غريب: الشتاء لممارسة رياضة السباحة عند الروس!! :|: رئيس الجمهورية يغادر الى دكار لحضور منتدى للأمن :|: تحصين المال العام / محمد سالم الددي :|: اجتماع لرجال الأعمال الموريتانيين بالامارات :|: إطلاق عملية لطائرات بدون طيار في الساحل :|: أسعارالذهب ترتفع بفعل بيانات ضعيفة من الصين :|: وزارة الصحة :" المخزن يحتوي أدوية في انتظارالحرق" :|: منطقة جديدة للتنقيب عن الذهب السطحي :|: انتهاء الراحة البيولوجية للصيد التقليدي :|: تقرير: دولتان عربيتان فقط ضمن الاقتصادات الأقوى عالميا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

المرشح ولد بوبكريستعرض مساره المهني مع عدة رؤساء سابقين

الأربعاء 17 نيسان (أبريل) 2019


استعرض الوزير الأول السابق و المرشح للرئاسة في موريتانيا سيدى محمد ولد بوبكر مسيرته المهنية مع الأنظمة التي عمل فيها خلال لقاء جمعه ليل الثلاثاء/الأربعاء بشباب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” الداعم له.

وقال ولد بوبكر خلال اللقاء إن البعض يعتبره مرشح النظام، والبعض الآخر يعتبره صنيعة نظام ولد الطائع، معتبرا أنه يحترم جميع الرؤساء الموريتانيين الذين عمل معهم .

وأضاف ولد بوبكر أن الدولة الموريتانية هي من صرفت على تعليمه منذ الستينات في الداخل وفي الخارج، وتم تعيينه مديرا للخزانة في انواذيبو ثم في نواكشوط خلال عهد الرئيس الأسبق محمد خونة ولد هيدالة، وكان عمره حينها 25 عاما، وهو التعيين الذي اعترض عليه بعض الوزراء حينها نظرا لصغر سنه، وقد دافع عنه وزير المالية حينها سيدي ولد أحمد ديه.

وأشار ولد بوبكر إلى أنه بعد الإطاحة بولد هيدالة، قام ولد الطائع بإقالته من منصبه باعتباره أحد شباب ولد هيدالة، قبل أن يعيد تعيينه مرة أخري بعد أشهر قليلة.

وذكر الوزير الأول السابق بالفترة التي تولي فيها رئاسة الحكومة، معتبرا أن البلاد حينها كانت تعاني من أزمة سياسية وحصار اقتصادي، وقد تمكنت من إعادة التمويلات في نهاية 1995.

وقال ولد بوبكر “إنه تم اسدعاؤه من قبل المجلس العسكري بعد الإطاحة بولد الطائع، “زقد عملت من أجل إرساء أسس حرية التعبير والديمقراطية ودولة القانون وتحسين الظروف الاقتصادية” معتبرا أنه كان يخدم طيلة مسيرته الدولة الموريتانية وليس نظاما معينا.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا