تأسيس شركة جديدة لنظافة العاصمة :|: عوة الرئيس من آخرجولة داخلية له قبل التنصيب :|: حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف :|: معلومات عن بعض الحضورلحفل التنصيب :|: تخرج الدفعة 35 من الطلبة الضباط العاملين :|: وضع حجرالأساس لبناء خط ربط كهربائي عالي الجهد :|: مناقشة النظام الداخلي للبرلمان :|: إطلاق الحملة الزراعية 2019 -2020 من بلدية "شكار" :|: أسعارخام الحديد ترتفع مع تراجع المعروض :|: رئيس الجمهورية يصل الى لبراكنة "شكار" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
كأس أمم أفريقيا.. دولتان إلى ربع النهائى دون أى انتصار
متى نمارس السياسة بروح وعقلية كرة القدم ؟ *
الشَرْعيَّاتُ الأربعَةُ لنَتَائجِ الاقترَاعِ الرئَاسِيِّ / المختار ولد داهى
سيّدي الرّئيس المنتخب / عبدولاي يريل صو
أكثرمن 900 ألف مستخدم يقعون ضحية لألعاب فيديو
لجنة المستقلة للانتخابات واستحقاقات 2019الرئاسية *
 
 
 
 

تنصيب المجلس الوطني للحوار الاجتماعي

الجمعة 8 آذار (مارس) 2019


ترأس وزير الوظيفة العمومية والعمل و التشغيل سيدنا عالي ولد محمد خونا اليوم الجمعة بمباني الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في نواكشوط حفل تنصيب المجلس الوطني للحوار الاجتماعي المشكل بالتناصف بين الاطراف الثلاثة ، الحكومة ارباب العمل والهيئات النقابية.

وأكد الوزير في كلمة بالمناسبة على نهج الحوار مع ممثلي ارباب العمل وممثلي الهيئات النقابية سعيا لتعزيزالسلم الاجتماعي وهي سنة يتاكد نهجها بانشاء هيئة دائمة للحوارالاجتماعي.

واضاف ان من اهم اولويات عمل المجلس وضع الآليات الضرورية لتحضير وتنظيم الانتخابات التمثيلية للمركزيا ت النقابية في اقرب الاجال وفق توصيات خارطة الطريق الموقعة في السادس مارس 2017.

وبين ان من بين الامور المدرجة في الحوار مراجعة نسبة المساهمات في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتحديد السقف الذي تقطع منه مع تحديد الآليات اللازمة لمحاربة العمل القسري وعمل الاطفال بالتعاون مع الجهات المختصة.

ومن جانبه قال رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمال الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ احمد ان المجلس الوطني للحوار الاجتماعي يشكل قاعدة مهمة للدفع بالاطراف الثلاثة الى تنمية وتعزيز العلاقات الاجتماعية لتحقيق المزيد من العدالة في علاقات العمل،.لما يلعبه ذلك من دور في تعزيز الامن والسلم الاهلي.

اما المتحدثة باسم الهيئات النقابية السيدة خديجة ممدو جلو فقد بينت ان الحوار الاجتماعي اهم وسيلة وانجعها للحفاظ على السلم الاجتماعي ، مبرزة ان ذلك من شانه ان يساهم في تغير الاوضاع المعيشة للعمال من جهة وان يكون ضمانا لصحة جيدة لعمال المؤسسات المشغلة من جهة اخرى.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا