وزيرالصحة يقدم حصيلة قطاعه خلال 10 سنوات :|: خِطَابُ الكَرَاهِيَّةِ ووَسَائِطُ التَّوَاصُلِ الاجْتِمَاعِيِّ / المختار ولد داهى،سفير سابق :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في وزارة التجارة وقطاعين حكوميين "بيان" :|: الاركان العامة للجيوش توضح ملابسات حادثة مقتل ولد سيدي النافع :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في قطاعين حكوميين :|: رئيس الجمهورية يستقبل رئيس مجلس ادارة الصندوق العربي :|: الذهب يرتفع إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع :|: تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في وزارة التجارة :|: معلومات عن تكلفة تسوية وضعية عمال الدولة العقدويين :|: مرصد اللغة الفرنسة : 13% من الموريتانيين يتحدثون بهذه اللغة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

باحثون: نبتة عجيبة تكافح الشيخوخة
بدء توزيع بطاقات الدعوة لحفل اعلان ترشيح ولد الغزواني
الديون بين تأخر السداد و تنطع بعض الدائنين
"واتساب" يُتيح ميزة لمستخدميه للتخلص من الازعاج
طَبَقَاتُ السِيّاسِيِينَ المُورِيتَانِيِينَ/ المختارولد داهى،سفير سابق
تحذيرخطيرمن هجمات على البنية التحتية للإنترنت
اختراعات بعضها بالصدفة غيّرت حياة البشر
استحقاقات 2019 وفرص التجديد والبناء (1) / محمد الأمجد بن محمد الأمين السالم
أخطاء خطيرة نرتكبتها مع الميكروويف
رفقا بالمعارضة / سيد المختار علي
 
 
 
 

فشل المساعي من أجل الاتفاق على كتابة دستور جديد

الأحد 13 كانون الثاني (يناير) 2019


تعثرت مبادرة أطلقها بعض نواب الأغلبية الرئاسية الحاكمة، نهاية الأسبوع الماضي، تهدف إلى كتابة دستور جديد تلغى فيه المواد المحصنة لفترات المأموريات الرئاسية وتحديد عمر المرشح الرئاسي .

وقال مصدرقريب من دوائر صنع القرارإن المبادرة توقفت بشكل نهائي لأسباب عديدة من أبرزها أنها « لم تجد الدعم من طرف رئيس الجمهورية شخصياً ».

وكثيراً ما أعلن الرئيس الموريتاني أنه سيحترم الدستور ولن يدعم أو يساهم في أي حراك من شأنه أن ينتهي بتعديل دستوري يفضي إلى استفادته شخصياً من ولاية رئاسية ثالثة، وفق تعبير هذه المصدر.

وأضاف المصدر أن من الأسباب التي أدت إلى فشل المبادرة أيضا « حجم الرفض المتزايد والقوي من طرف نواب الأغلبية الرئاسية الحاكمة »، إذ أعلن عدد كبير من هؤلاء النواب وقوفهم ضد هذه المبادرة متحفظين على الطريقة التي تم تحضيرها وإعلانها بها.

وأكد نواب الأغلبية الواقفون في وجه المبادرة أنهم « متمسكون بخيار رئيس الجمهورية المتمثل في احترام الدستور »، وبالتالي يرفضون أي مبادرة تدعو لخلاف هذا الخيار، وفق تعبير أحد هؤلاء النواب.

وبدا واضحاً بعد إعلان المبادرة أنها تسببت في حالة « استقطاب حاد » داخل معسكر الأغلبية الرئاسية الحاكمة، و « بدأت تؤثر على وحدة الصف المطلوبة في هذه المرحلة »، وفق تعبير المصدر.

وعلى الرغم من أن المبادرة حصلت على توقيعات داعمة من أكثر من 70 نائباً في البرلمان، إلا أن حدة الرفض كانت أقوى وأكثر اتساعاً، وتشكل تهديداً حقيقياً لوحدة الأغلبية.

صحراء ميديا ب"تصرف "

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا