تخرج الدفعة رقم 100 من التلاميذ الحرسيين بروصو :|: "سنيم" تلغي صفقة بيع منجم «افديرك» :|: اجتماع المجلس الجهوي لجهة نواكشوط :|: الروبوت «دافنشي» يمنح المرضى فرصة الشفاء العاجل :|: تراجع أسعارالنفط في ظل استمرا النزاع التجاري بين أمريكا والصين :|: وزيرالعدل يتحدث عن سياسة قطاعه :|: قبول جديد لصفقة بناء مقر جديد للبرلمان :|: مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

توضيح من الحزب الحاكم حول حقيقة "نزع" صورة رئيس الجمهورية

الاثنين 11 آذار (مارس) 2019


طالب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بضرورة التحري والتثبت من طرف الجهات الإعلامية، من حقيقة الخبر قبل نشره.

وشدد في بيان أصدره اليوم على أن صورة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، التي قالت بعض المواقع الصحفية وصفحات بعض المدونين، أنها كانت تنزع عن جدار قاعة الاجتماعات بوقت قصير، قبل زيارة المترشح محمد ولد الغزواني للحزب، أنها كانت تثبت في الواقع، قبل وصول رئيس الجمورية، وقد أعيدت إلى مكانها في مكتب رئيس الحزب بعد الزيارة.

نص البيان

بيـــــان

تداولت بعض المواقع الإخبارية الوطنية في اليومين الماضية أخبارا تفيد أن صورة فخامة رئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز تم تثبيتها في قاعة الاجتماعات بالحزب إبان تشريف فخامته للحزب بالزيارة التاريخية له، والتي رمزت إلى أكثر من دلالة، وأن هذه الصورة تم نزعها من القاعة نفسها حين مقدم مرشحنا للرئاسيات المقبلة الأخ محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.

إننا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، إذ نشدد على الدور التنويري التي تضطلع به وسائل الإعلام بصفة عامة وإعلامنا الوطني بصفة خاصة، بعد ما شهدت من حرية في العشرية الأخيرة، لنؤكد على ما يلي:

- ضرورة التحري والتثبت من طرف هذه الجهات الإعلامية، من حقيقة الخبر قبل نشره، فذلك أنفع للجميع.

- أن الأمر يتعلق فقط بصورة كانت في مكتب السيد رئيس الحزب (إذ قاعة الاجتماعات خالية من الصور)، وقد تم تعليقها عند مجيء فخامة الرئيس في إطار الاحتفاء بمقدمه المبارك، وعند انتهاء اللقاء تم إرجاعها إلى مكتب السيد رئيس الحزب.
- أن كلمة السيد المرشح أمام الصحافة تمت في القاعة المخصصة لذلك والمليئة بصور فخامة رئيس الجمهورية، الرئيس المؤسس للحزب، ويظهر ذلك جليا في الصور والفيديوهات المتداولة.
والله من وراء القصد.

أمانة الإعلام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا