لأمينة العامة لوزارة التهذيب الوطني تتحدث عن المتعاقدين :|: والعشرية لا يهمها " الإزدراء "! / محمدو ولد البخاري عابدين :|: قريبا ... تنظيم تدقيق للمصادرالبشرية في قطاع التعليم :|: المعارضة تطالب بخفض أسعارالمواد الاستهلاكية :|: دراسة تكشف فائدة "غير متوقعة" لتنظيف الأسنان! :|: الوزيرالأول يتحدث عن تعميم مراقبة للطرق مستقبلا :|: اطلاق حملة وطنية لسلامة السير من "أغشوركيت " :|: 25.1 % قيمة التبادل بالتجاري يبن موريتانيا والعالم خلال الربع الثالث 2019 :|: الوزيرالأول يشرف على انطلاق تأهيل المحور الطرقي ألاك- بتلميت :|: نقابات صحية تطالب برفع أجورعمال القطاع في 2020 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

البنك الدولي: 3 تحديات تواجه الاقتصاد العالمي

السبت 4 أيار (مايو) 2019


قال نائب رئیس البنك الدولي لشؤون الشرق الاوسط وشمال افریقیا فرید بلحاج، إن ھناك ثلاثة تحدیات أمام الاقتصاد العالمي ستجعل من العام المقبل "عاما صعبا"، مضيفا أن أول ھذه التحدیات، یتمثل في اضطرابات التجارة العالمیة، التي سیكون تأثيرها غیر إیجابي على الاقتصاد العالمي.

جاءت تصريحات بلحاج، خلال اللقاء المفتوح الذي أقامته الجمعیة الاقتصادیة الكویتیة، مساء الأحد، بعنوان (الشباب والابتكار والثورة الصناعیة الرابعة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افریقیا)، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

وذكر رئیس البنك الدولي، أن ثاني ھذه التحدیات ھو الدیون السیادیة للعدید من الدول، والتي تشكل عبئا كبیرا سواء في تركیا أو الارجنتین، وحتى بعض الدول العربیة مثل لبنان وغیرھا.

أما التحدي الثالث بحسب بلحاج، فيتمثل في ارتفاع أسعار الفائدة، الأمر الذي یتطلب من الدول العربیة أن تكون حاضرة وحذرة وعلى أتم الاستعداد لهذا الأمر.

وبین أنه على الدول العربیة أن تعتبر ھذه التحدیات فرصا، لاسیما أن المنطقة تمتلك شریحة كبیرة من الشباب، لافتا إلى أن المنطقة العربیة شھدت اضطرابات كبیرة منذ عام 2010 بسبب ما سمي بـ"الربیع العربي".

وأفاد بلحاج، بأن مجموعة البنك الدولي كانت حاضرة في الدول العربیة خلال ھذه الاضطرابات، من خلال مستویین، الأول التعامل المباشر مع الدول التي تعرضت لھذه الاضطرابت، واعادة الاستقرار الاقتصادي لھا، بدعم من بعض دول المنطقة أیضا وخصوصا الكویت.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا