زيارة مرتقبة لوفد من المستثمرين الاماراتيين الى موريتانيا :|: ثلاثة سيناريوهات لموريتانيا ما بعد دخول عصرالغاز/ د.يربان الحسين الخراشي :|: وزراء دول الساحل يبدؤون اجتماعهم بنواكشوط :|: لجنة التحقيق تقرراستدعاء وزارء من الحقبة الماضية :|: اكتمال وصول وزراء خارجية دول الساحل :|: موريتانيا تحتل الرتبة 172 عالميا في متوسط سرعة الانترنت :|: أسعارالنفط تواصل الارتفاع لليوم الثامن على التوالي :|: وصول طلبة موريتانيين بعد الحجزالطبي في الجزائر :|: وزيرخارجية دولة الامارات يزورموريتانيا قريبا :|: توفيرمليارو600 مليون أوقية لنظافة 30 بلدية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

تمكين الصحافة من الصحافة / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"كورونا" : ماذا تعني حالة الطوارئ العالمية ؟
واتساب يتوقف عن العمل على ملايين الهواتف
أمريكا : "عملاق الأدوية" يختبرعقارا "معروفا" لعلاج "كورونا"
الإمارات وموريتانيا.. إرث السلف وبرورالخلف /الشيخ ولد السالك
الاقتصاد العالمي يدفع فاتورة «كورونا» الصيني
مغالطات X مغالطات! / محمد الأمين ولد الفاضل
تعهداتي تعهداتنا جميعا / محمدو ولد محمد الامين
عهد التآزر والأخلاق... *
سيارات ذكية تتحدث مع إشارة المروروتحذر من الطقس
 
 
 
 

المرشح ولد بوبكريستعرض مساره المهني مع عدة رؤساء سابقين

الأربعاء 17 نيسان (أبريل) 2019


استعرض الوزير الأول السابق و المرشح للرئاسة في موريتانيا سيدى محمد ولد بوبكر مسيرته المهنية مع الأنظمة التي عمل فيها خلال لقاء جمعه ليل الثلاثاء/الأربعاء بشباب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” الداعم له.

وقال ولد بوبكر خلال اللقاء إن البعض يعتبره مرشح النظام، والبعض الآخر يعتبره صنيعة نظام ولد الطائع، معتبرا أنه يحترم جميع الرؤساء الموريتانيين الذين عمل معهم .

وأضاف ولد بوبكر أن الدولة الموريتانية هي من صرفت على تعليمه منذ الستينات في الداخل وفي الخارج، وتم تعيينه مديرا للخزانة في انواذيبو ثم في نواكشوط خلال عهد الرئيس الأسبق محمد خونة ولد هيدالة، وكان عمره حينها 25 عاما، وهو التعيين الذي اعترض عليه بعض الوزراء حينها نظرا لصغر سنه، وقد دافع عنه وزير المالية حينها سيدي ولد أحمد ديه.

وأشار ولد بوبكر إلى أنه بعد الإطاحة بولد هيدالة، قام ولد الطائع بإقالته من منصبه باعتباره أحد شباب ولد هيدالة، قبل أن يعيد تعيينه مرة أخري بعد أشهر قليلة.

وذكر الوزير الأول السابق بالفترة التي تولي فيها رئاسة الحكومة، معتبرا أن البلاد حينها كانت تعاني من أزمة سياسية وحصار اقتصادي، وقد تمكنت من إعادة التمويلات في نهاية 1995.

وقال ولد بوبكر “إنه تم اسدعاؤه من قبل المجلس العسكري بعد الإطاحة بولد الطائع، “زقد عملت من أجل إرساء أسس حرية التعبير والديمقراطية ودولة القانون وتحسين الظروف الاقتصادية” معتبرا أنه كان يخدم طيلة مسيرته الدولة الموريتانية وليس نظاما معينا.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا