من غرائب وعجائب ديانات الأرض !! :|: حزب سياسي يعلن الطعن أمام الدستوري بخصوص مكتب البرلمان :|: BP : " مشروع الغازيسيربوتيرة مناسبة لإطلاقة سنة 2022" :|: تعافى الدولارالأمريكي من خسائر تكبدها :|: رئيس الجمهورية يتوجه الى "سوتشي" لحضورالقمة الافريقية -الروسية :|: وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|: دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة :|: انتخاب لجان البرلمان الموريتاني الجديدة :|: أخصائي : يوجد 900 مريض قصور بحاجة للتصفية في موريتانيا :|: تخليد اليوم الافريقي لحقوق الانسان بموريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ
 
 
 
 

قرارببناء مقر جديد للبرلمان الموريتاني

الأربعاء 3 نيسان (أبريل) 2019


أفادت مصادرمطلعة أن السلطات الموريتانية قررت بناء مقر جديد للبرلمان الموريتاني ،في المنطقة المقابلة للبرلمان الحالي، والتي تقع فيها الإدارة الجهوية للتعليم في منطقة نواكشوط الغربية والمدرسة رقم 8 .

وأكدت المصادر أن السلطات وجهت رسالة لوزارة التعليم بإخلاء المنطقة المذكورة بعد أسبوع لهدمها ، لبناء مقر جديد للجمعية الوطنية، الذي سيكون مطلا على شارع «الوحدة الوطنية» ،المستحدث مؤخرا.

وشهدت المدرسة رقم 8 ، الواقعة في المنطقة ، إقامة أول جلسة برلمانية في موريتانيا عام 1992، قبل أن ينتقل البرلمان لمقره الجديد، ولاتزال بعض الأقسام تضم الكراسي التي جلس عليها البرلمانيون وقتها.

وأوضحت المصادر أن البرلمان سيكون مقابلا للقصر الرئاسي ، بعد أن هدمت السطات مقر مجلس الشيوخ ، الذي تم حله إثر التعديلات الدستورية الأخيرة ، كما تم قبل فترة هدم مقر وزارة الخارجية السابق ، وهيئة الفتوى والمظالم الواقع في محيط القصر الرئاسي ومقر شركة السكر .

وكانت السلطات الموريتانية قد غيرت اسم شارع «جمال عبد الناصر» ، وأطلقت عليه اسم «الوحدة الوطنية» ، بعد المسيرة التى نظمها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ، لمحاربة التطرف والكراهية ، كما تمت إزالة أسماء شوارع في العاصمة كانت تحمل اسم شارل ديغول وكندي وتمت تسميتها على أسماء شخصيات وطنية.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا