مبعوث أممي يدعم رؤية الرئيس لتحقيق الانسجام الاجتماعي :|: فوائد يحصل عليها الجسم من تناول البصل :|: الوزيرالأول يزورشركة الألبان بالنعمة :|: "الحصاد " ينشربيان مجلس الوزراء " :|: وزيرالشؤون الاسلامية يعلن اكتتابا كبيرا للأئمة والمؤذنين :|: تحديد بعض علاوات مقدمي خدمة التعليم :|: الوزيرالأول يدشن خطا جويا بين النعمه وانواكشوط :|: مطالب لموفري خدمات التعليم من القطاعين :|: دراسة تحذرمن خطر ستحضرات التجميل :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إلى من يهمهم أمر الزراعة في هذا البلد
من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
زيادة في ميزانية الرواتب بميزانية الدولة 2020
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
 
 
 
 

موريتانيا تعلن تمسكها بوحدة الأراضي السورية

الاثنين 25 آذار (مارس) 2019


أعربت موريتانيا عن أسفها واستغرابها الشديدين باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل.

واكدت في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون تمسكها بوحدة الأراضي السورية كافة، وفقا لمقتضيات القانون وقرارات الشرعية الدولية، ووقوفها الكامل وراء الحق السوري، وفقا للموقف العربي المشترك الذي عبرت عنه جامعة الدول العربية.

وفي ما يلي نص البيان:

" تلقت الجمهورية الإسلامية الموريتانية توقيع الرئيس دونالد ترمب، هذا الصباح ، مرسوما يتضمن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل، بأسف واستغراب شديدين، لما تضمنه هذا الاجراء من انتهاك لعموم المبادئ الناظمة للقانون، ومن خرق لقرارات الشرعية الدولية، وبخاصة القرار 497 لسنة 1981 ، ولما يترتب عليه من زعزعة للامن والاستقرار في عموم المنطقة وفي العالم أجمع.

وان الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ تتمسك بوحدة الأراضي السورية كافة، وفقا لمقتضيات القانون وقرارات الشرعية الدولية، لتؤكد وقوفها الكامل وراء الحق السوري، وفقا للموقف العربي المشترك الذي عبرت عنه جامعة الدول العربية، كما تشيد بكل الردود الصادرة على مستوى العالم نصرة لهذه القضية العادلة، آملة في الوقت ذاته أن تتغلب الحكمة والحق"..

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا