تخرج الدفعة رقم 100 من التلاميذ الحرسيين بروصو :|: "سنيم" تلغي صفقة بيع منجم «افديرك» :|: اجتماع المجلس الجهوي لجهة نواكشوط :|: الروبوت «دافنشي» يمنح المرضى فرصة الشفاء العاجل :|: تراجع أسعارالنفط في ظل استمرا النزاع التجاري بين أمريكا والصين :|: وزيرالعدل يتحدث عن سياسة قطاعه :|: قبول جديد لصفقة بناء مقر جديد للبرلمان :|: مجموعة بيانات في مجلس الوزراء "البيان الختامي" :|: موريتانيا عضو في لجنة حقوق الانسان الدولية :|: مطالب رجال الأعمال خلال لقائهم برئيس الجمهورية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

علامات تكشف لك ان محدثك كاذب فماهي؟
ملامح المستقبل المشرق / محمد محفوظ المختار
خصائص مميزة جديدة لبريد "جي ميل"
حجب المعلومات يشجع التنبؤ/ سيدي عيلال
الغازالمسال لعنة إفريقيا القادمة / د.يربان الخراشي
هل يشوه فيسبوك وأمثاله عقولنا؟! / محمد ولد إمام
مفاجأة في الفضاء.. اكتشاف "عالَم هائل "
حمدي ولد مكناس .. ذاكرة الدبلوماسية الموريتانية
من هو"حارس الملوك" المغدور؟
خطوات مهمة لرئيس الجمهورية / مولاي إدريس ولد العربي
 
 
 
 

توجه في المعارضة لاختيارمرشح رئاسي من خارج المنتدى

الجمعة 15 شباط (فبراير) 2019


بدأت المعارضة الموريتانية، منذ أمس مشاوراتها للبحث عن « مرشح موحد » للانتخابات الرئاسية المقبلة، يكون من خارج أحزاب المعارضة، وذلك بعد أن عجزت هذه الأحزاب عن التوافق على « مرشح موحد » من بين الأسماء المعارضة.

وقالت مصادر من داخل المعارضة إن اللجنة المكلفة باختيار مرشح موحد للمعارضة، توصلت مساء أمس الأربعاء إلى أنه « لا أمل » في الخروج بـ « توافق » على مرشح يكون من بين أعضاء المعارضة الحالية.

وجاء ذلك بعد أن ناقشت اللجنة خلال الأسابيع الماضية العديد من الأسماء من أبرزها رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود، والنائب البرلماني والناشط الحقوقي بيرام ولد الداه اعبيد.

وقالت مصادرنا إن اللجنة رفعت تقريراً إلى قيادات المعارضة تقول فيه إن « أي مرشح من داخل صفوف المعارضة لن يكون محل إجماع »، وبناء على ذلك طوت اللجنة صفحة البحث عن مرشح موحد من داخل المعارضة، وبدأت اأمس مشاوراتها للبحث عن مرشح من خارجها.

وتشير المصادر إلى أن اللجنة المكلفة باختيار « المرشح الموحد » ستبدأ في استقبال الترشحات، إذ سيقدم كل قطب سياسي في المعارضة مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، وستتولى اللجنة مهمة التواصل مع هؤلاء المرشحين وعرض عليهم « البرنامج الانتخابي »، والشروط التي طرحتها المعارضة مقابل الدعم.

وتُطرح العديد من الأسماء، من ضمنها الوزير الأول السابق سيدي محمد ولد ببكر، وعضو مجلس الشيوح السابق الشيخ ولد سيدي ولد حننا.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا