المرشح ولد بوبكر يتحدث مع RFI :|: في يومها العالمي.. غرائب بالمحيطات وحقائق علمية !! :|: المعارضة تحضر 16000مراقب لاقتراع 22 يونيو :|: سهرات انتخابية تحت الخيام في حملة الرئاسيات في موريتانيا :|: لماذا المرشح غزواني ؟ توقيع ستة كتاب إعلاميين :|: نشاطات في الحملة للمرشح ولد الوافي بالداخل :|: انخفاض أسعارالنفط مع مخاوف تباطؤ الطلب :|: مهرجان انتخابي للمرشح بيرام ولد اعبيد بكيهيدي :|: مهرجان للمرشح محمد ولد مولود بمدينة ألاك :|: مهرجان انتخابي للمرشح كان حاميدو بابا في انواذيبو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من أين تأتي الوظائف الجيدة؟ بروجيكت سنديكيت
رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
 
 
 
 

موريتانيا تندد بالهجوم الارهابي في نيوزيلاندا

الجمعة 15 آذار (مارس) 2019


نددت موريتانيا بأقوى عبارات الشجب والاستنكار، بالهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا وراح ضحيته عشرات المصلين الأبرياء ما بين قتيل وجريح.
وأضاف بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية والتعاون اليوم الجمعة، توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء بنسخة منه، أن هذا الهجوم الوحشي يؤكد من جديد جسامة الخطر الذي يتهدد العالم في أمنه وسلمه وقيمه من جراء خطاب الكراهية والعنصرية، الذي تغذيه الأحكام المسبقة والدعاية المتطرفة والعنصرية.

وفيما يلي نص البيان:

" إن الجمهورية الإسلامية الموريتانية لتندد، بأقوى عبارات الشجب والاستنكار، بالهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا وراح ضحيته عشرات المصلين الأبرياء ما بين قتيل وجريح. إن هذا الهجوم الوحشي يؤكد من جديد جسامة الخطر الذي يتهدد العالم في أمنه وسلمه وقيمه من جراء خطاب الكراهية والعنصرية، الذي تغذيه الأحكام المسبقة والدعاية المتطرفة والعنصرية. إننا في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ نتقدم بأحر التعازي إلى أسر الضحايا وإلي شعب وحكومة نيوزيلندا راجين الرحمة والغفران للقتلى والشفاء العاجل للجرحى، لنؤكد على ضرورة أن يقف العالم كله صفا واحدا ضد خطاب الكراهية والعنصرية، ذودا عن الأمن والسلم الدوليين وصونا للقيم الإنسانية التي بها قوام التعايش السلمي بين الشعوب وبها يناط مستقبل الحضارة البشرية.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا