مصادر : عودة الحديث عن تغييرات شاملة ببعض الوزارات :|: تنظيم حفل لاطلاق مشروع دعم العدالة بنواكشوط :|: موريتانيا تشارك في معرض بالعاصمة الإسبانية :|: وزارة التجارة تنظم حملة تفتيش للمطاعم والمخابز :|: مطالبة بالحقوق المشروعة للمفصولين من MCM :|: قراءة في التعديل الوزاري من طرف الرئيس أمس :|: 3 أسباب وراء هبوط أسعار النفط العالمية :|: مشاركة موريتانية بمنتدى التعليم في "لندن" :|: سعي لتشكيل لجنة برلمانية لتسييرالقناة :|: علاقة الدولة بالمواطن / محمد عبد الرحمن اسماعيل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
 
 
 
 

أبرزمطالب المعارضة حول شفافية الانتخابات في مسيرتها

الجمعة 12 نيسان (أبريل) 2019


قدمت المعارضة الموريتانية في ختام مسيرتها امس الخميس، جملة من المطالب تراها ضرورية لضمان تنظيم انتخابات رئاسية شفافة حسب ما ورد في بيان صادر عنها .

كما شملت مطالب المعارضة جملة من النقاط المختلفة،تتعلق بحياة المواطنين، والوحدة الوطنية، ومنظمات المجتمع المدني.

وقالت المعارضة إن إعادة تشكيل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات يعتبر ضروريا من أجل تمثيل الجميع في هذه اللجنة بهدف الوصول إلى الشفافية.

وطالبت المعارضة باستدعاء مراقبين دوليين لمراقبة للانتخابات الرئاسية، وتمكين الهيئات المحلية من تحضير مراقبين فعليين للانتخابات.

كما شملت مطالب المعارضة “تعيين مديرين جديدين لمؤسسات الاعلام العمومي، حسب معايير الكفاءة والحياد، حتى لاتبقى أبواقا للنظام الحاكم” حسب البيان.

ودعا البيان إلى عدم مضايقة جمعيات المجتمع المدني، والمنظمات الحقوقية العاملة في البلاد، و”تحمل المسؤولية اتجاه ضحايا ديون الشيخ الرضى وتعويضهم عن ما لحق بهم من خسائر نتيجة عمليات النصب والتحايل التي تعرضوا لها تحت سمع وبصر السلطات العمومية”.

وطالب البيان بالكف عن سياسات وخطابات التفرقة والإساءة للوحدة الوطنية، وتطبيق سياسات عاجلة تنصف ضحايا العبودية.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا