بيان لأربعة من مرشحي الرئاسة السابقين :|: رئيس الجمهورية يتسلم رسالة من نظيره السنيغالي :|: حرق أطنان من المواد الغذائية منتهية الصلاحية بألاك :|: تساقط أمطارعلى ولاية الحوض الشرقي :|: أسعارالذهب العالمية تهبط من أعلى سعر لها في 6 سنوات :|: انطلاق الجزء 2 من مسابقة الوظيفة العمومية :|: الاحصاء موضوع اتفاقية تعاون بين موريتانيا والمغرب :|: لماذا ترفع كسوة الكعبة المشرفة ؟ :|: رد الاعتبارلرفضة الانحدار/ الولي سيدي هيبه :|: خبيرتربوي يدعو للانفتاح على التعليم مغاربيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
عملة فيسبوك الرقمية.. هل هي ثورة جديدة بالاقتصاد العالمي؟
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
مصادر: نائج أولية تشيرإلى احتمال كبير لفوزرولد الغزواني من الشوط الأول
كأس أمم أفريقيا.. دولتان إلى ربع النهائى دون أى انتصار
متى نمارس السياسة بروح وعقلية كرة القدم ؟ *
 
 
 
 

موريتانيا عضو في نادي مصدري النفط

الأربعاء 17 نيسان (أبريل) 2019


لا تزال إفريقيا تزن قليلاً في تجارة النفط والغاز العالمية ولكن كما يشير تقرير تحليلات السلع وديناميتها في إفريقيا المعروف بتقرير "أركاديا" فإن القارة تكتسب زخماً مع حوالي سبع دول جديدة من الدول المنتجة للنفط خلال أربع سنوات.

يتعلق الأمر بموريتانيا و السنغال و أوغندا وكينيا وموزمبيق وتنزانيا وجنوب إفريقيا. يقول فرانسيس بيرين مؤلف فصل النفط في تقرير أركاديا 2019 فإن سبع دول أفريقية جديدة ستصبح منتجة أو حتى مصدّرة للنفط والغاز بحلول عام 2023.

هناك مشاريع الغاز الكبيرة جدا في مرحلة التطوير كما هو الحال في مشروع بريتيش بتروليوم البريطاني في السنغال وموريتانيا حيث اتخذت قرار الاستثمار النهائي نهاية العام المنصرم بالإضافة إلى مشاريع الشركة الأمريكية أناداركو وإيني الإيطالية في موزمبيق. وفي أنغولا بدأت للتو حقول النفط البحرية التي تديرها شركة توتال الفرنسية في كوامبو وشركة إيني الإيطالية في فاندومبو وكذلك بدأ إنشاء حقل إيجينا العملاق الذي طورته شركة توتال في نيجيريا وهي شركة النفط الأفريقية الأولى.

خريطة النفط في أفريقيا تتغير. فقد ركزت صناعة النفط منذ فترة طويلة على وسط أفريقيا مع حضور في شمال إفريقيا وخليج غينيا. الآن جاء دور شرق وجنوب إفريقيا. وهذا ما يؤكده اكتشاف النفط والغاز الذي لم يتم تقييمه في نهاية العام الماضي قبالة جنوب إفريقيا. دولة تسميها توتال "مقاطعة جديدة" للغاز والنفط "ذات بعد دولي". وبعد استغلال النفط والغاز في الأرض بدأ استكشاف النفط في عرض البحر في الجزائر من خلال مشروع بحري للشركة الوطنية سوناتراك وإيني الإيطالية والفرنسية توتال.

تزايد حضور الشركات الأجنبية الخاصة مع الشركات الوطنية الأفريقية في مشاريع جديدة. ولكن أيضا هناك للشركات الوطنية غير الأفريقية، كما هو حال شركة قطر للبترول التي هي حاضرة في موزمبيق وجنوب إفريقيا والكونغو والمغرب إلى جانب إيني الإيطالية وإكسون موبيل الأمريكية والفرنسية توتال.

هذا الواقع سيزيد من وزن إفريقيا في سوق النفط والغاز العالمي حيث لا تتجاوز حصتها من السوق العالمية 6 إلى 7 بالمائة فقط رغم نصف الدول الأعضاء الــ 14 في منظمة الدول المصدرة للنفط هي دول إفريقية.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا