دراسة : مواقع التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: وزراة التهذيب تصدرنتائج BEPC لسنة 2019 :|: وزراة التهذيب تصدرنتائح Brevet مساء اليوم :|: ملاحظات متأخرة على حملة ساخنة / د. أحمد سالم ولد الفاضل :|: حضورخارجي متوقع لتنصيب الرئيس الجديد :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: دراسة : قلوب سكان المدن فيها مليارات الذرات الدقيقة من المعادن :|: أسعارخام الحديد تقترب من أعلى مستوى في 5 سنوات .. 120 دولارا للطن :|: بيرام يطالب بحوارسياسي قبل تنصيب الرئيس الجديد :|: تحديد مراكزالدورة الثانية للباكلرويا 2019 :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
من سيفوزبرئاسيات موريتانيا22 يونيوالمقبل؟ (تحليل)
ماهو سرالمقبرة التي دفن فيها الرئيس المصري السابق محمد مرسي ؟
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
رئيس CENI : " طباعة بطاقة التصويت بالخارج ليست ضامنة للشفافية "
تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
مقترحات عملية لإصلاح قطاع الصحة بموريتانيا
 
 
 
 

اكتشاف سبب الخوف من الرياضيات !!

الجمعة 18 كانون الثاني (يناير) 2019


يشتكي الكثيرون من صعوبة الرياضيات، ويمكن أن يتحول الأمر إلى "قلق إحصائي" لدى البعض، أو ما يعرف بالخوف من القيام بأخطاء في الإحصائيات، يمكن أن تكون متعبة أو معرقلة لمشروع التخرج الدراسي.

واكتشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة كنساس العوامل التي يمكن أن تسهم في القلق الإحصائي، وكيف يمكن التعامل معها، وفق "روسيا اليوم".

وأظهرت دراسات سابقة أن حوالي 80% من طلاب الجامعات، يعانون من القلق المرتبط بالرياضيات، وفقا لجامعة "كنساس".

وقال مايكل فيتيفيتش، أستاذ ورئيس قسم علم النفس بالجامعة: "ندرّس الإحصاء في قسم علم النفس، ونرى العديد من الطلاب يخافون من هذه المادة. نحن مهتمون بمعرفة ما إذا كان بمقدورنا مساعدة الطلاب على تخطي قلق الرياضيات، لذا يجب معرفة ماهية خوفهم والتركيز عليها".

وقام الباحثون بدراسة حالة 228 طالب علم نفس، واستخدموا تقنية تسمى "علم الشبكة"، والتي "تضع أهم أعراض القلق الإحصائي في مركز الرسم البياني المرئي للعقد المتصلة".

وأنشأوا "مقياس تقييم القلق الإحصائي (STARS)"، لترتيب جوانب إحصاءات التعلم التي تولد معدلا أكبر من القلق. كما صنف المقياس الطلاب في مجموعات: عالية القلق ومنخفضة القلق.

وفي الاستبيان، سُئل الطلاب عما إذا كانوا يقدرون الإحصائيات، وكيف يشعرون بشأن قدرتهم على دراسة الرياضيات، والخوف من المدرسين والقلق الطبقي، بالإضافة إلى مدى خشيتهم من طلب المساعدة.

وشملت بعض الأسئلة ما يلي: "هل تعتقد أن هذه المادة عديمة الفائدة؟"، أو "هل تعتقد أن أساتذة الإحصاء ليسوا بشرا لأنهم يشبهون الروبوتات؟".

ووجد الباحثون أن الطلاب، الذين لديهم قلق إحصائي مرتفع يميلون إلى الموافقة على عبارات مثل: "لا أستطيع فهم رياضيات الصفين السابع والثامن، كيف يمكنني أن أقوم بالإحصائيات؟".

وتضمنت بيانات أخرى أيضا: "يبدو مدرسو الإحصاء أنهم غير إنسانيين".

وعلى النقيض من ذلك، لم يتجرأ الطلاب الذين يعانون من قلق إحصائي منخفض، على طلب المساعدة من طالب آخر فيما يتعلق بفهم مسألة أو جدول إحصائي معين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا