عرض التوجهات الاقتصادية الموريتانية بواشطن :|: أزمة بسبب نقص المياه في مدينة انواذيبو :|: أخصائي : يوجد 900 مريض قصوركلى بحاجة للتصفية في موريتانيا :|: تثبيت أعمدة إنارة شمسية في حي سكني بنواكشوط :|: وزيرالمالية يعقد سلسلة لقاءات في واشنطن :|: أهم محاورالسياسة القطاعية في مجال العدل :|: صندوق النقد يتوقع أدنى مستوى لنمو الاقتصاد منذ الأزمة المالية :|: 5 علامات تدل على كونك إنساناً ناجحاً :|: عملية تأهيل أحياء جديدة بنواكشوط الأسبوع المقبل :|: توقعات باستقبال 26 رحلة سياحية من فرنسا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
موريتانيا على طريق التنمية / محمد محفوظ المختار
بلدات وقرى ترسم حدودا جغرافية غريبة
الحالة الإعلامية.. ومواكبة اللحظة السياسية
 
 
 
 

موريتانيا تندد بالهجوم الارهابي في نيوزيلاندا

الجمعة 15 آذار (مارس) 2019


نددت موريتانيا بأقوى عبارات الشجب والاستنكار، بالهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا وراح ضحيته عشرات المصلين الأبرياء ما بين قتيل وجريح.
وأضاف بيان أصدرته وزارة الشؤون الخارجية والتعاون اليوم الجمعة، توصلت الوكالة الموريتانية للأنباء بنسخة منه، أن هذا الهجوم الوحشي يؤكد من جديد جسامة الخطر الذي يتهدد العالم في أمنه وسلمه وقيمه من جراء خطاب الكراهية والعنصرية، الذي تغذيه الأحكام المسبقة والدعاية المتطرفة والعنصرية.

وفيما يلي نص البيان:

" إن الجمهورية الإسلامية الموريتانية لتندد، بأقوى عبارات الشجب والاستنكار، بالهجوم الإرهابي البشع الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش بنيوزيلندا وراح ضحيته عشرات المصلين الأبرياء ما بين قتيل وجريح. إن هذا الهجوم الوحشي يؤكد من جديد جسامة الخطر الذي يتهدد العالم في أمنه وسلمه وقيمه من جراء خطاب الكراهية والعنصرية، الذي تغذيه الأحكام المسبقة والدعاية المتطرفة والعنصرية. إننا في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، إذ نتقدم بأحر التعازي إلى أسر الضحايا وإلي شعب وحكومة نيوزيلندا راجين الرحمة والغفران للقتلى والشفاء العاجل للجرحى، لنؤكد على ضرورة أن يقف العالم كله صفا واحدا ضد خطاب الكراهية والعنصرية، ذودا عن الأمن والسلم الدوليين وصونا للقيم الإنسانية التي بها قوام التعايش السلمي بين الشعوب وبها يناط مستقبل الحضارة البشرية.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا