عشرات يغادرون العاصمة قبل حظر السفرمنها :|: أنباء عن انطلاق احصاء للمستفيدين من صندوق التضامن :|: اللجنة الوزارية تدعو للحد من حضور العمال :|: حديث عن أزمة نقل بين الولايات الداخلية :|: الدورة البرلمانية العادية فاتح ابريل المقبل :|: السياحة العالمية.. تراجع 30% وخسائر مقبلة بـ 450 مليار دولار :|: العلماء يجيبون.. هل تم فعلا تصنيع فيروس كورونا؟ :|: بائعة جمبري صينية أول مصابة بكورونا :|: كورونا" بين حفظ النفس وحفظ الدين / حدامي محمد يحي :|: يملك 114 مليار دولارويطلب التبرعات في زمن الكورونا! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

بدء عودة الانترنت الى موريتانيا بعد انقطاع طويل
وزيرالمالية يأمربفتح نظام "الرشاد"
40 مليارأوقية قديمة قد تجنيها موريتانيا
صادرات الصين تتراجع17 % خلال شهرين
من هي المرأة التي كانت ستنقذ العالم من كورونا؟
هل يقتل الطقس الحار فيروس «كورونا» ؟
الصحة العالمية: وباء "كورونا" أسوأ أزمة صحية تواجه العالم
تطبيقات آيفون وآيباد شهيرة تتجسس على البيانات
أول لقاح لفيروس كورونا.. جهة أمريكية تعلن اكتشافه
"كورونا "حول العالم.. انحسار في الصين وتفش في أوروبا
 
 
 
 

البرلمان يصادق على مدونة عامة للضرائب

الأربعاء 17 نيسان (أبريل) 2019


صادقت الجمعية الوطنية خلال جلسة علنية عقدتها اليوم الأربعاء على مشروع قانون يتعلق باعتماد مدونة عامة للضرائب.

ويهدف مشروع القانون إلى وضع حد لتعدد المصادر القانونية من خلال وضع مدونة عامة شاملة، تضم جميع الأحكام الضريبية المتناثرة حاليا في المنظومة القانونية الموريتانية، وصياغتها في أسلوب عصري يمكن من تسهيل فهمها.

وتضم هذه المدونة أربعة فصول يوضح أولها الإصلاحات التي تم إدخالها على الضرائب المباشرة، في حين يوضح الفصل الثاني الإصلاحات المقترحة في مجال الضرائب غير المباشرة، و يوضح الفصل الثالث الإجراءات التي تم إدخالها لتبسيط وتحديث قواعد التسجيل والطابع، أما الفصل الرابع فيوضح الآليات المقترحة لتحديث الإجراءات الضريبية عبر مختلف مراحلها.

وأوضح وزير الأقتصاد والمالية، السيد المختار ولد أجاي، في عرضه أمام النواب، أن مشروع القانون يحل محل مدونة الضرائب رقم ٦٠ - ٨٢ الصادرة بتاريخ ٢٤ مايو ١٩٨٢م التي ظلت على حالها دون تغيير بالرغم من التطورات التي أدخلتها قوانين المالية.

وأشار إلى أن المدونة العامة للضرائب الجديدة تتضمن تعديلات جوهرية في الشكل والمضمون قياسا بالمدونة القديمة، مشيرا إلى أن هذه التعديلات زادت المدونة وضوحا ليس للإدارة العامة للضرائب فقط وإنما لجميع المعنيين.

وأضاف أن مشروع القانون يقدم جملة من الإصلاحات من ضمنها توضيح قواعد الاختصاص الترابي لكي يكون بالإمكان تحديد الضرائب وعلى وجه الخصوص الضريبة على القيمة المضافة على الواردات من السلع غير المادية، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة من الآن فصاعدا على الاشتراكات السمعية البصرية وخدمات وكالات السفر ومبيعات البضائع المستعملة ونشاطات مقاولي اليد العاملة.

واستعرض مختلف الاصلاحات الضريبية التي تم القيام بها خلال السنوات الماضية والتي كانت لها نتائج إيجابية سواء من حيث زيادة العوائد المالية لخزينة الدولة، أو من حيث تخفيض الضرائب على مستوى أجور عمال الدولة.

واعتمدت الجمعية الوطنية كذلك التعديلات التي تقدمت بها الحكومة والهادفة إلى توضيح مقتضيات المادتين ٣٦٣ و ٣٨٢ من مشروع القانون لكي تتماشى هذه المقتضيات مع القانون المتضمن مدونة الحقوق العينية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا