مديروكالة الطاقة: لا نتوقع زيادة كبيرة في أسعار النفط :|: الرئيس يختتم ولايته بزيارة ولايتين في الداخل :|: الوزيرالمكلف بالميزانية يعلق على تسوية ميزانية 2018 :|: بحث اتفاقية الصيد الأوربية الموريتانية :|: مجلس الوزراء: تعيينات في 3 قطاعات "بيان" :|: تعيين الاطارسيداحمد ولد عمارمديرا لأملاك الدولة :|: ورشة حول الرقابة الذاتية واخلاقيات المهنة الصحفية :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في بعض الوظائف الاقتصادية :|: وسائل التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: مشكل التعليم في بلادنا / مولاي إدريس ولد العربي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
رئيس CENI : " طباعة بطاقة التصويت بالخارج ليست ضامنة للشفافية "
تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
على أعتاب مصير.. " كيس كّبل اتغيس "
الصحافة الفرنسية تكتب عن رئاسيات 22 يونيو
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
 
 
 
 

المرشح ولد بوبكريستعرض مساره المهني مع عدة رؤساء سابقين

الأربعاء 17 نيسان (أبريل) 2019


استعرض الوزير الأول السابق و المرشح للرئاسة في موريتانيا سيدى محمد ولد بوبكر مسيرته المهنية مع الأنظمة التي عمل فيها خلال لقاء جمعه ليل الثلاثاء/الأربعاء بشباب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” الداعم له.

وقال ولد بوبكر خلال اللقاء إن البعض يعتبره مرشح النظام، والبعض الآخر يعتبره صنيعة نظام ولد الطائع، معتبرا أنه يحترم جميع الرؤساء الموريتانيين الذين عمل معهم .

وأضاف ولد بوبكر أن الدولة الموريتانية هي من صرفت على تعليمه منذ الستينات في الداخل وفي الخارج، وتم تعيينه مديرا للخزانة في انواذيبو ثم في نواكشوط خلال عهد الرئيس الأسبق محمد خونة ولد هيدالة، وكان عمره حينها 25 عاما، وهو التعيين الذي اعترض عليه بعض الوزراء حينها نظرا لصغر سنه، وقد دافع عنه وزير المالية حينها سيدي ولد أحمد ديه.

وأشار ولد بوبكر إلى أنه بعد الإطاحة بولد هيدالة، قام ولد الطائع بإقالته من منصبه باعتباره أحد شباب ولد هيدالة، قبل أن يعيد تعيينه مرة أخري بعد أشهر قليلة.

وذكر الوزير الأول السابق بالفترة التي تولي فيها رئاسة الحكومة، معتبرا أن البلاد حينها كانت تعاني من أزمة سياسية وحصار اقتصادي، وقد تمكنت من إعادة التمويلات في نهاية 1995.

وقال ولد بوبكر “إنه تم اسدعاؤه من قبل المجلس العسكري بعد الإطاحة بولد الطائع، “زقد عملت من أجل إرساء أسس حرية التعبير والديمقراطية ودولة القانون وتحسين الظروف الاقتصادية” معتبرا أنه كان يخدم طيلة مسيرته الدولة الموريتانية وليس نظاما معينا.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا