وصول الرئيس الى بيروت ... وجدول أعمال القمة الاقتصادية العربية :|: قمة لقادة الاتحاد الافريقي الشهرالمقبل :|: معلومات هامة عن واقع وانجازات التعليم العالي :|: ندوة حول دورالتصوف في نشرالعلم وتقوية العلاقات الروحية :|: اكتشاف سبب الخوف من الرياضيات !! :|: ارتفاع أسعار النفط لأعلى مستوى في 6 أسابيع :|: السفارة الموريتانية في الرباط تستعد لترحيل موريتانيين :|: برمجة عقد القمة الاقتصادية العربية المقبلة بنواكشوط 2023 :|: تحضيرات للقمة الاقتصادية العربية ببيروت وجدول الاعمال :|: توشيح موظفين وصحفيين بوزارة الثقافة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

رغد صدام حسين تنشرما قاله أبوها قبل 4 أيام من إعدامه
JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا
BP حقل (تورتي-آحميم) يكفي حاجيات افريقيا من الغاز
BCM يقيل 10 من موظفيه
موريتانيا والغاز... احتياطيات واعدة و إيرادات ضخمة (ح1)
المنتدى يوافق على المشاركة في مسيرة UPR ضد "خطاب الكراهية "
نواب من الأغلبية يعبرون عن موقفهم من جدل تعديل الدستور
ما سبب ارتداء الساعة في اليد اليسرى؟
ولد حننا:" المعارضة ستوقع على وثيقة التشاورحول مرشح رئاسي موحد قريبا "
8000 موريتاني يقدمون طلبات هجرة الى أمريكا
 
 
 
 

"رالي أفريكا اكوريس "يصل انواذيبو

الاثنين 7 كانون الثاني (يناير) 2019


وصل صباح اليوم الاثنين إلى نقطة الحدود عند الكلم 55 شمال انواذيبو رالي أفريكا اكو ريس قادما من مدينة موناكو الفرنسية في طريقه إلى السنغال مرورا بالأراضي الموريتانية .

ويشارك في هذا السباق الرياضي 700 شخص من ٢٨جنسية وأزيد من 240 سيارة وسبع طائرات .

ومن المنتظر ان يقضي المتسابقون ستة ايام موزعة بين ولايات داخلت انواذيبو وادرار وأنشيري واترارزة قبل ان يدخل الأراضي السينغالية عبر مدينة سينلوي.

وفي هذا الاطار عبر السيد أنتوني اسلشير احد منظمي السباق عن ارتياحه البالغ لوجودهم في موريتانيا في طريقهم إلى السنغال.

وشكر السلطات الجمركية التي سمحت لهم بعبور الحدود وتسهيل اجراءات الدخول نحو الشامي .

وقال إن انسيابية العملية داخل الاراضي الموريتانية تأكد ان الدولة الموريتانية مهتمة بالتعاون مع منظمي الرالي وهو امر جيد لدعم السياحة في البلاد .

واوضح انها ليست المرة الأولى التي يعبر فيها الرالي الاراضي الموريتانية، فقد سبق أن عبرها منذ احدي عشرة سنة بدون أي مشكلات واليوم يتكرر نفس المشهد.

أما السيد تيري شارف مسؤول الاعلام في الرالي فقد نوه بالجو الذي يسود سير الرالي بفضل ما وفرته السلطات الموريتانية خلال مرورهم بالبلاد.

وقال إن الايام الستة التي سيقضيها الرالي في موريتانيا تعتبر من اهم المراحل في هذا السباق نظرا لطبيعتها الجغرافية التي تتميز بها عن باقي المناطق في العالم .

واشاد بجو الأمان الذي تعيشه موريتانيا وحسن ضيافة أهلها مشيرا إلى أن هذه الدورة تعتبر الحادية عشرة من عمر هذا السباق والأمور تجري بطريقة جيدة حتى الآن.

ومن جانبها عبرت السيدة إليزابيت ديكاراتشلوا وهي صحفية في احدى الصحف الإيطالية عن سرورها بوجودها في الأراضي الموريتانية التي كانت اخر مرة تزورها فيها سنه ٢٠١١ مشيدة بجو الأمان الذي تعيشه البلاد.

وبدوره اكد السيد جيل دافيد وهو صحفي يتعاون مع عدة وكالات أنباء وصحف ان موريتانيا عرفها في المراحل الاولي لهذا السباق حيث كان من المنظمين له في تلك الفترة مشيرا الى انه كان دائما يطمح لعبور هذا البلد الجميل.

وقال إن ما يعجبه في موريتانيا هو حسن ضيافة أهلها والمناظر الجميلة فيها وكثبانها الرملية.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا