تساقط كميات من الأمطارعلى ثلاث ولايات :|: نقابة للتعليم الثانوي تصدربيانا حول التحويلات المرتقبة :|: 105 ترتيب موريتانيا في تصنيف الفيفا :|: أيهما أفضل للصحة.. الشاي أو القهوة؟ :|: هيئة المحامين ترفض تعديل مادة في القانون التجاري :|: لاغارد: النمو العالمي "هشّ" و"مهدّد" :|: الناطق باسم الحكومة:" النظام الحالي يرسي سنة التشاور" :|: مجلس الوزراء :عدة بيانات ومشاريع قوانين "بيان " :|: وفاة الرئيس التونسي السابق بن علي في السعودية :|: من غرائب الغش في امتحانات الثانوية العامة ! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟
عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
حسب دراسة حديثة : المشروبات الغازية قد تسبب الوفاة
 
 
 
 

انتهاء مسيرة انواكشوط ... وعودة الحياة في العاصمة لطبيعتها

الأربعاء 9 كانون الثاني (يناير) 2019


عادت الحياة إلى طبيعتها في شوارع العاصمة ومراكزها الحية والاسواق الكبيرة وبدأت السيارات بالتحرك وعاد عناصر الأمن وتجمع أمن الطرق الى ثكناتهم بعد ساعات تحولت خلالها ساحة المطار القديم الى قبلة ساكني العاصمة وتوقفت الحياة في مختلف مناحى المدينة بعد انتهاء مسيرة انواكشوط ضد الكراهية والعنصرية .

في الاسواق كانت نهاية المهرجان هي نقطة بداية يومها على غير عادتها حتى في الاعياد حيث يصر بعض اصحاب المحلات على المداومة لكن الحدث اليوم يقول المواطن عالي كان استثنائيا وتاريخيا نرجوا ان يصبح تقليدا سنويا يقول المواطن عالي .

وفي المؤسسات ومصالح الدولة يعم السكون فاليوم عطلة معوضة برسم مرسوم رئاسي يوم أمس حيث عاد الموظفون وعمال الدولة الى بيوتهم بعد يوم رياضي شاق بالنسبة لغير الرياضيين.

يقول بعض الباعة إن المسيرة كانت مهمة في هذه اللحظة من تاريخ البلد لبعث رسالة لدعاة الفتنة مفادها أن الدولة حاضرة ولن تتهاون مع مثل هذه الافعال .

وكانت قوات الآمن من شرطة ودرك على وجه الخصوص اول الموجودين لتنظيم حضور الجماهير وتأمينهم حيث سدت معظم الطرق المؤيدة لوسط العاصمة في الساعات الأولى من صباح اليوم وكان على الموظفين الذين جاؤو لمشاركة في المسيرة وغيرهم قطع مسافات طويلة راجلين للوصول الى اما عمارة "آفاركو" حيث نقطة انطلاق المسيرة الأصلية .

تجدر الاشارة إلى أن موظفي الدولة من شتى القطاعات حضروا باكرا أمام عمارة "افاركو" على شارع جمال عبد الناصر وكانو هم الأكثر عددا في المسيرة التي توجهت عند تمام 8:30 صباحا الى ساحة مطار انواكشوط القديم .

الوئام+ الحصاد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا