انعقاد قمة مجموعة السبع الصناعية بفرنسا :|: بدء تصحيح المسابقات الأخيرة بالمدرسة الوطنية للادارة :|: وزيرالتنمية الريفية يستعرض خطة قطاعه :|: تسجيل انقطاعات للمياه بمقاطعة توجنين :|: أسباب تأخرالتعيينات في مجلس الورزاء :|: وزارة الاسكان : مناطق التداخل وضعيتها قيد الدراسة :|: موريتانيا : إلغاء صفقة لرخصة G4 للاتصالات :|: طرح أذونات خرينة جديدة بقيمة 10 مليارات أوقية قديمة :|: غرائب : كلمات غير قابلة للترجمة في اللغات الأجنبية ! :|: اتفاق تعاون اقتصادي وفني بين موريتانيا والصين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
في اليوم العالمي للقطط. ... ماذا تعرف عنه ؟
مسجد نَمِرة: قصة البناية والاسم ...والتاريخ
 
 
 
 

قصة اختيار 20 مارس للاحتفال باليوم العالمي للسعادة ‏

الاثنين 18 آذار (مارس) 2019


يحتفل العالم في 20 مارس من كل عام باليوم العالمي للسعادة، وهي احتفالية سنوية تقام في 193 دولة أعضاء في الأمم المتحدة، فما هي قصة نشأة هذا اليوم؟

بحسب ما ذكرت تقارير إخبارية، فإن فكرة الاحتفال باليوم العالمي للسعادة ظهرت لأول مرة في 20 مارس 2011، بعد اقتراح تقدم به أحد مستشاري هيئة الأمم المتحدة، واسمه هو جايمي إيلين.

حيث قام إيلين باقتراح تخصيص يوم عالمي للاحتفال بالسعادة، وهو ما نال دعمًا من قبل الأمين العام السابق للأمم المتحدة، بان كي مون.

وأشارت التقارير إلى أن جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تبنت بالإجماع اليوم العالمي للسعادة في 28 يونيو 2012.

وقال بان كي مون خلال أول احتفال باليوم العالمي للسعادة في عام 2013 أن سعادة الأسرة البشرية بأكملها في أحد الأهداف الرئيسية للأمم المتحدة، مشجعًا الناس على تكريس جهودهم لملئ العالم بالسعادة.

وقد أطلقت منظمة الأمم المتحدة في اليوم العالمي للسعادة عام 2015 العديد من أهدافها التنموية المستدامة، التي تسعى لحماية كوكب الأرض والحد من عدم المساواة والقضاء على الفقر، وذلك بحسب ما جاء في التقارير.

أما عن سبب اختيار يوم 20 مارس تحديدًا كموعد للاحتفال باليوم العالمي للسعادة، فإن هذا يعود لأنه يتزامن مع ما يُعرف فلكيًا باسم الاعتدال الشمسي، وهو الوقت الذي تعبر فيه الشمس خط الاستواء، وتكون فيه مدتي النهار والليل متساوية تقريبًا في أغلب دول العالم، حيث تحدث هذه الظاهرة مرتين كل عام: يومي 20 مارس و23 سبتمبر.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا