رئيس الجمهورية يلتقي رؤساء أحزاب بالمعارضة :|: الأمينة العامة لوزارة التهذيب الوطني تتحدث عن المتعاقدين :|: والعشرية لا يهمها " الإزدراء "! / محمدو ولد البخاري عابدين :|: قريبا ... تنظيم تدقيق للمصادرالبشرية في قطاع التعليم :|: المعارضة تطالب بخفض أسعارالمواد الاستهلاكية :|: دراسة تكشف فائدة "غير متوقعة" لتنظيف الأسنان! :|: الوزيرالأول يتحدث عن تعميم مراقبة للطرق مستقبلا :|: اطلاق حملة وطنية لسلامة السير من "أغشوركيت " :|: 25.1 % قيمة التبادل بالتجاري يبن موريتانيا والعالم خلال الربع الثالث 2019 :|: الوزيرالأول يشرف على انطلاق تأهيل المحور الطرقي ألاك- بتلميت :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
بما ذا سيذكر الموريتانيون محمد ولد عبد العزيز سنة 2029 ؟
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
نظفوها سيدي الرئيس / محمد ولد عبد القادر *
 
 
 
 

2018 يدخل "تاريخ السخونة".. والقادم أسوأ!

الخميس 7 شباط (فبراير) 2019


كشفت تقاريرعلمية أن العام الماضي كان رابع أكثر الأعوام سخونة منذ بدء تسجيل حرارة الأرض في ثمانينيات القرن التاسع عشر، وحذرت من أن المزيد في الأعوام المقبلة.

فقد ذكر تقريران لكل من وكالة الفضاء الأميركية ناسا، والأمم المتحدة، أن عام 2018 كان رابع أكثر الأعوام سخونة على الإطلاق.

وأشارا إلى ما يتسبب به التطرف المناخي الذي تمر به الكرة الأرضية في السنوات الأخيرة، مثل اندلاع الحرائق بصورة أكبر وأكثر انتشار، وما يتبعها من حالات صقيع شديدة تشهدها بعض مناطق العالم.

وقال تقرير الأمم المتحدة إن التوقعات تشير إلى أن ارتفاع الحرارة يقترب من مستويات تعتبرها معظم الحكومات خطيرة على كوكب الأرض، وفقا لما ذكرته رويترز.

ومن بين الأحوال الجوية المتطرفة التي شهدها العام الماضي على سبيل المثال، حرائق الغابات في كاليفورنيا واليونان ودول أوروبية أخرى، والجفاف في جنوب أفريقيا بالإضافة إلى الفيضانات التي شهدتها ولاية كيرالا الهندية.

يشار إلى أن المستويات القياسية من انبعاثات الغازات الناجمة عن حرق الوقود الأحفوري بشكل أساسي في حبس مزيد من الحرارة داخل الغلاف الجوي، الأمر الذي يؤدي إلى ما يعرف "الاحتباس الحراري" وظاهرة البيت الزجاجي.

وقالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة في بيان لها مستندة إلى بيانات صادرة عن هيئات الأرصاد الأميركية والبريطانية واليابانية والأوروبية، إن متوسط درجات حرارة سطح الأرض العام الماضي كان أعلى بمقدار درجة مئوية عن مستوياتها قبل الثورة الصناعية، بحسب وكالة رويترز.

وأوضح الأمين العام للمنظمة بيتيري تالاس أن "أحر 20 عاما مسجلة كانت خلال الأعوام الاثنين والعشرين الماضية".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا