تعيين الاطارسيداحمد ولد عمارمديرا للعقارات :|: ورشة حول الرقابة الذاتية واخلاقيات المهنة الصحفية :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في بعض الوظائف الاقتصادية :|: وسائل التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: مشكل التعليم في بلادنا / مولاي إدريس ولد العربي :|: اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي في دورة عادية :|: باركليزيتوقع أسعارالنفط في 2019 و2020 :|: تخرج الدفعة ال 12 من ضباط الأركان بنواكشوط :|: دراسة : مواقع التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: وزراة التهذيب تصدرنتائج BEPC لسنة 2019 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
من سيفوزبرئاسيات موريتانيا22 يونيوالمقبل؟ (تحليل)
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
رئيس CENI : " طباعة بطاقة التصويت بالخارج ليست ضامنة للشفافية "
تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
مقترحات عملية لإصلاح قطاع الصحة بموريتانيا
على أعتاب مصير.. " كيس كّبل اتغيس "
 
 
 
 

مبادرة في المهجرتدعم المرشح الرئاسي محمد ولد الغزواني

الجمعة 15 آذار (مارس) 2019


نظم الدكتور عبدالله ولد حمدي في كالجري كندا (Calgary -Canada)تظاهرة دشنت انطلاقة مبادرته لدعم محمد ولد الغزواني يوم ١٢ مارس ٢٠١٩ في مقر مركز الضياء الكندي للدراسات العربية الذي يديره شارك فيها ممثلون عن مدن كندية عديدة ختمت بعشاء على شرف المدعوين.

وقد ادار الحوار الاستاذ المختار باب حمدي الذي رحب بالحضور ودعا الشيخ محمد سالم ولد محمادي الى الافتتاح بالقرءان الكريم ثم احال الكلمة الى رئيس المبادرة وبعض نشطائها وكانت لغة الحوار: العربية والإنجليزية والفرنسية.

افتتح رئيس المبادرة الدكتور عبدالله حمدي كلمته بالترحيب بالضيوف الذين قدموا من مدن مختلفة رغم تباعد المسافات والظروف المناخية الصعبة مبينا ان مجيئهم في هذه الثلوج يبرهن على تعلقهم بوطنهم وقضاياه ودعمهم لمرشحهم محمد ولد الغزواني مرشح الإجماع الوطني. ثم اضاف ان موريتانيا تتعرض لهجمة شرسة تستهدف وحدتها وهويتها الحضارية الامر الذي يتطلب مساهمة كل موريتاني مهما كان موقعه مضيفا ان جسامة تلك التحديات لم تعد تسمح لاحد بالحياد وإنما تتطلب المشاركة الفاعلة في قضايا البلد والارتباط بهمومه لذا جاءت هذه المبادرة كما قال. فمن نحن ؟ و لماذا جئنا فى هذه الظرفية بالذات ؟ اننا نخبة من اطر هذا البلد دفعتنا ظروف مختلفة لمغادرة وطننا العزيز فانقطع اهتمامنا بأموره لأزيد من عقدين من الزمن لأسباب عديدة.

ثم أردف الدكتور عبدالله ان مشاركة اطر المهجر أصبحت ضرورة حضارية نتيجة عوامل عديدة ذكر منها: الواجب الوطني فى مشاركة اخوة الوطن فى تعزيز الممارسة الديمقراطية والتحسن الكبير الذي شهدته العشرية الأخيرة فى مجال الخدمات والأمن بشكل عام، هذا إضافة الى ان اعلان خطاب ترشح محمد ولد الغزواني ساهم بتسريع وتيرة التحول لدى الكثيرين من اهل المهجر لما أبدى من قوة ولما عرف عنه من أمانة ومسؤولية خلال تسييره لمؤسسة الجيش.

كل هذه العوامل مجتمعة ساهمت في التسريع بميلاد مبادرة المهجر لدعم محمد ولد الغزواني التى لها حضور مكثف في مدن امريكا الشمالية الامر الذي تعكسه صفحتها في الفيس بوك ومجموعاتها فى الواتساب.

لقد رأت مبادرة المهجر في هذا المرشح ضالتها في تحقيق منطلقاتها الأساسية في التغيير المنشود في مجال الوحدة والتنمية والتعليم. ثم بين الدكتور ان المرشح محمد ولد الغزواني اوضح في خطاب الترشح ان هدفه الاول خلق دولة المواطنة التى يقدر المواطن فيها على أساس كفاءته ومهارته بعيدا عن مقاييس العرق والجهة واللون او الولاء الحزبي. لقد اكد في مناسبات عديدة انه يؤمن بالوحدة في إطار التنوع العرقي وينظر الى هذا التعدد باعتباره عامل اثراء لا عامل فرقة متعهدا برد المظالم عن اَي مكون من مكونات مجتمعنا .

وفى ختام كلمته ذكر الدكتور عبدالله حمدي اننا في مبادرة المهجر نوكد في بياننا التالي على ما يلى:

١-دعمنا اللامشروط للمرشح محمد ولد غزواني ماديا ومعنويا لتحقيق دولة المواطنة القائمة على العدل والمساواة وتدعيم الحريات.

٢- نطلب من مننتسبي المبادرة في مدن امريكا الشمالية مواصلة العمل الجاد لدعم المرشح محمد ولد الغزواني والتعريف بالتجربة الديمقراطية الموريتانية في كندا وأمريكا والتصدي بحكمة للمرجفين في المدينة الذين يسعون جاهدين الى تشويه صورة البلد في الغرب.

٣- ندعو جميع القوى الاسلامية والوطنية الى دعم مرشح الإجماع الوطني لاننا ندرك حرصها على مصلحة البلد كغيرها من القوى و لوعيها بالواقع الدولي المعيش، لذا نأمل ان تتحركوا بسرعة حتى لا يفوتكم القطار فبناء الدولة مسؤولية جماعية تتطلب العمل بروح الفريق المنفتح الذي يثمن المكتسبات ولا يعارض من اجل المعارضة.

فالى الامام يقول الدكتور عبدالله حمدي لبناء موريتانيا قوية ومزدهرة يشعر فيها الجميع بالأمن والاستقرار.

وقد عقب على كلمته مجموعة من أعضاء المبادرة اكدوا جميعهم على النقاط السابقة، من بين المتدخلين:
- قلة بنت امبيريك ممثلة النساء فى مدينة ادمنتون(Edmonton -Canada )

- تجاني مالال مدير
CAAF FISH & DISTRIBUTION INC.
في كالجري الذي تحدث باللغة الفرنسية وقد ذكر انه يمثل حزب الإتحاد من أجل الديموقراطية و التقدم (UDP)
الذي تقوده الناها بنت مكناس.

- اينه ولد محمد محمود المدير الإداري والمالي في شركة Prestige Tax Service
حيث أشاد بالدور الفعال للجاليات في الخارج و ضرورة إسهامهم في جميع مجالات التنموية لمايحملوه من تجارب وخبرات في مجالات متعددة.

- اسويعيدو بنت محمد الحافظ ممثلة النساء في كالجريCalgary .
- خديجة بنت عبدالله ممثلة الشباب وطلاب الجامعات في المبادرة.
وقد اصدر الحضور بيانا عبروا فيه عن دعمهم ومساندتهم للسيد محمد ولد الغزواني فى الانتخابات الرئاسية القادمة.

وقد شكر مدير الحوار الحضور في نهاية الحفل ودعاهم لتناول العشاء وتمنى لهم عودة ميمونة الى مدنهم سالمين ظافرين على أمل ان نلتقي فى مدن اخرى قريبا لمواصلة دعم مرشحنا بإذن الله

اللجنة الإعلامية للمبادرة
١٢ مارس ٢٠١٩

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا