المرشح ولد بوبكر يتحدث مع RFI :|: في يومها العالمي.. غرائب بالمحيطات وحقائق علمية !! :|: المعارضة تحضر 16000مراقب لاقتراع 22 يونيو :|: سهرات انتخابية تحت الخيام في حملة الرئاسيات في موريتانيا :|: لماذا المرشح غزواني ؟ توقيع ستة كتاب إعلاميين :|: نشاطات في الحملة للمرشح ولد الوافي بالداخل :|: انخفاض أسعارالنفط مع مخاوف تباطؤ الطلب :|: مهرجان انتخابي للمرشح بيرام ولد اعبيد بكيهيدي :|: مهرجان للمرشح محمد ولد مولود بمدينة ألاك :|: مهرجان انتخابي للمرشح كان حاميدو بابا في انواذيبو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
 
 
 
 

البنك الدولي: 3 تحديات تواجه الاقتصاد العالمي

السبت 4 أيار (مايو) 2019


قال نائب رئیس البنك الدولي لشؤون الشرق الاوسط وشمال افریقیا فرید بلحاج، إن ھناك ثلاثة تحدیات أمام الاقتصاد العالمي ستجعل من العام المقبل "عاما صعبا"، مضيفا أن أول ھذه التحدیات، یتمثل في اضطرابات التجارة العالمیة، التي سیكون تأثيرها غیر إیجابي على الاقتصاد العالمي.

جاءت تصريحات بلحاج، خلال اللقاء المفتوح الذي أقامته الجمعیة الاقتصادیة الكویتیة، مساء الأحد، بعنوان (الشباب والابتكار والثورة الصناعیة الرابعة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افریقیا)، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

وذكر رئیس البنك الدولي، أن ثاني ھذه التحدیات ھو الدیون السیادیة للعدید من الدول، والتي تشكل عبئا كبیرا سواء في تركیا أو الارجنتین، وحتى بعض الدول العربیة مثل لبنان وغیرھا.

أما التحدي الثالث بحسب بلحاج، فيتمثل في ارتفاع أسعار الفائدة، الأمر الذي یتطلب من الدول العربیة أن تكون حاضرة وحذرة وعلى أتم الاستعداد لهذا الأمر.

وبین أنه على الدول العربیة أن تعتبر ھذه التحدیات فرصا، لاسیما أن المنطقة تمتلك شریحة كبیرة من الشباب، لافتا إلى أن المنطقة العربیة شھدت اضطرابات كبیرة منذ عام 2010 بسبب ما سمي بـ"الربیع العربي".

وأفاد بلحاج، بأن مجموعة البنك الدولي كانت حاضرة في الدول العربیة خلال ھذه الاضطرابات، من خلال مستویین، الأول التعامل المباشر مع الدول التي تعرضت لھذه الاضطرابت، واعادة الاستقرار الاقتصادي لھا، بدعم من بعض دول المنطقة أیضا وخصوصا الكویت.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا