توقعات بشوط ثان في الرئاسيات بحسب استطلاع رأي :|: Ceni تنشرعدد مكاتب تصويت اقتراع 22 يونيوالمقبل :|: تعهدات جديدة للمرشح محمد ولد مولود :|: نقف كصحراويين من الانتخابات الموريتانية موقفنا من الانتخابات الجزائرية :|: الناطقون باسم غزواني في أول خرجة إعلامية :|: مهرجان انتخابي للمرشح كان حاميدو بابا في انتيكان :|: أضواء على المستويات العلمية لمرشحي الرئاسيات :|: موريتانيا ضيف مهرجان طنطان الثقافي بالمغرب :|: أوكرانيا تنصح الدول الأوروبية بالاستعداد لمواجهة أزمة غاز :|: حقيقة عدد سكان الآرض : معلومات وتوقعات جديدة ... ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ولد اجاي : مسابقة أكبر اكتتاب في تاريخ البلد يتم الاعداد لها
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
 
 
 
 

انتخابات يونيو الرئاسية ...وفرضيات الشوط 2

السبت 18 أيار (مايو) 2019


مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في موريتانيا، يطرح المراقبون احتمال اللجوء لشوط ثان لحسم السباق الرئاسي .

ومعلوم أن البلاد لم تلجأ إلى الشوط الثاني إلا في حالة واحدة، بين أحمد ولد داداه، وسيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وفاز الأخير بفارق ضئيل، وعندما لا يكون الرئيس الموجود في السلطة مرشحا يتعزز أكثر احتمال الشوط الثاني .

وكانت المعارضة تسعى لتوحيد مرشحها، وفشلت في ذلك، وتفرق جمهورها بين عدة مترشحين، بعضهم يمكن تصنيف ترشحه ضمن خانة "تسجيل موقف"، وبعضهم لا يشكل منافسا جديا لمرشح الأغلبية ولد الغزواني، بينما يمني أحدهم النفس بحلم الشوط الثاني، مع يقينه أن فوزه من الشوط الأول أشبه بالمعجزة، في زمن انعدمت فيه المعجزات السياسية.

أما معسكر النظام، فيبدو واثقا من فوز مرشحه محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني في الشوط الأول، وبأغلبية كاسحة، لكن هذه الثقة لا تخفي حقيقة الخشية من حدوث مفاجآت، أو تطورات خلال الحملة قد تقلب الموازين، وتـُجبر الأغلبية على خوض شوط ثان، ستتغير فيه الحسابات، وربما التحالفات .

بل سيكون الشوط الثاني - في حال حدوثه- انتخابات جديدة بحد ذاتها، خاصة إذا كان الفارق ضئيلا بين المرشحين اللذين سيصعدان للدور النهائي، وفي النهاية ستسعى الأغلبية جاهدة لمنع حصول شوط ثان، وحسم السباق لولد الغزواني من الدور الأول، وفي المقابل ستعمل المعارضة بكل ما أوتيت من قوة على فرض منازلة ثانية على النظام، إن لم يكن للفوز بالرئاسة، فلتأخير فوز مرشح النظام بها.

الوسط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا