تعهدات جديدة للمرشح ولد بوبكرفي مهرجان بزويرات :|: الرئيس عزيز يؤكد أنه جاهز لتسليم السلطة لسلفه بعد الانتخابات المرتقبة :|: قرارمن المحكمة بإلغاء مسابقة المحامين :|: مئات من حملة الشهادات يحتشدون لدفع ملفاتهم في المسابقات :|: الرئيس يعتمد عددا من السفراء بموريتانيا :|: ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟ :|: غرائب وطرائف عن أعلام الدول !! :|: قناة "الموريتانية" تبث كأس "افريقيا للأمم 2019 "بمصر :|: الفاو : للشهر الخامس على التوالي.. ارتفاع أسعارالغذاء في العالم :|: مهرجان انتخابي للمرشح ولد مولود بكيهيدي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رئاسيات 2019 قراءة منصفة في الإحصاء التكميلي *
قانون الإشهار .. كواليس الاعداد ومتطلبات الانتخاب
هواوي تتحدى جوجل وأمريكا بـ 3 هواتف جديدة
ردا على تحريف..! /د. محمد الأمين ولد الكتاب
في ظلال التراويح / محمد المصطفى الولي
ماهو Starlink .. الإنترنت الفضائي للجميع؟
صحافة لقمة العيش / الولي سيدي هيبه
ليلة القدر.. و الرمز السري المحصن / عبد الفتاح ولد اعبيدنا
"الفاو" تحيي اليوم العالمي للنحل.. ما قصته؟
الاعلان عن مسابقة رسمية لاكتتاب 469 موظفا
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يتلقى دعوة لحضور القمة العربية بتونس

الأربعاء 23 كانون الثاني (يناير) 2019


استقبل رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط السيد لحبيب الصيد مستشار برئاسة الجمهورية التونسية مبعوثا خاصا من الرئيس التونسي السيد الباجي قايد السبسي.

وأدلى المبعوث التونسي بعد المقابلة بتصريح جاء فيه:

"تشرفت بلقاء فخامة رئيس الجمهورية ونقلت له تحيات أخيه فخامة رئيس الجمهورية التونسية، وأبلغته باستدعاء فخامته لحضور القمة العربية المقررة في 31 مارس المقبل بتونس.

وكان اللقاء فرصة كذلك للحديث مع سيادة الرئيس حول العلاقات التونسية الموريتانية في مختلف الميادين السياسية منها والاقتصادية والاجتماعية وهي علاقات طيبة ضاربة في التاريخ وتتطور باستمرار حيث شهد الشهر الماضي انعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين ومكنت من تدعيم ودفع هذه العلاقات.

وغني عن التأكيد هنا على أن علاقات البلدين علاقات متينة وقوية تميزت في مختلف مراحلها بوقوف تونس إلى جانب موريتانيا ووقوف موريتانيا إلى جانب تونس كما ظلت هذه العلاقات تتعزز بفعل حنكة وإرادة قائدي البلدين وشعبيهما الشقيقين".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا