من غرائب وعجائب ديانات الأرض !! :|: انواكشوط: ورشة حول تأهيل اليد العاملة الوطنية :|: حزب سياسي يعلن الطعن أمام الدستوري بخصوص مكتب البرلمان :|: BP : " مشروع الغازيسيربوتيرة مناسبة لإطلاقة سنة 2022" :|: تعافى الدولارالأمريكي من خسائر تكبدها :|: رئيس الجمهورية يتوجه الى "سوتشي" لحضورالقمة الافريقية -الروسية :|: وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|: دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة :|: انتخاب لجان البرلمان الموريتاني الجديدة :|: أخصائي : يوجد 900 مريض قصور بحاجة للتصفية في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ
 
 
 
 

افتتاح النسخة الثالثة من الأيام الوطنية لتسيير المصادر البشرية

الأربعاء 3 نيسان (أبريل) 2019


بدأت اليوم الاربعاء في نواكشوط اشغال النسخة الثالثة من الأيام الوطنية حول تسيير المصادر البشرية منظمة من طرف جمعية مسييري الموارد البشرية الموريتانية غير الحكومية تحت شعار "الوقاية وتسيير نزاعات العمل" بمشاركة أزيد من أربعين موظفا وعاملا في القطاعين العام والخاص.

ويشمل برنامج هذا اللقاء الذى يدوم يومين بحث جملة من المواضيع ، تتعلق أساسا بالحوار الاجتماعي والوقاية من النزاعات وغيرها من القضايا ذات الصلة بموضوع نزاعات الشغل وتبادل التجارب بهذا الخصوص.

وأكد مستشار وزير الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الادارة السيد حمود ولد اطفيل في كلمة بالمناسبة ان تنظيم النسخة الثالثة من الأيام الوطنية لتسيير المصادر البشرية في هذا الظرف يكتسي أهمية كبيرة لما توليه السلطات العليا بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز لتعزيز قدرات العاملين في القطاعين العام والخاص.

وأضاف ان الدور المحوري الذي تلعبه المصادر البشرية في نمو البلدان وتطويرها بوصفها الثروة الوحيدة التي لا يمكن الاستغناء عنها جعلت قطاع الوظيفة العمومية يعمل جاهدا على الرفع من تحسين أدائها لمواجهة عاديات الزمن والأزمات الاقتصادية ، وذلك تعزيزا لمطالب المجموعة الدولية بالاستثمار في العقول وبناء الإنسان لما لذلك من دور في تحسين البنى التحتية وتسيير المنشآت الصناعية.

وأوضح ان اختيار الوقاية من نشوب نزاعات العمل وفضها عند الاقتضاء يعتبر اختيارا موفقا ووسيلة ناجحة لحماية السلم الاجتماعي والمحافظة على ديمومة السير المنتظم للمنشآت الاقتصادية والصناعية في البلد .

وبين ان أشغال هذه الورشة تندرج في إطار سعي الحكومة الى ترقية الحوار الاجتماعي وارساء سنة التشاور على كافة المستويات بعد ان تم حديثا انشاء المجلس الوطني للحوار الاجتماعي ،مشيدا بالقائمين على هذه المبادرة والمحافظة على انتطام الايام الوطنية للمصادر البشرية الموريتانية.

ومن جانبه ركز رئيس جمعية مسيري الموارد البشرية الموريتانية السيد سيدي ساكد ان التسيير المحكم للمؤسسات يتطلب ارساء جو اجتماعي هادئ يكون ثمرة حوار اجتماعي جامع لمسؤولي التسيير والعمال وممثليهم.

وقال إن الجمعية وعيا منها للعواقب الوخيمة التي تسببها نزاعات العمل على استمرارية وقدرة المؤسسات خصصت النسخة الثالثة من الايام الوطنية لنقاش الوقاية وتسيير نزاعات العمل.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا