وزارة الصحة تتحدث عن وضعية "كورونا" بالبلاد :|: مصدر: 30 طبيبا وممرضا أصيبوا ب"كورونا " :|: الاتحاد من أجل الجمهورية: جهات تنفخ في «كير الفتنة» :|: مديرالصحة: تسجيل 60 إصابة ووفاة واحدة :|: خطاب قائد الحرس بمناسبة الذكرى 108 لإنشاء القطاع :|: تحضيرات لاعلان حالات شفاء جديدة :|: نكبة الوَظيفَةِ العُمُومِيَّةِ العُلْيَا/ المختارولد داهى،سفير سابق :|: دعوة حزبية معارضة للتحقيق في حادثة لبراكنه :|: من هو جورج فلويد الذي أشعل مظاهرات مينيابوليس؟ :|: سلطة الفيسبوك الضارة ! بشير ببانه :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة : تأثير الصوم على أجسامنا
أوقية الذهب تتخطى 1700 دولار في السوق العالمية
كيف ننتفع بالقرآن ؟ / محفوظ ولد إبراهيم فال
"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
أسعار النفط.. نهاية إيجابية لأحد أكثرالشهور تقلبا
عند طهي الدجاج.. احذروا 8 أخطاء "خطيرة" !!
زعيم كوريا يختفي مجدداً وسط اقالات هامة
 
 
 
 

انتهاء مسيرة انواكشوط ... وعودة الحياة في العاصمة لطبيعتها

الأربعاء 9 كانون الثاني (يناير) 2019


عادت الحياة إلى طبيعتها في شوارع العاصمة ومراكزها الحية والاسواق الكبيرة وبدأت السيارات بالتحرك وعاد عناصر الأمن وتجمع أمن الطرق الى ثكناتهم بعد ساعات تحولت خلالها ساحة المطار القديم الى قبلة ساكني العاصمة وتوقفت الحياة في مختلف مناحى المدينة بعد انتهاء مسيرة انواكشوط ضد الكراهية والعنصرية .

في الاسواق كانت نهاية المهرجان هي نقطة بداية يومها على غير عادتها حتى في الاعياد حيث يصر بعض اصحاب المحلات على المداومة لكن الحدث اليوم يقول المواطن عالي كان استثنائيا وتاريخيا نرجوا ان يصبح تقليدا سنويا يقول المواطن عالي .

وفي المؤسسات ومصالح الدولة يعم السكون فاليوم عطلة معوضة برسم مرسوم رئاسي يوم أمس حيث عاد الموظفون وعمال الدولة الى بيوتهم بعد يوم رياضي شاق بالنسبة لغير الرياضيين.

يقول بعض الباعة إن المسيرة كانت مهمة في هذه اللحظة من تاريخ البلد لبعث رسالة لدعاة الفتنة مفادها أن الدولة حاضرة ولن تتهاون مع مثل هذه الافعال .

وكانت قوات الآمن من شرطة ودرك على وجه الخصوص اول الموجودين لتنظيم حضور الجماهير وتأمينهم حيث سدت معظم الطرق المؤيدة لوسط العاصمة في الساعات الأولى من صباح اليوم وكان على الموظفين الذين جاؤو لمشاركة في المسيرة وغيرهم قطع مسافات طويلة راجلين للوصول الى اما عمارة "آفاركو" حيث نقطة انطلاق المسيرة الأصلية .

تجدر الاشارة إلى أن موظفي الدولة من شتى القطاعات حضروا باكرا أمام عمارة "افاركو" على شارع جمال عبد الناصر وكانو هم الأكثر عددا في المسيرة التي توجهت عند تمام 8:30 صباحا الى ساحة مطار انواكشوط القديم .

الوئام+ الحصاد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا