تسريبات مجلس الوزراء: تعيينات في بعض الوظائف الاقتصادية :|: وسائل التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: مشكل التعليم في بلادنا / مولاي إدريس ولد العربي :|: اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي في دورة عادية :|: باركليزيتوقع أسعارالنفط في 2019 و2020 :|: تخرج الدفعة ال 12 من ضباط الأركان بنواكشوط :|: دراسة : مواقع التواصل الاجتماعي خطرعلى المراهقين :|: وزراة التهذيب تصدرنتائج BEPC لسنة 2019 :|: وزراة التهذيب تصدرنتائح Brevet مساء اليوم :|: ملاحظات متأخرة على حملة ساخنة / د. أحمد سالم ولد الفاضل :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عاجل : المرشح ولد الغزواني يلامس حدود 52% من الأصوات
من سيفوزبرئاسيات موريتانيا22 يونيوالمقبل؟ (تحليل)
إغلاق مراكز التصويت لاقتراع 22 يونيو بموريتانيا
خبيرينصح باستهلاك 5 فواكه لمنع تساقط الشعر!
رئيس CENI : " طباعة بطاقة التصويت بالخارج ليست ضامنة للشفافية "
تصنيف جديد لأقوى الجامعات العالمية والعربية
في موريتانيا .. "النساء لا يصوتن للنساء"
عندما تقلع الطائرة / محمد عبد الله البصيري
مقترحات عملية لإصلاح قطاع الصحة بموريتانيا
على أعتاب مصير.. " كيس كّبل اتغيس "
 
 
 
 

محاولة انقلاب عسكري في جمهورية الغابون

الاثنين 7 كانون الثاني (يناير) 2019


قام ضباط في جيش الغابون بالسيطرة على مبنى الإذاعة الوطنية ومنعوا بث كلمة الرئيس بمناسبة العام الجديد، حسب ما أفادت وكالة “فرانس برس”في اطار محاولة انقلاب عسكري .

وذكرت الوكالة أن الضباط العسكريين أعلنوا عبر الإذاعة عن تشكيل “المجلس الوطني للإصلاح”، لافتة إلى سماع إطلاق الرصاص في وسط العاصمة ليبرفيل.

وتعرّض رئيس الغابون علي بونغو لجلطة دماغية في 24 أكتوبر أثناء تواجده بالسعودية حيث تلقى العلاج قبل أن ينتقل إلى المغرب لبدء فترة نقاهة صحية.

وظهر الإثنين الماضي في شريط مصور سجل في الرباط وبثته وسائل الإعلام الغابونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس الغابون في رسالته بحلول السنة الجديدة “صحيح أنني مررت بمرحلة صعبة، وهذا الأمر يحصل أحيانًا في الحياة”.

ويمضي بونغو فترة نقاهة في المغرب منذ نهاية نوفمبر.

وأضاف بقوله: “اليوم، كما تلاحظون، أشعر بتحسن وأستعد للقائكم سريعًا جدًا”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إيكي نغووني إن “هذا الخطاب دليل على أن الرئيس علي بونغو تعافى تمامًا، إن مشاكله الصحية باتت وراءه”.

وقبل هذا الخطاب، لم يظهر بونغو سوى في صورة واحدة وشريطين مصورين من دون صوت، لم تكن كافية لطمأنة عدد كبير من الغابونيين إلى صحة رئيسهم.

وكانت المعارضة والمجتمع المدني طالبا المحكمة الدستورية بإعلان شغور السلطة بموجب الدستور، لكنها لم تلب الطلب ونقلت السلطات جزئيًا إلى رئيس الوزراء ونائب الرئيس.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا