عودة طائرة "آفطوط"التابعة شركة الموريتانية إلى الخدمة :|: وزيرالبيئة يقدم حصيلة عمل قطاعه خلال 10 سنوات :|: أبرزمطالب المعارضة حول شفافية الانتخابات في مسيرتها :|: أنصارمرشحي المعارضة يستعدون لمسيرة بنواكشوط :|: مجلس الوزراء: تعيينات في قطاعين حكوميين "بيان" :|: على طاولة البرلمان مشروع قانون لمدونة عامة للضرائب :|: ولد امات يستقيل من حزب التكتل المعارض :|: طالبة تكتشف أكبر إنجاز فلكي بالعصر الحديث ! :|: اكتب لكم من بلاد شنقيط ومفارقاتها.. عبد الباري عطوان :|: المعارضة تجتمع لمناقشة عرض الحكومة حول CENI :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من بصمات الوزيرة الناها منت حمدي ولد مكناس في قطاع التهذيب الوطني
مدينة سلوفاكية من يدخلها مريضا يخرج معافا
قراءة في مسار رئيس من نوع خاص / محمد الأمجد محمد الأمين السالم
المعارضة و التعدد !!!! /محمد الأمين ولد حبيب
قراءة في الفنجان الانتخابي / أحمد سالم المصطفى الفايدة
قصة اختيار 20 مارس للاحتفال باليوم العالمي للسعادة ‏
خِطَابُ الكَرَاهِيَّةِ ووَسَائِطُ التَّوَاصُلِ الاجْتِمَاعِيِّ / المختار ولد داهى،سفير سابق
من وجوه المقاومة.... المجاهد على ولد المراكشي السباعي
"الموريتانية" تتسلم الخميس القادم طائراتها الأولى من نوع امبراير 175 s (صورة)
سرعة الأكل.. مخاطر صحية عديدة !!
 
 
 
 

المعارضة تجتمع لمناقشة عرض الحكومة حول CENI

الخميس 11 نيسان (أبريل) 2019


يعقد قادة الائتلاف الانتخابي لأحزاب المعارضة في موريتانيا، اليوم الخميس، اجتماعاً للنظر في رد قدمته الحكومة على مطالبهم بخصوص شفافية الانتخابات الرئاسية التي ستنظم في غضون ثلاثة أشهر.

وكان وزير الداخلية أحمدو ولد عبد الله قد التقى أمس بوفد من تحالف أحزاب المعارضة، أبلغهم بأن الحكومة ستوسع لجنة تسيير اللجنة المستقلة للانتخابات من خلال إضافة أربعة أعضاء جدد يكونون من المعارضة.

وتضم اللجنة في تشكيلتها الحالية 11 عضواً، تعتقد المعارضة أنهم منحازون لصالح مرشح معين، وتطالب بإعادة هيكلة اللجنة من أجل إشراكها في عضويتها.

وقال مصدر من داخل المعارضة إن اجتماع اليوم « يناقش عرض الحكومة ويتخذ قراراً بقبوله أو رفضه »، وأضاف ذات المصدر أنه إذا تمت الموافقة على عرض الحكومة سيختار المجتمعون « أسماء » لتمثيل المعارضة في اللجنة الانتخابية CENI.

وبالإضافة إلى إعادة هيكلة اللجنة الانتخابية، رفعت المعارضة إلى الحكومة مطالب أخرى تتعلق بتدقيق اللائحة الانتخابية وفتحها أمام المواطنين في الخارج، بالإضافة إلى حضور مراقبين دوليين وخاصة من الاتحاد الأوروبي.

وقال مصدر خاص إن الحكومة وافقت على هذه المطالب، وخاصة حضور مراقبين أوروبيين، وهو المطلب الذي تعتقد المعارضة أنه « جوهري ».

وتجري الانتخابات في النصف الثاني من شهر يونيو المقبل، وسيخوضها الجنرال المتقاعد محمد ولد الغزواني كمرشح مدعوم من طرف الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز ومساند من طرف أحزاب الأغلبية الرئاسية الحالية، وفي مواجهته أربعة مرشحين من المعارضة هم: الوزير الأول الأسبق سيدي محمد ولد ببكر، الناشط الحقوقي والنائب البرلماني بيرام الداه اعبيدي، رئيس حزب اتحاد قوى التقدم والنائب البرلماني محمد ولد مولود، النائب البرلماني السابق كان حاميدو بابا.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا