تعاون بين موريتانيا والامارات في مجال صناعة السفن :|: كشكول الحياة / أيها المغترب! / محمد ولد إمام :|: لقاء بين وزيرالصحة وممثل funap :|: "MBC 5" قناة تبث للمغرب العربي :|: تنديد بالهجوم الارهابي على منشآت "أرامكو" بالسعودية :|: حالة فريدة ... مريضة تفقد ذاكرتها كل ساعتين ! :|: قراربرفع ضريبة إشارات المرور :|: وجود عشرات من الوظائف الرسمية الشاغرة :|: أسعارالنفط تقفزفي افتتاح الأسواق إثر الهجوم على"أرامكو" :|: سقوط أعمدة كهرباء في قرى بسبب العواصف :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟
عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
حكومة الرئيس والبرلمان / د.يعقوب ولد السيف
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
 
 
 
 

ندوة تسلط الضوء على نظام الباكلوريا بموريتانيا

الأحد 3 شباط (فبراير) 2019


نظم مركز الدراسات والأبحاث التربوية اليوم السبت بمقره بنواكشوط طاولة مستديرة، حول نظام الباكالوريا في موريتانيا:"التحديات والآفاق"

و انعشت هذه الطاولة من طرف باحثين وأكاديميين وأساتذة جامعيين وخبراء فى مجال التعليم القاعدي، الذين تناولوا الموضوع من مختلف جوانبه مستعرضين واقع التعليم اليوم القاعدي والعالي و المهني .

وأكدوا على ضرورة إعادة الثقة في التعليم النظامي والتحسين من المنظومة التربوية والرفع من مستوى جودة التعليم بكافة مراحله وأنواعه .

وعددوا خلال مداخلاتهم جملة من الأسباب كان لها الأثرالسلبي في تراجع مستويات التلاميذ والتسرب المدرسي.

وشددوا على ضرورة التكيف مع معطيات العصر ومتطلبات العولمة لمواجهة التحديات الناتجة عن تدفق المعلومات وانتشارشبكات التواصل الاجتماعي للاستفادة من ايجابيات مستجدات العصر وتجنب سلبياتها العائقة في التحصيل العلمي.

وبين المشاركون فى الطاولة أن شهادة البكالوريا تعتبر في العالم اليوم شهادة جامعية ومهنية، مما يتطلب التركيز عليها نظرا لأهميتها باعتبارها محطة عبور إلى التعليم الجامعي، مشيرين إلى الاهتمام الذي أولته السلطات العليا في الدولة لتنظيم هذه الشهادة من خلال تشكيل لجان فنية مكلفة بالإعداد والإشراف على كافة مراحل امتحاناتها،منوهين في نفس الوقت بارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا نهاية السنة الدراسية الماضية.

واجمعوا على أن الاستثمار في العلوم والمعارف يعد من أهم الاستثمارات في كافة المجالات لاعداد جيل متعلم في مختلف النواحي التي تتطلبها الحاجيات التنموية للبلد.

واوضح المتحدث باسم المركز السيد المهدي محمد الأمين أن المركز يجعل من التعليم أولوية خاصة ويسعى جاهدا مع كل العاملين في المجال التربوي للرفع من جودة التعليم بشكل يرقى الى المنافسة على المستوى الإقليمي والدولي..

وبدوره أوضح الدكتور اعلاتي ولد محمد المختار أكويديس ، المستشار المكلف بالبحث العلمي في المركز ان المركز الذي تم إنشاؤه سنة 2018 يهتم بجميع الدراسات التي تهم قطاع التعليم ويساهم في عملية تنميته وتكوين الأطر القادرين على النهوض بالمنظومة التربوية للبلد من خلال المساهمة في المشاريع ذات النفع العام وتعليم اللغات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا