مبعوث أممي يدعم رؤية الرئيس لتحقيق الانسجام الاجتماعي :|: فوائد يحصل عليها الجسم من تناول البصل :|: الوزيرالأول يزورشركة الألبان بالنعمة :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء " :|: وزيرالشؤون الاسلامية يعلن اكتتابا كبيرا للأئمة والمؤذنين :|: تحديد بعض علاوات مقدمي خدمة التعليم :|: الوزيرالأول يدشن خطا جويا بين النعمه وانواكشوط :|: مطالب لموفري خدمات التعليم من القطاعين :|: دراسة تحذرمن خطر ستحضرات التجميل :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إلى من يهمهم أمر الزراعة في هذا البلد
من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
زيادة في ميزانية الرواتب بميزانية الدولة 2020
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
 
 
 
 

إذاعة ألمانيا تتحدث عن حظوظ المعارضة في الرئاسيات

الأربعاء 24 نيسان (أبريل) 2019


سيتوجه الموريتانيون إلى صناديق الاقتراع في غضون شهرين لانتخاب رئيس جديد للجمهورية. سيواجه مرشح الأغلبية محمد ولد الغزواني أربعة مرشحين معارضين.

وبحسب المتحدث باسم الحزب الحاكم سيد أحمد ولد أحمد فإن ديناميكية الانتخابات الأخيرة ستستمر.

وكان مرشح السلطة الجنرال المتقاعد محمد ولد الغزواني وزيراً للدفاع حتى أعلن ترشيحه. والمعارضة فشلت في تقديم مرشح واحد. واتجهت إلى الانتخابات متفرقة مع سيدي محمد ولد بوبكر رئيس الوزراء الأسبق المدعوم من تواصل أكبر قوة سياسية للمعارضة، ومحمد ولد مولود البرلماني عن اتحاد قوى التقدم، وبيرام الداه اعبيد الناشط ضد العبودية يدعمه حزب الصواب. وأخيرا كان حاميدو بابا مرشح التحالف "العيش المشترك".

هل يمكن للمعارضة المشتتة أن تقلب الطاولة على مرشح السلطة الذي يتمتع بأغلبية مريحة في الجمعية الوطنية وفي البلديات؟ الإمام الشيخ ولد اعل المدير العام السابق للتلفزيون الموريتاني والداعم للمرشح سيدي محمد ولد بوبكر يقول إن مرشحه حصل على دعم المعارضة من خلال ثلاثة أحزاب رئيسية لكن لديه العديد من المؤيدين في الأغلبية، لذلك فهو مرشح الإجماع الحقيقي".

لكن هذا ليس رأي سيدي أحمد ولد أحمد الذي يقول إن ولد الغزواني "لديه فرصة حقيقية للفوز بنتيجة ساحقة في الجولة الأولى." ويعتمد ولد أحمد على نتائج انتخابات سبتمبر 2018 قائلا: لقد فزنا بما نسبته 80 بالمائة من المجالس البلدية وجميع المجالس الجهوية و 80 بالمائة من النواب.

قضية أخرى في هذه الانتخابات هي قضية الشفافية. يرى مرشحو المعارضة على اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات الحالية بأنها منحازة ويطالبون بإعادة التوازن إليها. ويتساءل الإمام الشيخ ولد اعل: "كيف يمكن أن يكون 99 بالمائة من أعضاء اللجنة من السلطة ويكونون مستقلين ويضمنون شفافية الاقتراع". وبالنسبة للمتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم فقد قاطعت أحزاب المعارضة غير الممثلة في اللجنة عملية تعيين أعضائها."

ترجمة الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا