الرئاسة تنظم حفل افطارلعمدالحوضين ولعصابه :|: تنظيم افطارللمرشح الرئاسي ولد ببكر بباريس :|: الرئيس يدشن مركز استطباب النعمة :|: أسعارالنفط تصعد لذروتها في 3 أسابيع :|: رئيس الجمهورية يدشن المحطة الكهربائية الهجينة بكيفه :|: التحالف الانتخابي للمعارضة :" مطالبنا حول الانتخابات لم تتم تلبيتها" :|: الرئيس يبدأ زيارته لولايات الشرق بكيفه :|: موريتانيا ترحب بطلب السعودية عقد قمتين في مكة :|: تعيينات هامة للمرشح الرئاسي ولد الغزواني :|: المرشح الرئاسي ولد الغزواني يعين لجان حملته :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

البحرُ الموريتاني؛ ثراءُ البيئة وفقرُ الإنسان ! / حمود الفاظل
إعلام بطعم "السيبة / الولي سيدي هيبه
ما لم يُروَ عن سريلانكا: "آدم" هبط فيها..
الذكاء الاصطناعي والأمن الجماعي.../ السفير إسلك احمد إزيد بيه
قصة الحارسة التي أصبحت ملكة في تايلاند !
هَلْ تَضْرِبُ مورِيتانْيا مَثَلاً ديمُقْرَاطيا؟ المختارولد داهى سفير سابق
تغييرات كبيرة في موقع فيسبوك
صدورامساكية رسمية للعاصمة انواكشوط
فيسبوك تخطط لعملة رقمية تنافس بطاقات الإئتمان
سنابل التراويح / د.افاه ولد مخلوك
 
 
 
 

أبزرنتائج اجتماع منتدى المعارضة أمس

الأربعاء 6 آذار (مارس) 2019


عقدت احزاب التحالف الانتخابي النثقة عن المنتدى أمس اجتماعا وصف بالحاسم .

وأكد المجتمعون ضرورة العمل المشترك، والضغط من أجل اتخاذ موقف جماعى، من شأنه تعزيز موقف المعارضة، والعمل من أجل فرض التغيير فى الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأوصى زعماء المعارضة فى ختام جلسة الثلاثاء بضرورة التعامل بحذر مع الإعلام وعدم تسريب خبر الاجتماع الأخير، وماتم تداوله من نقاش داخل الجلسة أو حيثات القرار المشترك.

وتقول مصادرنا إن المعارضة اتفقت على ثلاث نقاط أساسية :

(1) رفض الترشح السياسى: وهو زج الأحزاب بمرشحين لمجرد المشاركة فى انتخابات يونيو، والعمل من أجل فرض التغيير ومواجهة مرشح السلطة المدعوم بقوة من الرئيس

(2) استبعاد أي مرشح من داخل الأحزاب المعارضة : وبررت الأحزاب فى خلاصة الإجتماع موقفها، بعدم وجود زعيم معارض لديه الرغبة فى خوض الانتخابات الداخلية، مع ضرورة البحث عن مرشح وازن باستطاعته مواجهة الواقع القائم، وجمع كلمة المعارضين على مرشح مشترك.

(3) البحث عن مرشح من خارج المعارضة الموريتانية، عبر فتح باب التفاوض الجماعى مع المرشحين المحتملين، وفى مقدتهم الوزير الأول الأسبق سيدى محمد ولد بوبكر

وأكد المجتمعون ضرورة العمل المشترك، والضغط من أجل اتخاذ موقف جماعى، من شأنه تعزيز موقف المعارضة، والعمل من أجل فرض التغيير فى الانتخابات الرئاسية القادمة.

وأوصى زعماء المعارضة فى ختام جلسة الثلاثاء بضرورة التعامل بحذر مع الإعلام وعدم تسريب خبر الاجتماع الأخير، وماتم تداوله من نقاش داخل الجلسة أو حيثات القرار المشترك.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا