اجتماع المجلس الجهوي لجهة نواكشوط :|: الروبوت «دافنشي» يمنح المرضى فرصة الشفاء العاجل :|: تراجع أسعارالنفط في ظل استمرا النزاع التجاري بين أمريكا والصين :|: وزيرالعدل يتحدث عن سياسة قطاعه :|: قبول جديد لصفقة بناء مقر جديد للبرلمان :|: مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|: اوامر بفتح مراكزبالوزارات للشكاوى ومشاكل المواطنين :|: هيكلة الوزارات الجديدة على طاولة مجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

موريتانيا تخلد اليوم العالمي لصحة الفم والأسنان

الأربعاء 20 آذار (مارس) 2019


خلدت وزارة الصحة اليوم الأربعاء على غرار المنظومة الدولية اليوم العالمي لصحة الفم والأسنان تحت شعار " أعمل على صحة فمك" .

ونظم البرنامج الوطني لصحة الفم والأسنان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية بهذه المناسبة حفلا في نواكشوط للتحسيس بأهمية الوقاية من أمراض الفم والأسنان شمل تقديم عرض حول الجهود المقام بها للوقاية من هذه الأمراض، وأهمية توعية المواطنين بضرورة أتباع الطرق والوسائل الضرورية للمحافظة على صحة الفم والأسنان.

وأوضح المكلف بمهمة بوزارة الصحة، السيد أحمد جدو ولد الزين، في كلمة بالمناسبة، أن أمراض الفم والأسنان تعتبر إحدى مشاكل الصحة العمومية في العالم، مشيرا إلى أن 50% من الأطفال من خمس إلى تسع سنوات لديهم نخر أو ترميم في الأسنان.

وقال إن هذه النسبة ترتفع إلى 78% في سن السابعة عشر، منبها إلى أن الانتشار الكبير لهذه الأمراض ينعكس سلبا على التحصيل المدرسي للأطفال.

وأشار إلى أن آخر الإحصائيات التي أجريت سنة 2002 في بلادنا بينت أن نسبة انتشار النخور السنية في الوسط المدرسي بلغت 79%، وأن ثالث سبب للاستشارة في المؤسسات الصحية يتعلق بصحة الفم والأسنان.

و قال إن قطاع الصحة وتنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، يعمل على تطوير مختلف التخصصات الطبية للرفع من المستوى الصحي للمواطنين، مشيرا في هذا الإطار إلى الترابط الكبير بين الصحة العمومية بصفة عامة و صحة الفم والأسنان.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا