زيارة تفقد واطلاع على الاشغال بشبكة طرق انواكشوط :|: الاعلان عن تأسيس رابطة لمهندسي الطاقة المتجددة :|: مديرالصحة: تسجيل 80 إصابة و203 حالة شفاء :|: مدرسة موريتانية تتفوق في مسابقة دولية :|: سعي لتحديد موعد جديد لنقاش قانون محكمة العدل السامية :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: وزاة الصحة : عودة المستشفيات لوضعها العادي :|: 26 حاجزا للدرك على طريق انواكشوط -ألاك :|: كيف أثرفيروس كورونا على اقتصاد العالم؟ :|: وزيرالداخلية : سجلنا انخفاضا في مخاطر حوادث السير :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
ماهو الفرق بين المسباروالمركبة الفضائية؟
لقاح واعد للوقاية من "كورونا "
 
 
 
 

توجه في المعارضة لاختيارمرشح رئاسي من خارج المنتدى

الجمعة 15 شباط (فبراير) 2019


بدأت المعارضة الموريتانية، منذ أمس مشاوراتها للبحث عن « مرشح موحد » للانتخابات الرئاسية المقبلة، يكون من خارج أحزاب المعارضة، وذلك بعد أن عجزت هذه الأحزاب عن التوافق على « مرشح موحد » من بين الأسماء المعارضة.

وقالت مصادر من داخل المعارضة إن اللجنة المكلفة باختيار مرشح موحد للمعارضة، توصلت مساء أمس الأربعاء إلى أنه « لا أمل » في الخروج بـ « توافق » على مرشح يكون من بين أعضاء المعارضة الحالية.

وجاء ذلك بعد أن ناقشت اللجنة خلال الأسابيع الماضية العديد من الأسماء من أبرزها رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود، والنائب البرلماني والناشط الحقوقي بيرام ولد الداه اعبيد.

وقالت مصادرنا إن اللجنة رفعت تقريراً إلى قيادات المعارضة تقول فيه إن « أي مرشح من داخل صفوف المعارضة لن يكون محل إجماع »، وبناء على ذلك طوت اللجنة صفحة البحث عن مرشح موحد من داخل المعارضة، وبدأت اأمس مشاوراتها للبحث عن مرشح من خارجها.

وتشير المصادر إلى أن اللجنة المكلفة باختيار « المرشح الموحد » ستبدأ في استقبال الترشحات، إذ سيقدم كل قطب سياسي في المعارضة مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، وستتولى اللجنة مهمة التواصل مع هؤلاء المرشحين وعرض عليهم « البرنامج الانتخابي »، والشروط التي طرحتها المعارضة مقابل الدعم.

وتُطرح العديد من الأسماء، من ضمنها الوزير الأول السابق سيدي محمد ولد ببكر، وعضو مجلس الشيوح السابق الشيخ ولد سيدي ولد حننا.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا