وزيرالصحة يشيد بالمركزالوطني لأمراض الكبد والفيروسات :|: نقاش مشروع فتح خط بحري تجاري بين موريتانيا واسبانيا :|: اجتماع اللجنة الوزارية لمهرجان المدن القديمة :|: من غرائب وعجائب ديانات الأرض !! :|: انواكشوط: ورشة حول تأهيل اليد العاملة الوطنية :|: حزب سياسي يعلن الطعن أمام الدستوري بخصوص مكتب البرلمان :|: BP : " مشروع الغازيسيربوتيرة مناسبة لإطلاقة سنة 2022" :|: تعافى الدولارالأمريكي من خسائر تكبدها :|: رئيس الجمهورية يتوجه الى "سوتشي" لحضورالقمة الافريقية -الروسية :|: وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ
 
 
 
 

RFI تتحدث عن مشكلة تمثيل المعارضة ب CENI

الخميس 9 أيار (مايو) 2019


انهار الاتفاق الذي تم التوصل إليها قبل أسبوع بين وزير الداخلية الموريتاني والمعارضة لدمج ممثلين للمعارضة في اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.

البلاد في مأزق جديد في غضون ثلاثة أسابيع من بداية الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية التي سيجرى الاقتراع في شوطها الأول يوم 22 يونيو 2019. خلال الأسبوع الماضي وافقت المعارضة على شغل ثلاثة مقاعد في لجنة الحكماء باللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات التي تضم 11 عضوا. من بين الأسماء الثلاثة التي اقترحتها المعارضة رفض وزير الداخلية اسمًا واحدًا وهو أحمدو ولد الوديعة المقترح من طرف حزب تواصل.

وقد أصر الحزب الإسلامي والقوة البرلمانية الرئيسية للمعارضة على هذا الترشيح، كما أوضح السالك ولد سيدي محمود نائب رئيس الحزب قائلا: "نحن من نختار لأنفسنا نعيّن هذا الشخص ونتجنب هذا الشخص: إنه المطبخ الداخلي للتواصل وهذا تدخل غير مقبول".

ويتحدث نائب رئيس "تواصل" عن المعايير التي تم على أساسها اختيار ممثلهم قائلا إنه غير قابل للرشوة وقادر على الدفاع عن حق المعارضة وحق المواطن الموريتاني في انتخابات شفافة وحرة.

اقترح وزير الداخلية الموريتاني على تواصل استبدال ولد الوديعة من أجل التوازن بين الجنسين. وهي مجرد ذريعة، وفقا للإسلاميين، الذين رفضوا هذا الاقتراح.

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا