"تازيازت" تعلن عن اكتتاب موطفين موريتانيين :|: وزارة الصحة تعلن عن اجراءات حول أسعار الدواء :|: مصادر : عودة الحديث عن تغييرات شاملة ببعض الوزارات :|: تنظيم حفل لاطلاق مشروع دعم العدالة بنواكشوط :|: موريتانيا تشارك في معرض بالعاصمة الإسبانية :|: وزارة التجارة تنظم حملة تفتيش للمطاعم والمخابز :|: مطالبة بالحقوق المشروعة للمفصولين من MCM :|: قراءة في التعديل الوزاري من طرف الرئيس أمس :|: 3 أسباب وراء هبوط أسعار النفط العالمية :|: مشاركة موريتانية بمنتدى التعليم في "لندن" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

التحفيزات الناجعة في التعليم الأساسي / أحمد عبد القادر محمد
ماهي أكبر أندية العالم رواتب للاعبين ضمنها ؟
قصصهم المتشابهة حتى الضجر! / البشير ولد عبد الرزاق
مرتكزات الخطاب السياسي / محمدو ولد محمد الأمين *
قنوات التوظيف في موريتانيا .../ الحسين محمد عمر
العالم يستعد لاستقبال الـ 2020 بعادات وغرائب وعجائب!!
من هوالمهندس الذي اغتالته أمريكا مع سليماني؟
محاربة الأسباب أوّلا / عبدولاي يريل صو
المُمارَسَةُ السياسيَّةُ و "السؤَالُ الشبَابِيُّ"بموريتانيا / المختارولد داهي
حتى لا نُضَيِّعَ العام 2020 / محمد الأمين ولد الفاضل !
 
 
 
 

تسجيل انخفاض في أسعار النفط العالمية

الخميس 11 نيسان (أبريل) 2019


انخفضت أسعار النفط يوم الخميس بفعل ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية وإنتاج البلاد الذي بلغ مستوى قياسيا، فيما ألقت المخاوف الاقتصادية بظل الشك على نمو الطلب على الوقود.

وبحلول الساعة 0642 بتوقيت جرينتش، بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 71.52 دولار للبرميل، منخفضة 21 سنتا أو 0.3 بالمئة مقارنة مع سعر الإغلاق السابق.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64.34 دولار للبرميل، متراجعة 27 سنتا أو 0.4 بالمئة عن سعر التسوية السابقة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة زادت سبعة ملايين برميل إلى 456.6 مليون برميل في الأسبوع الماضي، وهو أعلى مستوياتها منذ نوفمبر تشرين الثاني 2017.

وظل إنتاج النفط الخام الأمريكي عند المستوى القياسي البالغ 12.2 مليون برميل يوميا، مما يجعل الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العالم متفوقة على روسيا والسعودية.

وثمة مخاوف أيضا من تباطؤ اقتصادي قد يؤثر قريبا بالسلب على استهلاك الوقود، بعد أن خفض صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع توقعاته للنمو العالمي لأدنى مستوى في عشر سنوات.

وعلى الرغم من ارتفاع الإمدادات الأمريكية والمخاوف الاقتصادية، تظل أسواق النفط العالمية في حالة شح وسط تخفيضات الإنتاج التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وفنزويلا المصدرتين للنفط وتصاعد القتال في ليبيا.

وارتفع خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي نحو 30 و40 بالمئة على الترتيب منذ بداية العام.

وبخلاف التوقعات القصيرة الأجل لأسواق النفط، يتركز الكثير من الاهتمام على مستقبل الطلب في ظل زيادة أنواع الوقود البديلة المُستخدمة في النقل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا