استدعاء للوائح التكميلية للناجحين من المعلمين :|: بدء التسجيل للحصول على تراخيص جديدة للتنقيب :|: عودة رئيس الجمهوية من جمهورية السنيغال :|: الرئيس: "منتدى داكارموعد سنوي لنقاش قضايا الأمن والسلم " :|: قناة "الموريتانية " تمنع من بث جلسة برلمانية :|: انطلاق منتدى الأمن والسلام بدكار بمشاركة رئيس الجمهورية :|: حقائق عن «أرامكو»... عملاق صناعة النفط :|: إذاعة موريتانيا تنظم ندوة علمية :|: المديرالجديد "لصوملك" يعلن عن اجراءات جديدة :|: سعي لاطلاق مشاورات لاصلاح قطاع الصحة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مقترح عاصمة ادارية جديدة على مكتب رئيس الجمهورية
دولة غنية وشعب كسول / أحمد سالم المصطفى الفايدة
المَدْرَسَةُ الجُمْهُورِيّةُ عِمَادُ دَوْلَةِ المُوِاطَنَةِ / المختار ولد داهى
أية قيمة للتحصيل المعرفي دون قيم أخلاقية ؟ / السيد ولد صمب انجاي
أين ازداد وتراجع عدد المليونيرات 2019 ؟
فعلا أنت السبب سيدي الرئيس ؟؟ / احمد مختيري
رفقا بالمسامع / عدنان عبد الله *
إصلاح العدالة... وثنائية التشخيص والتمويل / عبدالله اندكجلي
تمييع المعاييريعيق حرية الاعلام /سيــــدي عـــيلال
3 أطعمة تؤثر على صحة الدماغ ... ماهي؟
 
 
 
 

من بصمات الوزيرة الناها منت حمدي ولد مكناس في قطاع التهذيب الوطني

د.محمد عبد الرحمن ولد الكرار.

الجمعة 15 آذار (مارس) 2019


إثر المرسوم الرئاسي صباح اليوم الجمعة 15مارس 2019، غادرت السيدة الوزيرة الناها بنت حمدي مكناس قطاع التهذيب الوطني والتكوين المهني بعد أشهر قليلة من إدارة القطاع.

وبصفتي المهنية والبحثية أسجل هذا الانطباع لا تزلفا ولا تهافتا وإنما هو رأي أرى وجاهته وموضوعيته من معايش مهتم و عين الجواد فراره كما يقال.

فرغم محدودية المدة الزمنية لتولي القطاع ووجاهة مخاوف ومزالق حالة التعليم واتفاق جميع الطيف الوطني بشأنها،رغم كل ذلك استطاعت السيدة الوزيرة أن تستجمع أوراق ملف القطاع، وأن تسعى مساعي حميدة لرفع بعض التحديات وأن تحرك بعض الملفات الراكدة كان من أبرزها:

- تفعيل أجندة الشراكة مع المانحين،

- استصدار ترسانة قانونية لتحريك وضبط أنظمة التقييم والغياب والتحفيز،

- تنظيم العمل الإداري وتنسيقه بين المصالح الخارجية والمركزية بصيغة تضمن المعيارية والانسجام.

- الانفتاح على الطاقم البشري للوزارة وكذا كافة المرتفقين والمنتخبين والهيئات التمثيلية كل ذلك بأريحية ومسؤولية،
- التفاعل مع القصص والحالات المعادة يوميا لأصحاب المظالم والحاجات الملحة وتسوية بعضها آنيا.

وغيرها من التدابير التي لم نطلع عليها او أو هي قيد الإنجاز.

ونحن إذ احتفينا بها يوم قدومها باعتباره بارقة أمل، فإننا نجزم بأنها كانت خيارا موفقا للنهوض بالقطاع، وننوه بأدائها وتعاطيها مع مجريات التدبير وبأخلاقها الراقية وإنسانيتها البادية وصرامتها في نفس الوقت.

واليوم نودعها عارفين لها جهدها راجين لها التوفيق والسداد أينما حلت، ولعل في خلفها السيدة الوزيرة المكبوله بنت لمام ولد برديد سلوة للقطاع ولأهله واتصالا للجهد. فالعنصر النسوي قد أثبت جدارته في القطاع من لدن عهد السيدة الوزيرة نبغوها منت محمدفال.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا