عودة رئيس الجمهوية من جمهورية السنيغال :|: الرئيس: "منتدي داكارموعد سنوي لنقاش قضايا الأمن والسلم " :|: قناة "الموريتانية " تمنع من بث جلسة برلمانية :|: انطلاق منتدى الأمن والسلام بدكار بمشاركة رئيس الجمهورية :|: حقائق عن «أرامكو»... عملاق صناعة النفط :|: إذاعة موريتانيا تنظم ندوة علمية :|: المديرالجديد "لصوملك" يعلن عن اجراءات جديدة :|: سعي لاطلاق مشاورات لاصلاح قطاع الصحة :|: غريب: الشتاء لممارسة رياضة السباحة عند الروس!! :|: رئيس الجمهورية يغادر الى دكار لحضور منتدى للأمن :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

تقنية جديدة تعرف الشخص من "نصف وجهه" !

الأحد 5 أيار (مايو) 2019


ابتكر باحثون في جامعة برادفورد البريطانية تقنية جديدة تستطيع تحديد هوية الأشخاص عند الاطلاع على أجزاء من وجوههم فقط، أي بدون الحاجة إلى رؤية ملامح الوجه كاملة للشخص المراد تحديد هويته.

وباستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي الجديدة، استطاع فريق الدراسة التعرف على هوية الشخص المطلوب في مئة بالمئة من المرات، عند الاطلاع على ثلاثة أرباع الوجه، وكذلك نصف الوجه فقط.

ونقل الموقع الإلكتروني "ساينس ديلي" المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن الباحث حسن أوجيل من جامعة برادفورد قوله: "قدرة البشر على التعرف على الوجوه مدهشة، ولكن هذه القدرة تتراجع عند الاطلاع على أجزاء من الوجه فقط"، مضيفا أن "الكمبيوتر يمكنه الأداء بشكل أفضل من البشر في تحديد هوية شخص من بين كثيرين، لذلك كنا نريد أن نرى ما إذا كان سيحقق نتائج أفضل في تحديد الهوية بناء على أجزاء من الوجه فقط".

واستخدم فريق الدراسة تقنية للتعلم الاصطناعي تعرف باسم "الشبكة العصبية الالتفافية" وقاموا بتغذية المنظومة بـ2800 صورة لمائتي طالب ومدرس من جامعة "إف.إي.أي" البرازيلية، منقسمين بشكل متساوي ما بين رجال ونساء.

واستطاعت المنظومة تحديد هوية المتطوعين بنسبة مئة بالمئة عند اطلاعها على الوجه كاملا، وكذلك عند اطلاعها على ثلاثة أرباع الوجه، ولكن النسبة تراجعت إلى ستين بالمئة عند عرض النصف السفلي من الوجه فقط.

وقام فريق البحث في إطار الدراسة بتدريب المنظومة على كيفية التعرف على الهوية من خلال صور غير كاملة للوجوه، وبعد انتهاء التدريب، ارتفعت نسبة تحديد الهوية لدى المنظومة إلى نحو تسعين بالمئة.

وأضاف أوجيل: "أظهرنا إمكانية تحديد الهوية بدقة اعتمادا على صور تتضمن أجزاء من الوجه فقط، مما يفسح المجال أمام استخدام هذه التقنية في أغراض الأمن أو منع الجريمة".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا