موريتانيا تشارك في اجتماعات تحضيرية للقمتين العربية والاسلامية :|: مصدر: زيارة رئاسية لآداراروانشيري غدا :|: حادث سيرقرب بوتيلميت يخلف عددا من الجرحى :|: أستراليا تعتزم استخراج اليورانيوم من شمال موريتانيا :|: لجنة حقوق الانسان تبحث مراقبة الانتخابات مع الأروبيين :|: فيسبوك تلغي أكثر من 3 مليارات حساب وهمي :|: سنيم :"وقعنا اتفاقية جديدة هامة مع شركة بي سي أم" :|: انعقاد لجان برلمانية لدراسة مشاريع قوانين هامة :|: بطاقات التصويت للرئاسيات تطبع مطبعة وطنية :|: الاعلامي الحسين ولد مدو يقدم قراءة في دعم مرشحين للانتخابات :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
مؤامرة تواصل.. إنكم تنزفون!
رمضان فرصة للعبادة والحفاظ على الجسم
دراسة الإكثارمن تناول الأرزيساعد في مواجهة السمنة
 
 
 
 

لماذا مآزر الجراحين خضراء أو زرقاء؟

الاثنين 1 نيسان (أبريل) 2019


لم يتم اختيار اللون الحالي لمآزر الجراحين بشكل عشوائي، فقبل العام 1914، كان لونها أبيض، وهو رمز للنظافة، لكن طبيبًا مؤثرًا اقترح التغيير إلى اللون الأخضر أو الأزرق، لتوفير راحة أفضل لعيون الجراحين، وخاصة لتجنب الوهج في غرفة العمليات.

هذه حكاية ذكرها الطبيب الأمريكي ناثان بلكين، المتخصص في دراسة معدات الحماية الطبية، في دراسة نشرت في العام 1998، وقال يومها: "من المحتمل جدًا أن يصبح هذا التغيير واسع الانتشار مستقبلا، لكني لست متأكداً".

وعند تجريب الألوان الخضراء أو الزرقاء للبلوزات تم اعتمادها بسهولة من قبل الجراحين، لأنها ذات أهمية كبيرة في غرفة العمليات، فهي مكملة للألوان الحمراء للأعضاء ودم الإنسان.

تم طرح فكرة "الألوان المكملة" وفق مجلة "العلوم والمستقبل" الفرنسية منذ زمن بعيد، خاصة من خلال "عجلة الألوان" الشهيرة المأخوذة من أطروحة علمية كتبها يوهان فولفغانغ فون غوته ونشرت في القرن التاسع عشر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا