زيارات وزراء جدد لقطاعاتهم ... تعرف على المهام والصعاب :|: الجنسية شرط جديد أمام المؤهلين لشفهي المعلمين :|: اجتماع وزاري للتحضيرلتخليد ذكرى الاستقلال :|: استقالة مديربإحدى القنوات الرسمية :|: تعديل في مسطرة اجراء مسابقتين للوظيفة العمومية :|: عودة الفوج الثالث من الحجاج من السعودية :|: موت كلب بالحزن على صاحبه بعد ريع ساعة ّ!! :|: الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة * :|: من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟ :|: منح 300 مليون دولارلتمويل مشروع في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

مقتطفات من مقابلة رئيس الحزب الحاكم مع التلفزة الرسمية

الأربعاء 6 شباط (فبراير) 2019


قال سيدي محمد ولد محم إن حزبه حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" لا ينوي بفتح حوار سياسي جديد مع المعارضة، وذلك في أول تعليق له الدعوة التي وجهها رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه قبل أيام بضرورة فتح حوار سياسي جديد.

وكان ولد محم يتحدث البارحة في الحلقة الثانية من برنامج حواري جديد يبثه تلفزيون "الموريتانية" ويقدمه الإعلامي أحمد ولد بداه والإعلامية طيبة بنت الغوث

وأكد ولد محم إنهم لن ينظموا حوارا سياسيا جديدا، وإن من يريد الحوار عليه أن يتوجه للبرلمان نظرا لأن العديد من الأحزاب السياسية بما فيها بعض أحزاب المعارضة ممثلة فيه.

وفي رده على سؤال عن اتهامه بأنه أحد الرافضين دائما للحوار المعارضة، قال ولد محم، إنه من دعاة الحوار، لكن في بعض الأحيان يدلى بتصريحات للتغطية على بعض الحوارات السرية مع المعارضة "باعتبار أن التجربة أثبتت أن العلنية تنهار بسرعة تحت ضغط الإعلام والرأي العام" مجددا التأكيد على أن المعارضة كانت وراء تسريب وثيقة الحوار الأخير.

ونوه ولد محم بأن البرلمانيين الذين وقعو من أجل تعديل الدستور لمأموريى ثالثة للرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز لم يمارسوا الا صحياتهم التشريعية ،موضحا أنه في أكبر الديمقراطيات لايوجد تحديد للمأموريات الرئاسية .

وقال بأن ترشيح وزير الدفاع الحالي محمد ولد الغزواني من طرف الرئيس محمد ولد عبد العزيز سيمر بالهيئات الخاصة بحزبه وبأحزاب الأغلبية ويتفق بشأنه وهي حرة في قبوله من عدمه واذا توافقت عى قبول ترشيحه عندها يصبح رسميا .

وأكد بأنه شخصيا يدعم هذا الترشيح لأنه يتماشا مع قناعاته ومع مواصلة مسيرة التنمية البناءة في عهد الرئيس الحالي محمد ولد عبد العزيز .

الأخبار+ الحصاد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا