تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في بعض الوظائف الاقتصادية :|: وسائل التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: مشكل التعليم في بلادنا / مولاي إدريس ولد العربي :|: اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي في دورة عادية :|: باركليزيتوقع أسعارالنفط في 2019 و2020 :|: تخرج الدفعة ال 12 من ضباط الأركان بنواكشوط :|: دراسة : مواقع التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: وزراة التهذيب تصدرنتائج BEPC لسنة 2019 :|: وزراة التهذيب تصدرنتائح Brevet مساء اليوم :|: ملاحظات متأخرة على حملة ساخنة / د. أحمد سالم ولد الفاضل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
من سيفوزبرئاسيات موريتانيا22 يونيوالمقبل؟ (تحليل)
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
رئيس CENI : " طباعة بطاقة التصويت بالخارج ليست ضامنة للشفافية "
تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
مقترحات عملية لإصلاح قطاع الصحة بموريتانيا
على أعتاب مصير.. " كيس كّبل اتغيس "
 
 
 
 

انتهاء مسيرة انواكشوط ... وعودة الحياة في العاصمة لطبيعتها

الأربعاء 9 كانون الثاني (يناير) 2019


عادت الحياة إلى طبيعتها في شوارع العاصمة ومراكزها الحية والاسواق الكبيرة وبدأت السيارات بالتحرك وعاد عناصر الأمن وتجمع أمن الطرق الى ثكناتهم بعد ساعات تحولت خلالها ساحة المطار القديم الى قبلة ساكني العاصمة وتوقفت الحياة في مختلف مناحى المدينة بعد انتهاء مسيرة انواكشوط ضد الكراهية والعنصرية .

في الاسواق كانت نهاية المهرجان هي نقطة بداية يومها على غير عادتها حتى في الاعياد حيث يصر بعض اصحاب المحلات على المداومة لكن الحدث اليوم يقول المواطن عالي كان استثنائيا وتاريخيا نرجوا ان يصبح تقليدا سنويا يقول المواطن عالي .

وفي المؤسسات ومصالح الدولة يعم السكون فاليوم عطلة معوضة برسم مرسوم رئاسي يوم أمس حيث عاد الموظفون وعمال الدولة الى بيوتهم بعد يوم رياضي شاق بالنسبة لغير الرياضيين.

يقول بعض الباعة إن المسيرة كانت مهمة في هذه اللحظة من تاريخ البلد لبعث رسالة لدعاة الفتنة مفادها أن الدولة حاضرة ولن تتهاون مع مثل هذه الافعال .

وكانت قوات الآمن من شرطة ودرك على وجه الخصوص اول الموجودين لتنظيم حضور الجماهير وتأمينهم حيث سدت معظم الطرق المؤيدة لوسط العاصمة في الساعات الأولى من صباح اليوم وكان على الموظفين الذين جاؤو لمشاركة في المسيرة وغيرهم قطع مسافات طويلة راجلين للوصول الى اما عمارة "آفاركو" حيث نقطة انطلاق المسيرة الأصلية .

تجدر الاشارة إلى أن موظفي الدولة من شتى القطاعات حضروا باكرا أمام عمارة "افاركو" على شارع جمال عبد الناصر وكانو هم الأكثر عددا في المسيرة التي توجهت عند تمام 8:30 صباحا الى ساحة مطار انواكشوط القديم .

الوئام+ الحصاد

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا