وزارة الصحة تتحدث عن وضعية "كورونا" بالبلاد :|: مصدر: 30 طبيبا وممرضا أصيبوا ب"كورونا " :|: الاتحاد من أجل الجمهورية: جهات تنفخ في «كير الفتنة» :|: مديرالصحة: تسجيل 60 إصابة ووفاة واحدة :|: خطاب قائد الحرس بمناسبة الذكرى 108 لإنشاء القطاع :|: تحضيرات لاعلان حالات شفاء جديدة :|: نكبة الوَظيفَةِ العُمُومِيَّةِ العُلْيَا/ المختارولد داهى،سفير سابق :|: دعوة حزبية معارضة للتحقيق في حادثة لبراكنه :|: من هو جورج فلويد الذي أشعل مظاهرات مينيابوليس؟ :|: سلطة الفيسبوك الضارة ! بشير ببانه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة : تأثير الصوم على أجسامنا
أوقية الذهب تتخطى 1700 دولار في السوق العالمية
كيف ننتفع بالقرآن ؟ / محفوظ ولد إبراهيم فال
"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
أسعار النفط.. نهاية إيجابية لأحد أكثرالشهور تقلبا
عند طهي الدجاج.. احذروا 8 أخطاء "خطيرة" !!
زعيم كوريا يختفي مجدداً وسط اقالات هامة
 
 
 
 

الحكومة ترفض مطلب تغيير اللجنة المستقلة للانتخابات

الجمعة 29 آذار (مارس) 2019


أبلغ وزير الداخلية أحمد ولد عبد الله قادة المعارض رفض الحكومة تغيير اللجنة المستقلة للانتخابات فيما أبدى استعدادها لنقاش بقية مطالب المعارضة.

وقال ولد عبد الله خلال اجتماع عقده اليوم مع لجنة المعارضة المكلفة بمتابعة الموضوع إن الحكومة على استعداد لنقاش مطالب المعارضة المتضمنة في الوثيقة التي أرسلها المعارضة له باستثناء مطلب مراجعة تشكلة لجنة الانتخابات.

وحضر اللقاء الذي انعقد اليوم بمباني وزارة الداخلية نائب رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد اخليل، ونائب رئيس حزب "تواصل"، السالك ولد سيدي محمود، ورئيس حزب الصواب عبد السلام ولد حرمة، ونائب رئيس حزب التكتل محمد محمود ولد أمات، والأمين العام لحزب "إيناد" سيدي ولد الكوري.

وكان التحالف الانتخابي للمعارضة بموريتانيا قد وصف اللجنة المستقلة للانتخابات بأنها أضحت "لجنة المرشح ولد الغزواني"، وأكد رئيس اللجنة محمد ولد مولود أن 10 من أصل أعضاء اللجنة البالغ عدد 11 أعلنت الأحزاب التي ينتمون لها دعم المرشح ولد الغزواني.

وتضمنت الرسالة التي وجهها التحالف الانتخابي للمعارضة لوزير الداخلية يوم 07 فبراير الماضي مطالب على رأسها مراجعة تشكلة اللجنة المستقلة للانتخابات، وكذا مراجعة اللائحة الانتخابية وتدقيقها والسماح للجاليات الموريتانية في الخارج بالتسجيل عليها.

كما طالبت المعارضة بضمان حياد مؤسسات الدولة المنصوص قانونيا، والسماح للمراقبين الدوليين بحضور الانتخابات الرئاسية المقررة منتصف العام الجاري.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا