توقيع رسمي على إعلان الحريات الإعلامية في العالم العربي :|: الذهب يفشل في اختراق مستوى المقاومة بفعل قوة الدولار الأمريكي :|: تعيينات جديدة في حملة المرشح الرئاسي ولد الغزواني :|: خطاب رئيس الجمهورية أمام القمة العربية بمكة المكرمة :|: انطلاق القمة العربية الطارئة في مكة المكرمة الليلة :|: الدولة تبني مصنعا للاسمنت في اكجوجت :|: تعديلات جديدة وهامة في نظام البرلمان الداخلي :|: تأجيل مؤتمر صحفي ل4 مرشحين رئاسيين :|: تراجع أسعار النفط العالمية :|: حديث لاذاعة فرنسا الدولية عن الاستعدادات لرئاسيات يونيو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
مؤامرة تواصل.. إنكم تنزفون!
رمضان فرصة للعبادة والحفاظ على الجسم
دراسة الإكثارمن تناول الأرزيساعد في مواجهة السمنة
مهاجمة سفن الخليج تهدد الاقتصاد العالمى / محمود عسكر
ثراء التشعب والاختلاف / عبد الرحمن جد أمو
من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
 
 
 
 

قصة اختيار 20 مارس للاحتفال باليوم العالمي للسعادة ‏

الاثنين 18 آذار (مارس) 2019


يحتفل العالم في 20 مارس من كل عام باليوم العالمي للسعادة، وهي احتفالية سنوية تقام في 193 دولة أعضاء في الأمم المتحدة، فما هي قصة نشأة هذا اليوم؟

بحسب ما ذكرت تقارير إخبارية، فإن فكرة الاحتفال باليوم العالمي للسعادة ظهرت لأول مرة في 20 مارس 2011، بعد اقتراح تقدم به أحد مستشاري هيئة الأمم المتحدة، واسمه هو جايمي إيلين.

حيث قام إيلين باقتراح تخصيص يوم عالمي للاحتفال بالسعادة، وهو ما نال دعمًا من قبل الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بان كي مون.

وأشارت التقارير إلى أن جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تبنت بالإجماع اليوم العالمي للسعادة في 28 يونيو 2012.

وقال بان كي مون خلال أول احتفال باليوم العالمي للسعادة في عام 2013 أن سعادة الأسرة البشرية بأكملها في أحد الأهداف الرئيسية للأمم المتحدة، مشجعًا الناس على تكريس جهودهم لملئ العالم بالسعادة.

وقد أطلقت منظمة الأمم المتحدة في اليوم العالمي للسعادة عام 2015 العديد من أهدافها التنموية المستدامة، التي تسعى لحماية كوكب الأرض والحد من عدم المساواة والقضاء على الفقر، وذلك بحسب ما جاء في التقارير.

أما عن سبب اختيار يوم 20 مارس تحديدًا كموعد للاحتفال باليوم العالمي للسعادة، فإن هذا يعود لأنه يتزامن مع ما يُعرف فلكيًا باسم الاعتدال الشمسي، وهو الوقت الذي تعبر فيه الشمس خط الاستواء، وتكون فيه مدتي النهار والليل متساوية تقريبًا في أغلب دول العالم، حيث تحدث هذه الظاهرة مرتين كل عام: يومي 20 مارس و23 سبتمبر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا