زيارات وزراء جدد لقطاعاتهم ... تعرف على المهام والصعاب :|: الجنسية شرط جديد أمام المؤهلين لشفهي المعلمين :|: اجتماع وزاري للتحضيرلتخليد ذكرى الاستقلال :|: استقالة مديربإحدى القنوات الرسمية :|: تعديل في مسطرة اجراء مسابقتين للوظيفة العمومية :|: عودة الفوج الثالث من الحجاج من السعودية :|: موت كلب بالحزن على صاحبه بعد ريع ساعة ّ!! :|: الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة * :|: من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟ :|: منح 300 مليون دولارلتمويل مشروع في موريتانيا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هو الرئيس التونسي المؤقت الجديد ؟
جزيرة يونانية تدفع لمن يعيش فيها !
حديث عن احتفاظ بعض وزراء الحكومة الحالية بمناصب مستقبلا
أنباء عن إعلان الحكومة الجديدة قريبا
توقعات : قريبا اليوان بدل الدولار
السعودية تسحب 9000 مصحف يوميا من المسجد الحرام
أضواء على يوم تاريخي في الديمقراطية الموريتانية
حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف
موريتانيا بالأرقام (1) / د. سيدي ولد السالم
موريتانيا .. الواقع والآفاق / زين العابدين علي بتيش
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يغادرإلى بوركينا افاسو

الاثنين 4 شباط (فبراير) 2019


غادر رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، نواكشوط ظهر اليوم الاثنين متوجها إلى واغادوغو (بوركينافاسو) لحضور الدورة العادية الخامسة لمؤتمر رؤساء مجموعة الدول الخمس بالساحل.

مؤتمر الدول، الذي يضم قادة دول الساحل الخمس الأعضاء (بوركينا فاسو ، ومالي ، وموريتانيا ، والنيجر ، وتشاد) ، هو الجهاز الأعلى للمؤسسة ، وهو الذي يحدد التوجهات الرئيسية للمنظمة والخيارات الاستراتيجية لها.

وبالإضافة إلى ذلك ، يضمن مؤتمر رؤساء الدول الإشراف السياسي وإدارة المجالات البينية السياسية لجميع أعمال التنمية والأمن لدول الساحل الخمس.

ويعد اجتماع القمة هذا الخامس ، حسبما جاء في البيان ، بعد اجتماع نجامينا في نوفمبر 2015 ونواكشوط في 2016 وباماكو في فبراير 2017 ونيامي في فبراير 2018.

وبحسب بيان صادر قبل الاجتماع فإن اجتماع واغادوغو يأتي في وقت تواجه فيه مجموعة دول الساحل الخمس جملة من التحديات الأمينة وخاصة “بوركينا فاسو”، التي تبذل جهودا لمواجهة الهجمات الإرهابية على أراضيها.

وفي ضوء هذه التحديات الأمنية الملحة ، تعمل مجموعة دول الساحل الخمس مع شركائها التقنيين والماليين على تفعيل قوتها المشتركة للتصدي بشكل أفضل للأعمال الإرهابية للجماعات المسلحة في المنطقة الفرعية، وأفاد البيان بأن المنظمة تنوي أيضا التأكيد على توازن أفضل وربط جيد بين التنمية والأمن.

البيان، أضاف أن اجتماع قادة مجموعة دول الساحل الخمس سيبحث سبل توحيد أفضل الجهود لجعل دول الساحل منطقة متكاملة اقتصاديا وازدهارا اجتماعيا، غنية ثقافيا، يسودها الأمن والسلام على نحو مستدام.

يشار إلى أن الرئيس البوركيني روش مارك كريستيان كابوري تسلم الرئاسة الدورية للمجموعة من نظيره النيجيري محمدو إيسوفو.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا