موريتانيا والجزائريتطلعان لتطويرمعبرهما البري :|: سيلبابي : توقيف مجموعة منقبين من طرف فرقة الدرك :|: صدورالنشرة اليومية لوزارة الداخلية حول وضع البلد :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: تحديد فترة التسجيل بالمدارس العمومية :|: الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي :|: كيف أثرت هجمات "أرامكو" على أسعارالنفط في العالم؟ :|: غريب: رضيعة تتغذى بالقهوة بدل الحليب ! :|: ملف النظافة بنواكشوط وأنباء عن وصاية جديدة :|: وظائف رسمية شاغرة تنتظرالتعيينات بمجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
حسب دراسة حديثة : المشروبات الغازية قد تسبب الوفاة
تحلم الدوحة بما ينفيه الواقع /فاروق يوسف
الحفاظ على الكفاءات ضرورة المرحلة/الولي سيدي هيبه
 
 
 
 

مسؤول أممي يلتقي برئيس الجمهورية

الأربعاء 15 أيار (مايو) 2019


استقبل رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط، السيد محمد بن شمباس، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في غرب إفريقيا ومنطقة الساحل الذي يزور بلادنا حاليا.

؛وأدلى المبعوث الأممي بتصريح جاء فيه : "انه شرف كبير بالنسبة لي أن احظى بمقابلة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في اطار المهمة التي كلفتني بها الأمم المتحدة بغية الاطلاع على الظروف التي سيتم فيها تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في ٢٢ يونيو المقبل.

وقد انتهزت هذه الفرصة لتقديم تشكراتنا لرئيس الجمهورية على كل العمل الذي قام به لصالح استقرار هذا البلد في منطقة تواجه تحديات أمنية كبيرة.

وقد بقيت موريتانيا رغم ذلك مثالا يحتذى.

ولم يفوتني في هذا الاطار ان اثمن الدور الكبير الذي قام به رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز إلى جانب نظرائه قادة مجموعة الخمس في الساحل لمواجهة تحديات الإرهاب والتطرف العنيف.

وقد أعطى رئيس الجمهورية كذلك مثالا جيدا جدا فيما يتعلق بتعزيز الديموقراطية في الفضاء الغرب افريقي حيث يعكف على الإعداد لانتخابات رئاسية في بلاده لا يترشح فيها، في جو سيكون شفافا وذي مصداقية مما سيجعل من موريتانيا كذلك مثالا في مجال الديموقراطية في هذا الفضاء.

وقد اتيحت لنا الفرصة خلال اليومين الماضيين للتباحث مع اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ومع َالمرشحين الستة للانتخابات الرئاسية.

وقد لاحظنا ان اللجنة قامت بعمل حقيقي للتحضير لهذه الانتخابات وتعكف على ضمان حياد ومهنية وانصاف جميع المترشحين بما يضمن ان يكون المسلسل مفتوحا وشفافا أمام الجميع ويتيح لموريتانيا الحصول على انتخابات هادئة وذات مصداقية.

والأمم المتحدة على استعداد لمواصلة مواكبة ومساعدة موريتانيا في هذا المسار الانتخابي".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا