وظائف رسمية شاغرة تنتظرالتعيينات بمجلس الوزراء :|: خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل" :|: مصدر: وزيرالتعليم الثانوي ناقش مع النقابات موضوع "التحويلات " :|: bp تعلن عن منح للدراسة بابريطانيا لموريتانيين :|: صدورالنشرة اليومية لوزارة الداخلية حول وضع البلد :|: توجيه رئاسي بتوفيرالتعليم لأولاد الشوارع في موريتانيا :|: تساقط كميات من الأمطارعلى ثلاث ولايات :|: نقابة للتعليم الثانوي تصدربيانا حول التحويلات المرتقبة :|: 105 ترتيب موريتانيا في تصنيف الفيفا :|: أيهما أفضل للصحة.. الشاي أو القهوة؟ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
حسب دراسة حديثة : المشروبات الغازية قد تسبب الوفاة
تحلم الدوحة بما ينفيه الواقع /فاروق يوسف
 
 
 
 

كلمة لرئيس الجمهورية بمناسبة شهر رمضان

الأحد 5 أيار (مايو) 2019


وجه رئيس الجمهورية الليلة كلمة هنأ فيها الشعب بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم

وفيما يلي نص هذه الكلمة :

"بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين

قال تعالى( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون)

صدق الله العظيم.

أيها المواطنون،

أيتها المواطنات،

نستقبل غدا، شهرا عظيما، خصه الله عز وجل بأن نزل فيه كتابه المحكم، الذي ملأ الدنيا نورا وهداية، شهر رمضان المبارك، شهر الصيام والقيام، شهر الرحمة والغفران. وبهذه المناسبة العظيمة، يسعدني أن أتوجه إليكم، مواطني الأعزاء، بأحر التهاني، وأطيب الأمنيات، راجيا من الله العزيز الوهاب، أن يوفقنا، جميعا، لصومه، وصونه، وقيامه.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

إن شهر رمضان الكريم فرصة ثمينة، يجب على المسلمين اغتنامها، لنيل رضى الله تعالى، بالعبادة والإكثار من أفعال الخير، والعمل على تهذيب النفس، وترويضها على الصبر والطاعة، والحرص على إصلاح ذات البين، وإشاعة روح التآخي والتضامن.

فمن صام هذا الشهر إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، كما ورد في حديث صحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم.

أيها المواطنون

أيتها المواطنات،

لقد درج علماؤنا، وأطباؤنا، وقادة الفكر والثقافة فينا، على إحياء هذا الشهر الكريم، بتثقيف المسلمين في شؤونهم الدينية، وفي كل ما يرتبط بالمسلكيات، المتعين إتباعها في هذا الشهر الفضيل، وبالعمل على أن تترسخ، لدى الجميع، المعاني والقيم السامية التي يزخر بها هذا الشهر المبارك. ولذا، فإنني أدعوا، كل هؤلاء، إلى مضاعفة الجهود من أجل أن تتعمق وتعم الاستفادة من رسالتهم النبيلة.

والله أسأل أن يتقبل صيامنا وصيامكم، ويضاعف لنا ولكم الأجر والثواب، ويديم على وطننا الغالي نعم الأمن والاستقرار، واطراد التقدم والازدهار.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا