تحويل عدد من ضباط الجيش الوطني :|: نقاش ميزانية الوزارة الأولي غي البرلمان :|: احذروا الأرق.. فهذه مخاطره ! :|: مرض جديد الحليب يسبب "فقر الدم" ! :|: أسعارالذهب العالمية تعود للارتفاع بسبب مخاوف الحرب التجارية :|: موريتانيا تثمن اتفاق الرياض حول اليمن :|: معلومات هامة عن قطاع الصحة الخصوصي :|: مواعيد الفحوص لمتسابقي المدرسة الوطنية للادارة :|: "الحصاد "ينشربيان مجلس الوزراء :|: موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الحكومة الموريتانية على مواقع التواصل الاجتماعي / ابراهيم ولد سيد
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
 
 
 
 

قصة اختيار 20 مارس للاحتفال باليوم العالمي للسعادة ‏

الاثنين 18 آذار (مارس) 2019


يحتفل العالم في 20 مارس من كل عام باليوم العالمي للسعادة، وهي احتفالية سنوية تقام في 193 دولة أعضاء في الأمم المتحدة، فما هي قصة نشأة هذا اليوم؟

بحسب ما ذكرت تقارير إخبارية، فإن فكرة الاحتفال باليوم العالمي للسعادة ظهرت لأول مرة في 20 مارس 2011، بعد اقتراح تقدم به أحد مستشاري هيئة الأمم المتحدة، واسمه هو جايمي إيلين.

حيث قام إيلين باقتراح تخصيص يوم عالمي للاحتفال بالسعادة، وهو ما نال دعمًا من قبل الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بان كي مون.

وأشارت التقارير إلى أن جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تبنت بالإجماع اليوم العالمي للسعادة في 28 يونيو 2012.

وقال بان كي مون خلال أول احتفال باليوم العالمي للسعادة في عام 2013 أن سعادة الأسرة البشرية بأكملها في أحد الأهداف الرئيسية للأمم المتحدة، مشجعًا الناس على تكريس جهودهم لملئ العالم بالسعادة.

وقد أطلقت منظمة الأمم المتحدة في اليوم العالمي للسعادة عام 2015 العديد من أهدافها التنموية المستدامة، التي تسعى لحماية كوكب الأرض والحد من عدم المساواة والقضاء على الفقر، وذلك بحسب ما جاء في التقارير.

أما عن سبب اختيار يوم 20 مارس تحديدًا كموعد للاحتفال باليوم العالمي للسعادة، فإن هذا يعود لأنه يتزامن مع ما يُعرف فلكيًا باسم الاعتدال الشمسي، وهو الوقت الذي تعبر فيه الشمس خط الاستواء، وتكون فيه مدتي النهار والليل متساوية تقريبًا في أغلب دول العالم، حيث تحدث هذه الظاهرة مرتين كل عام: يومي 20 مارس و23 سبتمبر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا