زيارات وزراء جدد لقطاعاتهم ... تعرف على المهام والصعاب :|: الجنسية شرط جديد أمام المؤهلين لشفهي المعلمين :|: اجتماع وزاري للتحضيرلتخليد ذكرى الاستقلال :|: استقالة مديربإحدى القنوات الرسمية :|: تعديل في مسطرة اجراء مسابقتين للوظيفة العمومية :|: عودة الفوج الثالث من الحجاج من السعودية :|: موت كلب بالحزن على صاحبه بعد ريع ساعة ّ!! :|: الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة * :|: من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟ :|: منح 300 مليون دولارلتمويل مشروع في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

البنك الدولي: 3 تحديات تواجه الاقتصاد العالمي

السبت 4 أيار (مايو) 2019


قال نائب رئیس البنك الدولي لشؤون الشرق الاوسط وشمال افریقیا فرید بلحاج، إن ھناك ثلاثة تحدیات أمام الاقتصاد العالمي ستجعل من العام المقبل "عاما صعبا"، مضيفا أن أول ھذه التحدیات، یتمثل في اضطرابات التجارة العالمیة، التي سیكون تأثيرها غیر إیجابي على الاقتصاد العالمي.

جاءت تصريحات بلحاج، خلال اللقاء المفتوح الذي أقامته الجمعیة الاقتصادیة الكویتیة، مساء الأحد، بعنوان (الشباب والابتكار والثورة الصناعیة الرابعة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افریقیا)، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

وذكر رئیس البنك الدولي، أن ثاني ھذه التحدیات ھو الدیون السیادیة للعدید من الدول، والتي تشكل عبئا كبیرا سواء في تركیا أو الارجنتین، وحتى بعض الدول العربیة مثل لبنان وغیرھا.

أما التحدي الثالث بحسب بلحاج، فيتمثل في ارتفاع أسعار الفائدة، الأمر الذي یتطلب من الدول العربیة أن تكون حاضرة وحذرة وعلى أتم الاستعداد لهذا الأمر.

وبین أنه على الدول العربیة أن تعتبر ھذه التحدیات فرصا، لاسیما أن المنطقة تمتلك شریحة كبیرة من الشباب، لافتا إلى أن المنطقة العربیة شھدت اضطرابات كبیرة منذ عام 2010 بسبب ما سمي بـ"الربیع العربي".

وأفاد بلحاج، بأن مجموعة البنك الدولي كانت حاضرة في الدول العربیة خلال ھذه الاضطرابات، من خلال مستویین، الأول التعامل المباشر مع الدول التي تعرضت لھذه الاضطرابت، واعادة الاستقرار الاقتصادي لھا، بدعم من بعض دول المنطقة أیضا وخصوصا الكویت.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا