السلطات الأمنية ترحل مهاجرين الى بلدانهم :|: نهاية النيوليبرالية والتاريخ يولد من جديد / بقلم: جوزيف ستيغليتز :|: أسعارالذهب العالمية تسجل ارتفاعا جديدا :|: RFI : ترصد تحطم قارب مهاجرين سرييين على سواحل موريتانيا :|: BP تقدراحتياطي حقل الغاز "السلحفاة " :|: الوزيرالأول يستقبل نائب رئيس البنك الدولي :|: رئيس الجمهورية يغادر إلى بامكو :|: توقيف 140 مهاجرا غير شرعي بنوامغار :|: مصدرمأذون يعلق على تصريحات الوزيرالأول "للموند " :|: رئيس الجمهورية يحضرقمة اقليمية في بامكو :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إلى من يهمهم أمر الزراعة في هذا البلد
من هوالطالب الذي أشعل فتيل الحرب العالمية الأولى؟
موريتانيا تحضرلأضخم عرض عسكرى في ذكرى الاستقلال
203 مليارات دولار خسائر الاقتصاد العالمي بسبب الكسل
59 مضت...من أمل يتجدد / محمد سالم الددي *
زيادة في ميزانية الرواتب بميزانية الدولة 2020
حلم وطن !. / الحسين الزين بيان
معلومات عن زيادة مقررة للرواتب
طرق انفاق غريبة لدى الأغلياء في العالم !!
قاطرة تنفيذ "تعهداتي" تجلب الأمل الفسيح / محمد نافع ولد المختار ولد آكَّه
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يغادرإلى بوركينا افاسو

الاثنين 4 شباط (فبراير) 2019


غادر رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، نواكشوط ظهر اليوم الاثنين متوجها إلى واغادوغو (بوركينافاسو) لحضور الدورة العادية الخامسة لمؤتمر رؤساء مجموعة الدول الخمس بالساحل.

مؤتمر الدول، الذي يضم قادة دول الساحل الخمس الأعضاء (بوركينا فاسو ، ومالي ، وموريتانيا ، والنيجر ، وتشاد) ، هو الجهاز الأعلى للمؤسسة ، وهو الذي يحدد التوجهات الرئيسية للمنظمة والخيارات الاستراتيجية لها.

وبالإضافة إلى ذلك ، يضمن مؤتمر رؤساء الدول الإشراف السياسي وإدارة المجالات البينية السياسية لجميع أعمال التنمية والأمن لدول الساحل الخمس.

ويعد اجتماع القمة هذا الخامس ، حسبما جاء في البيان ، بعد اجتماع نجامينا في نوفمبر 2015 ونواكشوط في 2016 وباماكو في فبراير 2017 ونيامي في فبراير 2018.

وبحسب بيان صادر قبل الاجتماع فإن اجتماع واغادوغو يأتي في وقت تواجه فيه مجموعة دول الساحل الخمس جملة من التحديات الأمينة وخاصة “بوركينا فاسو”، التي تبذل جهودا لمواجهة الهجمات الإرهابية على أراضيها.

وفي ضوء هذه التحديات الأمنية الملحة ، تعمل مجموعة دول الساحل الخمس مع شركائها التقنيين والماليين على تفعيل قوتها المشتركة للتصدي بشكل أفضل للأعمال الإرهابية للجماعات المسلحة في المنطقة الفرعية، وأفاد البيان بأن المنظمة تنوي أيضا التأكيد على توازن أفضل وربط جيد بين التنمية والأمن.

البيان، أضاف أن اجتماع قادة مجموعة دول الساحل الخمس سيبحث سبل توحيد أفضل الجهود لجعل دول الساحل منطقة متكاملة اقتصاديا وازدهارا اجتماعيا، غنية ثقافيا، يسودها الأمن والسلام على نحو مستدام.

يشار إلى أن الرئيس البوركيني روش مارك كريستيان كابوري تسلم الرئاسة الدورية للمجموعة من نظيره النيجيري محمدو إيسوفو.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا