"سنيم " تستدعي مناديب العمال :|: النائب بيرام يطالب بتطبيع بين المولاة والمعارضة :|: بوتين: العقوبات وإجراءات الحماية التجارية تعوق النمو العالمي :|: انواذيبو : صدورالأحكام في ملف الخزينة :|: وزارة الصحة تصدربيانا حول اجراءاتها الأخيرة :|: رئيس "تواصل" يلتقي رئيس الجمهوربة :|: ورشة حول مشروع النفاذ للعدالة والنوع :|: اقتراب حملة التفتيش الصحي من نهايتها :|: جديد ملف أصحاب العيادات الموقوفين :|: مرتبة موريتانيا على مؤشر إنفتاح التأشيرات في افريقيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
 
 
 
 

كلمة لرئيس الجمهورية بمناسبة شهر رمضان

الأحد 5 أيار (مايو) 2019


وجه رئيس الجمهورية الليلة كلمة هنأ فيها الشعب بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم

وفيما يلي نص هذه الكلمة :

"بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

قال تعالى( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)

صدق الله العظيم.

أيها المواطنون،

أيتها المواطنات،

نستقبل غدا، شهرا عظيما، خصه الله عز وجل بأن نزل فيه كتابه المحكم، الذي ملأ الدنيا نورا وهداية، شهر رمضان المبارك، شهر الصيام والقيام، شهر الرحمة والغفران. وبهذه المناسبة العظيمة، يسعدني أن أتوجه إليكم، مواطني الأعزاء، بأحر التهاني، وأطيب الأمنيات، راجيا من الله العزيز الوهاب، أن يوفقنا، جميعا، لصومه، وصونه، وقيامه.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

إن شهر رمضان الكريم فرصة ثمينة، يجب على المسلمين اغتنامها، لنيل رضى الله تعالى، بالعبادة والإكثار من أفعال الخير، والعمل على تهذيب النفس، وترويضها على الصبر والطاعة، والحرص على إصلاح ذات البين، وإشاعة روح التآخي والتضامن.

فمن صام هذا الشهر إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، كما ورد في حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

لقد درج علماؤنا، وأطباؤنا، وقادة الفكر والثقافة فينا، على إحياء هذا الشهر الكريم، بتثقيف المسلمين في شؤونهم الدينية، وفي كل ما يرتبط بالمسلكيات، المتعين إتباعها في هذا الشهر الفضيل، وبالعمل على أن تترسخ، لدى الجميع، المعاني والقيم السامية التي يزخر بها هذا الشهر المبارك. ولذا، فإنني أدعوا، كل هؤلاء، إلى مضاعفة الجهود من أجل أن تتعمق وتعم الاستفادة من رسالتهم النبيلة.

والله أسأل أن يتقبل صيامنا وصيامكم، ويضاعف لنا ولكم الأجر والثواب، ويديم على وطننا الغالي نعم الأمن والاستقرار، واطراد التقدم والازدهار.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا