تعهدات جديدة للمرشح ولد بوبكرفي مهرجان بزويرات :|: الرئيس عزيز يؤكد أنه جاهز لتسليم السلطة لسلفه بعد الانتخابات المرتقبة :|: قرارمن المحكمة بإلغاء مسابقة المحامين :|: مئات من حملة الشهادات يحتشدون لدفع ملفاتهم في المسابقات :|: الرئيس يعتمد عددا من السفراء بموريتانيا :|: ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟ :|: غرائب وطرائف عن أعلام الدول !! :|: قناة "الموريتانية" تبث كأس "افريقيا للأمم 2019 "بمصر :|: الفاو : للشهر الخامس على التوالي.. ارتفاع أسعارالغذاء في العالم :|: مهرجان انتخابي للمرشح ولد مولود بكيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يغادرإلى بوركينا افاسو

الاثنين 4 شباط (فبراير) 2019


غادر رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، نواكشوط ظهر اليوم الاثنين متوجها إلى واغادوغو (بوركينافاسو) لحضور الدورة العادية الخامسة لمؤتمر رؤساء مجموعة الدول الخمس بالساحل.

مؤتمر الدول، الذي يضم قادة دول الساحل الخمس الأعضاء (بوركينا فاسو ، ومالي ، وموريتانيا ، والنيجر ، وتشاد) ، هو الجهاز الأعلى للمؤسسة ، وهو الذي يحدد التوجهات الرئيسية للمنظمة والخيارات الاستراتيجية لها.

وبالإضافة إلى ذلك ، يضمن مؤتمر رؤساء الدول الإشراف السياسي وإدارة المجالات البينية السياسية لجميع أعمال التنمية والأمن لدول الساحل الخمس.

ويعد اجتماع القمة هذا الخامس ، حسبما جاء في البيان ، بعد اجتماع نجامينا في نوفمبر 2015 ونواكشوط في 2016 وباماكو في فبراير 2017 ونيامي في فبراير 2018.

وبحسب بيان صادر قبل الاجتماع فإن اجتماع واغادوغو يأتي في وقت تواجه فيه مجموعة دول الساحل الخمس جملة من التحديات الأمينة وخاصة “بوركينا فاسو”، التي تبذل جهودا لمواجهة الهجمات الإرهابية على أراضيها.

وفي ضوء هذه التحديات الأمنية الملحة ، تعمل مجموعة دول الساحل الخمس مع شركائها التقنيين والماليين على تفعيل قوتها المشتركة للتصدي بشكل أفضل للأعمال الإرهابية للجماعات المسلحة في المنطقة الفرعية، وأفاد البيان بأن المنظمة تنوي أيضا التأكيد على توازن أفضل وربط جيد بين التنمية والأمن.

البيان، أضاف أن اجتماع قادة مجموعة دول الساحل الخمس سيبحث سبل توحيد أفضل الجهود لجعل دول الساحل منطقة متكاملة اقتصاديا وازدهارا اجتماعيا، غنية ثقافيا، يسودها الأمن والسلام على نحو مستدام.

يشار إلى أن الرئيس البوركيني روش مارك كريستيان كابوري تسلم الرئاسة الدورية للمجموعة من نظيره النيجيري محمدو إيسوفو.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا