عملية تأهيل أحياء جديدة بنواكشوط الأسبوع المقبل :|: توقعات باستقبال 26 رحلة سياحية من فرنسا :|: أنباء عن زيادة مرتقبة في الرواتب للموظفين :|: رئيس الجمهورية يشارك في المنتدى لاقتصادي الروسي-الإفريقي :|: بيجل :"لست منزعجا من قرارت UPR لتشكيل لجان البرلمان" :|: دراسة تكشف سبب منع غسل الدجاج قبل الطهي :|: G20 تحذرمن مخاطرتدهورالاقتصاد العالمي :|: G 5 لدول الساحل تسعى لاشراك الشرطة في مكافحة الارهاب :|: تخرج الدفعة رقم 100 من التلاميذ الحرسيين بروصو :|: "سنيم" تلغي صفقة بيع منجم «افديرك» :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
 
 
 
 

طرق مختصرة تأخذك من الفقر إلى الثروة ... !

الأحد 31 آذار (مارس) 2019


آلاف الأشخاص أحدثوا انقلابا في حياتهم، وغيروا أوضاعهم من الإفلاس إلى الثراء، وبدراسة القواسم المشتركة بينهم، وضع باحث 6 "طرق مختصرة" تمكن الجميع من تحسين أوضاعهم المادية.

ونشر الباحث، توماس كورلي، في عام 2016، دراسة بشأن عادات الثراء، قال فيها إن 41 في المئة من أصل 177 مليونيرا درس حالتهم، نشأوا في ظل الفقر قبل أن يخرجوا منه ويصبحون أغنياء.

وتساءل كورلي: "ما هو العامل الأول الذي ساعدهم في التخلص من قيودهم وأصبحوا أثرياء؟"، لتكون الإجابة هي أنهم "غيّروا عاداتهم اليومية".

وقد يكون تغيير العادات اليومية أمرا صعبا، خاصة إذا أصبحت قيدا لا يستطيع المرء التخلص منه، إلا أن كورلي قدم ما قال إنها "6 طرق مختصرة" يمكن أن تساعد في الوصول إلى الثراء، وذلك عبر كسر قيود العادات السيئة، واكتساب أخرى جديدة من شأنها تحسين حاتك.

ويمكن ذلك من خلال:

دمج العادات

قد تكون معتادا يوميا على شرب فنجان قهوة، وتريد إدخال عادة جديدة وهي شرب كأس من الماء، فلا مانع من دمج العادتين مع بعضهما البعض، لتربط بينهما بدماغك، وبالتالي تعتاد تدريجيا على ممارسة العادة الجديدة.

ومنطق هذه الفكرة هو أنه عندما لا تعتبر العادة القديمة العادة الجديدة تهديدا لها، فإنها لا تحاربها. وبحسب المؤلف، فإن هذه الطريقة تستغرق عدة أيام حتى تغير ما سبقها.

اختر أصدقائك بحكمة

بعض العادات القديمة ترتبط بنوع معين من الأصدقاء، الذين يكونون بمثابة محفز على ممارستها.

لذلك، إن رغب الشخص بالخلاص من بعض العادات السيئة، فالمفضل تقليص الوقت الذي يمضيه مع هؤلاء الذين يمثلون حوافز للعادات السيئة.

وإذا كنت تحاول ممارسة عادة جديدة والمواظبة عليها، فمن المفضل أن تتقرب من الأشخاص الذين يمارسونها، فعلى سبيل المثال، إذا كنت تريد القراءة بصورة أكثر، فبوسعك الانضمام إلى مجموعات القراءة، التي تجتمع بصورة دورية لمناقشة كتاب ما وهكذا.

غيّر بيئتك

من السهولة بمكان الإقلاع عن عادات قديمة والإقبال على أخرى جديدة عندما تتغير البيئة المحيطة بك، وذلك عن طريق: منزل جديد، وظيفة جديدة، أصدقاء جدد، فهذه أمور تقدم لك فرصة جديدة للممارسة عادات جديدة.

وعندما تتغير بيئتك، فإن طريقة تفكيرك ستتغير أيضا، وبالتالي سيصبح من السهل تطوير عادات جديدة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا