"كينروس" تعلن عن زيادة في انتاجها بموريتانيا :|: تعاون بين موريتانيا والامارات في مجال صناعة السفن :|: كشكول الحياة / أيها المغترب! / محمد ولد إمام :|: لقاء بين وزيرالصحة وممثل funap :|: "MBC 5" قناة تبث للمغرب العربي :|: تنديد بالهجوم الارهابي على منشآت "أرامكو" بالسعودية :|: حالة فريدة ... مريضة تفقد ذاكرتها كل ساعتين ! :|: قراربرفع ضريبة إشارات المرور :|: وجود عشرات من الوظائف الرسمية الشاغرة :|: أسعارالنفط تقفزفي افتتاح الأسواق إثر الهجوم على"أرامكو" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

من هي شريفة مكة التي توفيت اليوم؟
عهد ولى وآخر تولى/ الولي سيدي هيبه
من معجزات الخلق ...عجائب دماغ الإنسان الثمانية
الحقيبة الوزارية بين مِعياريْ الكفاءة والملاءمة *
كيف نستفيد من تكنلوجيا الاتصالات ؟
اعْدَادُ الهَياكِل الوزَارِيّةِ..تَقَالِيدٌ و توْصِياتٌ / المختار ولد داهى
حكومة الرئيس والبرلمان / د.يعقوب ولد السيف
خطوات عملية لإصلاح التعليم / محم ولد الطيب
ماهو سيناريو كوكب الأرض الأسود؟
السلام الداخلي / محمد ولد إمام
 
 
 
 

انطلاقة الاستراتيجية الوطنية للكشف عن"السيدا"وعلاج المصابين

الثلاثاء 25 كانون الأول (ديسمبر) 2018


بدأت اليوم في نواكشوط ورشة لانطلاقة الاستراتيجية الوطنية للكشف وعلاج الاشخاص المتعايشين مع فيروس فقدان المناعة المكتسب "السيدا"، منظمة من طرف وزارة الصحة ممثلة في البرنامج الوطني لمكافحة السيدا بالتعاون مع الشركاء في هذا المجال.

وتهدف الورشة الى تمكين المصابين بالفيروس من الفحص والعلاج المبكر لتعزيزالوقاية وحماية المجتمع من الاصابة بهذا الداء الفتاك.

وقد أوضح أحمد جدو ولد الزين، مكلف بمهمة بوزارة الصحة أن الحكومة تعمل على المساهمة في تعزيز المنظومة الصحية الوطنية من خلال الخطط والبرامج التنموية التي تعدها وتنفذها لتحقيق الاهداق الكبرى في هذا المجال التي من أهمها الكشف عن فيروس السيدا وعلاج كافة الاشخاص المتعايشين معه بمضادات الفيروس و اعتماد استراتيجية دولية في هذا الاطار.
واكد على ضرورة اخضاع جميع حاملي الفيروس للعلاج الثلاثي مباشرة بعد الكشف، وذلك تطبيقا للنظم والاجراءات المعمول بها على مستوى الامانة التنفيذية الوطنية لمكافحة السيدا والبرنامج الوطني لمكافحة السيدا.

وبدوه ثمن الدكتور المصطفى ولد العتيق ممثل البرنامج الوطني الموسع لمكافحة السيدا في بلادنا، جهود الحكومة الموريتانية القائمة لمكافحة هذا الداء، مطالبا بمضاعفة هذه الجهود للقضاء عليه في حدود 2030.

ونوه في هذا الصدد بانطلاقة هذه الاستراتيجية وتوفير المستلزمات والادوية مجانا لجميع المصابين بالسيدا، مجددا التزام هيئته لمواكبة جهود الحكومة الموريتانية في مكفحة هذا الداء العضال.

وتميز حفل الافتتاح بعرض قدمه منسق البرنامج الوطني لمكافحة السيدا الدكتور عبد الرحمن ولد محمدن تناول خلاله اهم محاور هذه الاستراتيجية التي تركز على كل ولاية من حيث البحث عن الاصابات وعلاجهم في اماكن اقامتهم.
.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا