الوزيرالأول يجتمع مع لجنة تحضيرمؤتمر UPR الليلة :|: اختتام قمة مجموعة دول الساحل ينيامى :|: انواكشوط: توقيف باخرتين بسبب تهمة "الصيد الجائر" :|: جرح منقبين عن الذهب في حادثي سير بتيرس :|: افتتاح القمة الطارئة لدول الخمس بالساحل في انيامى :|: حادث سيرعلى طريق نواكشوط واكجوجت :|: أمريكا والصين تتوصلان لاتفاق جديد للتبادل التجاري :|: اشترى أغلى سيارة في العالم.. ثم اكتشف "الخديعة" !! :|: الرئيس يشارك في قمة دول الساحل بنيامى :|: الاتحاد العام للمرأة الموريتانية ينظم مؤتمرا صحفيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
نقابة المهندسين الزراعيين الموريتانيين تعقد مؤتمرها العادي الثالث
نقيب الصحفيين يكتب: إصلاح الصحافة والسياسة أولا
 
 
 
 

مطالب المعارضة بشفافية الانتخابات لم تشمل تعديلا وزاريا لماذا؟

الاثنين 6 أيار (مايو) 2019


قالت مصادرمطلعة إن أبرز الفاعلين فى معسكر الأغلبية كانوا يتوقعون من الأطراف السياسية المعارضة المطالبة بتعديل وزارى يخرج بموجبه أربعة من وزراء من الحكومة على أقل تقدير، ضمانا لشفافية الانتخاب، وإعادة لسيناريو 2009 كرسالة طمأنة للقوى المشاركة فى السباق.

غير أن الأحزاب السياسية المعارضة تجنبت طيلة النقاش الأخير المطالبة بتعديل حكومى، أو اختيار شخصيات من التيكنوقراط لإدارة القطاعات الوزارية ذات العلاقة بالعملية الإنتخابية كالداخلية والإعلام والمالية، وركزت فى مطالبها على اللجنة المستقلة للانتخابات بموريتانيا، وتحسين ظروف المشاركة.

ويعتقد بعض المتابعين للملف أن المعارضة لا تريد أصلا طرح الموضوع للتداول فى حوارها مع الحكومة ، بحكم الاستغلال المفرط للخطوة التى تمت 2009، وربما أيضا لرغبتها فى ان يظل بعض أصحاب التجربة من معسكر الأغلبية خارج الحملة الحالية، فى ظل المعلومات المتداولة عن رغبة الرئيس فى إجراء تعديل وزارى يتم بموجبه إخراج بعض الوزراء أصحاب التجربة السياسية للمشاركة فى الحملة، والعمل مع المرشح محمد ولد الغزوانى، بعدما أبدى الرئيس خلال الأسابيع الأخيرة تحفظه على مشاركة الوزراء فى الحشد والتعبئة المباشرة لصالح المرشح محمد ولد الغزوانى، تفاديا للحملة الإعلامية المتوقعة من خصومه.

غير أن مصادر أخرى لم تستبعد لجوء الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى تعديل وزارى يتم بموجبه تفريغ خمسة من أعضاء الحكومة للحملة الإنتخابية، خصوصا ممن كانوا يتولون تسيير العملية السياسية خلال السنوات الأخيرة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا