فتح الطريق ورفع حظر التجول يوم الجمعة :|: مديرالصحة: تسجيل 63 إصابة و50 حالة شفاء :|: ميزات جديدة تظهرفي “واتس آب” قريبا :|: اللجنة الوزارية لمكافحة "كورونا" تدعو لمؤتمر صحفي :|: جهة انواكشوط تشارك في حوار حول تحديات المدن :|: الشرطة تغلق صرافات وتحقق مع أصحابها :|: وزيرالصحة يوكد :" ماضون في إصلاح القطاع" :|: وحدة من الجيش تتولى حراسة مخزون الوقود الاستراتيجي :|: تلاميذ أقسام الباكوريا يطالبون بوقت للمراجعة :|: توقعات بفتح الطريق بين الولايات نهاية الاسبوع :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

مطالب المعارضة بشفافية الانتخابات لم تشمل تعديلا وزاريا لماذا؟

الاثنين 6 أيار (مايو) 2019


قالت مصادرمطلعة إن أبرز الفاعلين فى معسكر الأغلبية كانوا يتوقعون من الأطراف السياسية المعارضة المطالبة بتعديل وزارى يخرج بموجبه أربعة من وزراء من الحكومة على أقل تقدير، ضمانا لشفافية الانتخاب، وإعادة لسيناريو 2009 كرسالة طمأنة للقوى المشاركة فى السباق.

غير أن الأحزاب السياسية المعارضة تجنبت طيلة النقاش الأخير المطالبة بتعديل حكومى، أو اختيار شخصيات من التيكنوقراط لإدارة القطاعات الوزارية ذات العلاقة بالعملية الإنتخابية كالداخلية والإعلام والمالية، وركزت فى مطالبها على اللجنة المستقلة للانتخابات بموريتانيا، وتحسين ظروف المشاركة.

ويعتقد بعض المتابعين للملف أن المعارضة لا تريد أصلا طرح الموضوع للتداول فى حوارها مع الحكومة ، بحكم الاستغلال المفرط للخطوة التى تمت 2009، وربما أيضا لرغبتها فى ان يظل بعض أصحاب التجربة من معسكر الأغلبية خارج الحملة الحالية، فى ظل المعلومات المتداولة عن رغبة الرئيس فى إجراء تعديل وزارى يتم بموجبه إخراج بعض الوزراء أصحاب التجربة السياسية للمشاركة فى الحملة، والعمل مع المرشح محمد ولد الغزوانى، بعدما أبدى الرئيس خلال الأسابيع الأخيرة تحفظه على مشاركة الوزراء فى الحشد والتعبئة المباشرة لصالح المرشح محمد ولد الغزوانى، تفاديا للحملة الإعلامية المتوقعة من خصومه.

غير أن مصادر أخرى لم تستبعد لجوء الرئيس محمد ولد عبد العزيز إلى تعديل وزارى يتم بموجبه تفريغ خمسة من أعضاء الحكومة للحملة الإنتخابية، خصوصا ممن كانوا يتولون تسيير العملية السياسية خلال السنوات الأخيرة.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا