زيارات وزراء جدد لقطاعاتهم ... تعرف على المهام والصعاب :|: الجنسية شرط جديد أمام المؤهلين لشفهي المعلمين :|: اجتماع وزاري للتحضيرلتخليد ذكرى الاستقلال :|: استقالة مديربإحدى القنوات الرسمية :|: تعديل في مسطرة اجراء مسابقتين للوظيفة العمومية :|: عودة الفوج الثالث من الحجاج من السعودية :|: موت كلب بالحزن على صاحبه بعد ريع ساعة ّ!! :|: الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة * :|: من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟ :|: منح 300 مليون دولارلتمويل مشروع في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

مطالب المعارضة بشفافية الانتخابات لم تشمل تعديلا وزاريا لماذا؟

الاثنين 6 أيار (مايو) 2019


قالت مصادرمطلعة إن أبرز الفاعلين فى معسكر الأغلبية كانوا يتوقعون من الأطراف السياسية المعارضة المطالبة بتعديل وزارى يخرج بموجبه أربعة من وزراء من الحكومة على أقل تقدير، ضمانا لشفافية الانتخاب، وإعادة لسيناريو 2009 كرسالة طمأنة للقوى المشاركة فى السباق.

غير أن الأحزاب السياسية المعارضة تجنبت طيلة النقاش الأخير المطالبة بتعديل حكومى، أو اختيار شخصيات من التيكنوقراط لإدارة القطاعات الوزارية ذات العلاقة بالعملية الإنتخابية كالداخلية والإعلام والمالية، وركزت فى مطالبها على اللجنة المستقلة للانتخابات بموريتانيا، وتحسين ظروف المشاركة.

ويعتقد بعض المتابعين للملف أن المعارضة لا تريد أصلا طرح الموضوع للتداول فى حوارها مع الحكومة ، بحكم الاستغلال المفرط للخطوة التى تمت 2009، وربما أيضا لرغبتها فى ان يظل بعض أصحاب التجربة من معسكر الأغلبية خارج الحملة الحالية، فى ظل المعلومات المتداولة عن رغبة الرئيس فى إجراء تعديل وزارى يتم بموجبه إخراج بعض الوزراء أصحاب التجربة السياسية للمشاركة فى الحملة، والعمل مع المرشح محمد ولد الغزوانى، بعدما أبدى الرئيس خلال الأسابيع الأخيرة تحفظه على مشاركة الوزراء فى الحشد والتعبئة المباشرة لصالح المرشح محمد ولد الغزوانى، تفاديا للحملة الإعلامية المتوقعة من خصومه.

غير أن مصادر أخرى لم تستبعد لجوء الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى تعديل وزارى يتم بموجبه تفريغ خمسة من أعضاء الحكومة للحملة الإنتخابية، خصوصا ممن كانوا يتولون تسيير العملية السياسية خلال السنوات الأخيرة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا