"سنيم" تلغي صفقة بيع منجم «افديرك» :|: اجتماع المجلس الجهوي لجهة نواكشوط :|: الروبوت «دافنشي» يمنح المرضى فرصة الشفاء العاجل :|: تراجع أسعارالنفط في ظل استمرا النزاع التجاري بين أمريكا والصين :|: وزيرالعدل يتحدث عن سياسة قطاعه :|: قبول جديد لصفقة بناء مقر جديد للبرلمان :|: مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|: اوامر بفتح مراكزبالوزارات للشكاوى ومشاكل المواطنين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

موريتانيا تعلن تمسكها بوحدة الأراضي السورية

الاثنين 25 آذار (مارس) 2019


أعربت موريتانيا عن أسفها واستغرابها الشديدين باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل.

واكدت في بيان صادر عن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون تمسكها بوحدة الأراضي السورية كافة، وفقا لمقتضيات القانون وقرارات الشرعية الدولية، ووقوفها الكامل وراء الحق السوري، وفقا للموقف العربي المشترك الذي عبرت عنه جامعة الدول العربية.

وفي ما يلي نص البيان:

" تلقت الجمهورية الإسلامية الموريتانية توقيع الرئيس دونالد ترمب، هذا الصباح ، مرسوما يتضمن اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السوري المحتل، بأسف واستغراب شديدين، لما تضمنه هذا الاجراء من انتهاك لعموم المبادئ الناظمة للقانون، ومن خرق لقرارات الشرعية الدولية، وبخاصة القرار 497 لسنة 1981 ، ولما يترتب عليه من زعزعة للامن والاستقرار في عموم المنطقة وفي العالم أجمع.

وان الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ تتمسك بوحدة الأراضي السورية كافة، وفقا لمقتضيات القانون وقرارات الشرعية الدولية، لتؤكد وقوفها الكامل وراء الحق السوري، وفقا للموقف العربي المشترك الذي عبرت عنه جامعة الدول العربية، كما تشيد بكل الردود الصادرة على مستوى العالم نصرة لهذه القضية العادلة، آملة في الوقت ذاته أن تتغلب الحكمة والحق"..

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا