انعقاد قمة مجموعة السبع الصناعية بفرنسا :|: بدء تصحيح المسابقات الأخيرة بالمدرسة الوطنية للادارة :|: وزيرالتنمية الريفية يستعرض خطة قطاعه :|: تسجيل انقطاعات للمياه بمقاطعة توجنين :|: أسباب تأخرالتعيينات في مجلس الورزاء :|: وزارة الاسكان : مناطق التداخل وضعيتها قيد الدراسة :|: موريتانيا : إلغاء صفقة لرخصة G4 للاتصالات :|: طرح أذونات خرينة جديدة بقيمة 10 مليارات أوقية قديمة :|: غرائب : كلمات غير قابلة للترجمة في اللغات الأجنبية ! :|: اتفاق تعاون اقتصادي وفني بين موريتانيا والصين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
في اليوم العالمي للقطط. ... ماذا تعرف عنه ؟
مسجد نَمِرة: قصة البناية والاسم ...والتاريخ
 
 
 
 

انتخابات يونيو الرئاسية ...وفرضيات الشوط 2

السبت 18 أيار (مايو) 2019


مع اقتراب الانتخابات الرئاسية في موريتانيا، يطرح المراقبون احتمال اللجوء لشوط ثان لحسم السباق الرئاسي .

ومعلوم أن البلاد لم تلجأ إلى الشوط الثاني إلا في حالة واحدة، بين أحمد ولد داداه، وسيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، وفاز الأخير بفارق ضئيل، وعندما لا يكون الرئيس الموجود في السلطة مرشحا يتعزز أكثر احتمال الشوط الثاني .

وكانت المعارضة تسعى لتوحيد مرشحها، وفشلت في ذلك، وتفرق جمهورها بين عدة مترشحين، بعضهم يمكن تصنيف ترشحه ضمن خانة "تسجيل موقف"، وبعضهم لا يشكل منافسا جديا لمرشح الأغلبية ولد الغزواني، بينما يمني أحدهم النفس بحلم الشوط الثاني، مع يقينه أن فوزه من الشوط الأول أشبه بالمعجزة، في زمن انعدمت فيه المعجزات السياسية.

أما معسكر النظام، فيبدو واثقا من فوز مرشحه محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد الغزواني في الشوط الأول، وبأغلبية كاسحة، لكن هذه الثقة لا تخفي حقيقة الخشية من حدوث مفاجآت، أو تطورات خلال الحملة قد تقلب الموازين، وتـُجبر الأغلبية على خوض شوط ثان، ستتغير فيه الحسابات، وربما التحالفات .

بل سيكون الشوط الثاني - في حال حدوثه- انتخابات جديدة بحد ذاتها، خاصة إذا كان الفارق ضئيلا بين المرشحين اللذين سيصعدان للدور النهائي، وفي النهاية ستسعى الأغلبية جاهدة لمنع حصول شوط ثان، وحسم السباق لولد الغزواني من الدور الأول، وفي المقابل ستعمل المعارضة بكل ما أوتيت من قوة على فرض منازلة ثانية على النظام، إن لم يكن للفوز بالرئاسة، فلتأخير فوز مرشح النظام بها.

الوسط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا