مرشحان يرفضان تأجيل انتخابات المحامين :|: رئيس لجنة اليقظة الإقتصادية يستعرض نتائج جتماعها :|: مديرالصحة: تسجيل 77 إصابة جديدة في أماكن مختلفة :|: الخارجية : نتابع ملف سيد أعمربالكونغو :|: شخصيات إعلامية تطالب السلطات العليا باصلاح الحقل :|: الحزب الحكم يعين ناطقا جديدا باسمه :|: الشرطة تغلق 3 مخابز بمدينة ازويرات :|: نقابة بيولوجية تنفي صلة "المخبرية" المعتقلة بها :|: تسجيل 638 مخالفة في الأسواق خلال شهر مايو :|: 5 بشارات في يوم واحد! / محمد الأمين ولد الفاضل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
عند طهي الدجاج.. احذروا 8 أخطاء "خطيرة" !!
زعيم كوريا يختفي مجدداً وسط اقالات هامة
الحمد لله / محمد الأمين ولد الفاضل
لماذا انتشركورونا فجأة بهذه الوتيرة في بلادنا؟
فلك : القمر ليس" صخرة ميتة"
"الطائرة-الصاروخ" انطلقت.. والهدف تحويل طاقة الشمس إلى الأرض
 
 
 
 

مطالب نسوية بمناصفة الهيئات القيادية الحزبية

السبت 27 نيسان (أبريل) 2019


طالبت ناشطات ومثقفات موريتانيات، اليوم السبت، بضرورة « مناصفة » المناصب القيادية في هيئات الأحزاب السياسية بين الرجل والمرأة، وذلك من أجل تحقيق واحد من أهدف التنمية وهو « التمكين للمرأة ».

جاء ذلك خلال مؤتمر حول « السياسات الحزبية ومشاركة المرأة في مواقع القرار »، منظم من طرف شبكة البرلمانيات العربيات (رائدات)، بالتعاون مع « مركز محيط للتنمية وقضايا المرأة والسلم »، و« منظمة مربيات موريتانيا ».

المؤتمر الذي انعقد اليوم السبت بنواكشوط، قال القائمون عليه إنه « يهدف إلى حشد الدعم الشعبي والرسمي لضرورة تجسيد المناصفة بين الجنسين في اللجان القيادية للأحزاب ».

واعتبر القائمون على المؤتمر أن هذه المناصفة هي « السبيل نحو ترشيح المرأة للهيآت الانتخابية والتعيين في الوظائف التنفيذية ومتابعة مدى تطبيق موريتانيا للهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة وتمكين المرأة اقتصاديا وسياسياً ».

وأوضح القائمون على المؤتمر أنهم يسعون في النهاية إلى « الخروج بورقة في الموضوع متفق عليها ليعتمدها القائمون على الشأن العام »، وفق تعبيرهم.

وخلال المؤتمر قالت مغلاها بنت الليلي، مكلفة بمهمة في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان، إن المرأة الموريتانية في السنوات الأخيرة كانت « تشارك بفعالية كبيرة في شتى مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإدارية »، وفق تعبيرها.

من جانبها قالت أسمهان بن قسميه، عضو المكتب التنفيذي لشبكة (رائدات)، إن المرأة الموريتانية « تبذل جهداً كبيراً من أجل بلوغ أهداف الشبكة، وبالدعم والمؤازرة الذي تقدمه الحكومة الموريتانية للمرأة سبيلا إلى النهوض بها وتجسيدا للمساواة مع الرجل ».

أما البتول بنت عبد الحي، وهي رئيسة فرع شبكة البرلمانيات العربيات في موريتانيا، فقد أكدت على أهمية « التربية »، مشيرة إلى أن الشبكة تسعى إلى « تهيئة المرأة لتكون قادرة على أن تربي الولد والبنت على أفكار تناسب حاجات بناء مجتمع متصالح مع نفسه يستطيع مسايرة المرحلة التي يعيشها فكريا وعلميا واقتصاديا وحضاريا »

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا