وزيرالتنمية الريفية يستعرض خطة قطاعه :|: تسجيل انقطاعات للمياه بمقاطعة توجنين :|: أسباب تأخرالتعيينات في مجلس الورزاء :|: وزارة الاسكان : مناطق التداخل وضعيتها قيد الدراسة :|: موريتانيا : إلغاء صفقة لرخصة G4 للاتصالات :|: طرح أذونات خرينة جديدة بقيمة 10 مليارات أوقية قديمة :|: غرائب : كلمات غير قابلة للترجمة في اللغات الأجنبية ! :|: اتفاق تعاون اقتصادي وفني بين موريتانيا والصين :|: تعيينات في القناة الرسمية "الموريتانية " :|: 300مليون أوقية قديمة تكاليف حملة نظافة انواكشوط :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
في اليوم العالمي للقطط. ... ماذا تعرف عنه ؟
 
 
 
 

تحذيرات من تراجع أهمية العمالة الرخيصة

الثلاثاء 26 شباط (فبراير) 2019


حذر خبراء اقتصاديون من تضاؤل فرص البلدان النامية في تحقيق نمو اقتصادي مستدام عبر عمليات التصنيع الرخيصة وكثيفة العمالة.

وذكر تقرير لمعهد " ماكينزي للأبحاث الدولية" نشرت صحيفة (فايننشال تايمز) مقتطفات منه، الإثنين، أن الفرصة تتضاءل أمام البلدان النامية التي تستهدف تحقيق نمو اقتصادي استنادا إلى توافر قوى عاملة رخيصة عبر دعم صادرات تلك الدول، مؤكدا أن مزايا العمالة الرخيصة في التصنيع تنحسر بينما يحدث تحول في أنماط التجارة الدولية.

خلاصة التقرير:

التغيرات الهيكلية في أنماط التجارة الدولية ستجعل من الصعب أكثر على البلدان النامية، المضي قدما بالسرعة الكافية للحاق بقطار النمو الاقتصادي عبر التصنيع، وهو النمط الذي تحتذيه كل البلدان التي ترغب في الوصول إلى مصاف الدول المتقدمة بما في ذلك دول مثل الصين وفيتنام اللتين تسيران على هذا النمط الإنتاجي نفسه لتحقيق النمو الاقتصادي.

سوزان لوند الباحث المشارك في معهد ماكينزي للأبحاث الدولية تقول: "يتم النظر منذ عقود إلى التصنيع كثيف العمالة باعتباره الاستراتيجية المثلى للدول منخفضة الدخل للصعود على سلم التقدم الاقتصادي، غير أن تلك الفرصة بدأت تضيق حاليا، لكنني لا أعتقد أنها أغلقت تماما لأنها تضيق حاليا وخلال 10 سنوات من الآن ستصبح ميزة العمالة الرخيصة ضئيلة للغاية وتكاد تنحسر تماما".

لوند: "بعض الدول التي بدأت مؤخرا نمط التصنيع المعتمد على العمالة الكثيفة والرخيصة مثل تنزانيا وإثيوبيا، سوف يتعين عليها نتيجة لذلك أن تسرع عمليات الإنتاج في الحال قبل أن تذهب تلك الفرصة قريبا".

وفقا لفاينانشال تايمز فإن هذا التحذير من (معهد ماكينزي) التابع لمؤسسة ماكينزي للاستشارات الدولية يأتي عقب تحذيرات مماثلة من إريك لويس الخبير الاقتصادي المتخصص في الاقتصادات الناشئة الذي قال الشهر الماضي إن العديد من الدول تأخرت في اتخاذ تلك الخطوة نظرا لأنهم يستسلمون لعملية "عدم تصنيع سابقة لأوانها".

يقول معهد "ماكينزي" للأبحاث الدولية إن أهمية موازنة تكاليف العمالة تتراجع في العديد من القطاعات الاقتصادية الإنتاجية مثل صناعات المنسوجات والملابس الجاهزة والأثاث ولعب الأطفال حيث إن ثلثي الدخل في تلك القطاعات يذهب إلى أجور العمالة التي غالبا ما تكون من العمالة غير الماهرة.

توصل معهد ماكينزي إلى أن 43 بالمئة من حجم التجارة الدولية في قطاع المنسوجات والملابس الجاهزة مبنية على ميزانية أجور العمالة في العام 2017، ويتم تعريفها هنا بتلك الصادرات في هذا القطاع التي تأتي من بلدان يصل إجمالي الناتج القومي فيها إلى خمس أو أقل من نظيره في الدول المستوردة لتلك المنتجات.

بالنسبة لقطاعات الأثاث ولعب الأطفال وقطاعات أخرى تتميز بكثافة العمالة فيها، فإن هناك تراجعا من 43 بالمئة كما في المنسوجات والملابس إلى 35 بالمئة خلال نفس الفترة.

أكدت سوزان لوند أن النتيجة التي تم التوصل إليها تعتبر أمرا مفاجئا غير أنه يتوافق مع ما تشهده الشركات من تغيرات في أنماط التجارة والإنتاج، واستشهدت بتجربة شركة " لنكولن الكتريك ليمتد" التي تتخذ من ولاية أوهايو الأمريكية مقرا لها، وهي شركة متخصصة في تصنيع منتجات اللحام ولها مصنع إنتاج في الصين ولكنها نقلت المصنع إلى أوهايو بعد أن قامت بتبني استراتيجية للتصنيع تعتمد على الآلات أكثر من الإنسان، وكلما زادت " الأتمتة" تراجعت أهمية تكلفة الأجور والعمالة.

هناك أيضا مثال شركة " أديداس" الألمانية للمنتجات الرياضية والتي قامت بتبني استراتيجية تعتمد على الأتمتة في إنتاج الأحذية الرياضية واستخدام أساليب الطباعة ثلاثية الأبعاد والأذرع الروبوتية (الآلية) وأساليب الخياطة المبرمجة عبر الحاسوب في مصانعها في ألمانيا والولايات المتحدة ما جعلها تستبعد التوسعات في مصانعها في دول رخيصة العمالة مثل الصين وفيتنام وتايلند.

خلفية:
معهد ماكينزي للأبحاث الدولية الذي يعرف اختصارا بـ " إم جي آي" يعد جزءا من مؤسسة ماكينزي للاستشارات الدولية، وتم تأسيسه في العام 1990 لمساعدة القادة في القطاعات التجارية والاقتصادية والاجتماعية والقادة السياسيين لتطوير فهم أعمق لتطور الاقتصاد الدولي ولتزويدهم بقاعدة حقائق بمقدورها المساهمة في عملية اتخاذ القرار في مؤسساتهم وبلدانهم.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا