وزيرالصحة يشيد بالمركزالوطني لأمراض الكبد والفيروسات :|: نقاش مشروع فتح خط بحري تجاري بين موريتانيا واسبانيا :|: اجتماع اللجنة الوزارية لمهرجان المدن القديمة :|: من غرائب وعجائب ديانات الأرض !! :|: انواكشوط: ورشة حول تأهيل اليد العاملة الوطنية :|: حزب سياسي يعلن الطعن أمام الدستوري بخصوص مكتب البرلمان :|: BP : " مشروع الغازيسيربوتيرة مناسبة لإطلاقة سنة 2022" :|: تعافى الدولارالأمريكي من خسائر تكبدها :|: رئيس الجمهورية يتوجه الى "سوتشي" لحضورالقمة الافريقية -الروسية :|: وزيرالتشغيل: "معظم الشباب يحملون شهادات لاتخدم سوق العمل" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
الأدوية " مزورة "! / محمدو ولد البخاري عابدين
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
ناسا تنشر "الأصوات الغريبة" تحت سطح المريخ
 
 
 
 

حزب المستقبل يعلن دعمه لمرشح الرئاسيات ولد ببكر

الأحد 17 آذار (مارس) 2019


أعلنت قيادة حزب المستقبل عن دعمها للمرشح للرئاسيات سيدي محمد ولد ببكر، وذلك بعد مداولات عديدة للوضعية السياسية الراهنة التي يعيشها البلد وما تتطلبه من ثقب في النظر وبعده اتجاه الوطن ومصلحته من أجل ترسيخ الديمقراطية والتناوب السلمي على السلطة بطريقة سلسة.

جاء ذلك في بيان وقعه رئيس المختار سيدي مولود أكدى فيه أن دعمهم لهذا المرشح أتى بعد "التشاور مع جميع هيئات الحزب سواء على المستوى الوطني أو المحلي، وبعد سلسلة نقاشات متواصلة مع أطر الحزب ونخبه حول القضايا السياسية الراهنة، وبعد القرار الأخير الذي اتخذه تحالف أحزاب المعارضة الديمقراطية الرامي إلى أن كل حزب له اختياره فيما يراه فيما يتعلق بشأن الانتخابات الرئاسية المقبلة للبلد".

تجدر الاشارة الى ا المرشح ولد ببكر يحظى حتى الآن بدعم حزبين كبيرين في المعارضة هما "تواصل" وحاتم".

كما برر الحزب قرار دعم ولد ببكر بكون "المعارضة لم تتفق على مرشح موحد من داخلها وخارجها"، كما أن "الحزب قرر مبدئيا المشاركة في أي استحقاقات ستجرى وطنيا".

وأعلنت وزارة الداخلية اسم حزب المستقبل ضمن الأحزاب التي تم حلها عقب الانتخابات الأخيرة، والتي وصل عددها 76 حزبا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا