زيارة تفقد واطلاع على الاشغال بشبكة طرق انواكشوط :|: الاعلان عن تأسيس رابطة لمهندسي الطاقة المتجددة :|: مديرالصحة: تسجيل 80 إصابة و203 حالة شفاء :|: مدرسة موريتانية تتفوق في مسابقة دولية :|: سعي لتحديد موعد جديد لنقاش قانون محكمة العدل السامية :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: وزاة الصحة : عودة المستشفيات لوضعها العادي :|: 26 حاجزا للدرك على طريق انواكشوط -ألاك :|: كيف أثرفيروس كورونا على اقتصاد العالم؟ :|: وزيرالداخلية : سجلنا انخفاضا في مخاطر حوادث السير :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
ماهو الفرق بين المسباروالمركبة الفضائية؟
لقاح واعد للوقاية من "كورونا "
 
 
 
 

توضيح من الحزب الحاكم حول حقيقة "نزع" صورة رئيس الجمهورية

الاثنين 11 آذار (مارس) 2019


طالب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بضرورة التحري والتثبت من طرف الجهات الإعلامية، من حقيقة الخبر قبل نشره.

وشدد في بيان أصدره اليوم على أن صورة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، التي قالت بعض المواقع الصحفية وصفحات بعض المدونين، أنها كانت تنزع عن جدار قاعة الاجتماعات بوقت قصير، قبل زيارة المترشح محمد ولد الغزواني للحزب، أنها كانت تثبت في الواقع، قبل وصول رئيس الجمورية، وقد أعيدت إلى مكانها في مكتب رئيس الحزب بعد الزيارة.

نص البيان

بيـــــان

تداولت بعض المواقع الإخبارية الوطنية في اليومين الماضية أخبارا تفيد أن صورة فخامة رئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز تم تثبيتها في قاعة الاجتماعات بالحزب إبان تشريف فخامته للحزب بالزيارة التاريخية له، والتي رمزت إلى أكثر من دلالة، وأن هذه الصورة تم نزعها من القاعة نفسها حين مقدم مرشحنا للرئاسيات المقبلة الأخ محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.

إننا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، إذ نشدد على الدور التنويري التي تضطلع به وسائل الإعلام بصفة عامة وإعلامنا الوطني بصفة خاصة، بعد ما شهدت من حرية في العشرية الأخيرة، لنؤكد على ما يلي:

- ضرورة التحري والتثبت من طرف هذه الجهات الإعلامية، من حقيقة الخبر قبل نشره، فذلك أنفع للجميع.

- أن الأمر يتعلق فقط بصورة كانت في مكتب السيد رئيس الحزب (إذ قاعة الاجتماعات خالية من الصور)، وقد تم تعليقها عند مجيء فخامة الرئيس في إطار الاحتفاء بمقدمه المبارك، وعند انتهاء اللقاء تم إرجاعها إلى مكتب السيد رئيس الحزب.
- أن كلمة السيد المرشح أمام الصحافة تمت في القاعة المخصصة لذلك والمليئة بصور فخامة رئيس الجمهورية، الرئيس المؤسس للحزب، ويظهر ذلك جليا في الصور والفيديوهات المتداولة.
والله من وراء القصد.

أمانة الإعلام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا