلنت عشرات الدول حول العالم تعليق استخدام هذا النوع من الطائرات كإجراء احترازي مؤقت لحين التأكد من صلاحيته، على خلفية كارثتين جويتين أودتا بحياة 346 شخصا في إثيوبيا وإندونيسيا .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا