بحضور ترامب.. 10 دقائق عطلت رحلة الفضاء الأميركية التاريخية ! :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: دعوة للطلاب المسجلين بتونس والمغرب لاجراء الامتحانات :|: "العَجَلاَتُ الخَوَامِسُ”بالإِدَارَةِ المُورِيتَانِيًة / المختارولد داهى،سفير سابق :|: أسعارالنفط تتراجع وسط مخاوف تباطؤالتعافي العالمي :|: تسجيل تراجع في أعداد المحجوزين صحيا :|: 11% من المصابين ب"كورونا" من الطاقم الطبي :|: موريتانيا بصدد تنظيم رحلات للعالقين بالخارج :|: مديرالصحة: تسجيل 24 حالة جديدة بنواكشوط :|: ارسال دفعة من الدعم المدرسي لصالح التلاميذ :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

صحة : تأثير الصوم على أجسامنا
أوقية الذهب تتخطى 1700 دولار في السوق العالمية
كيف ننتفع بالقرآن ؟ / محفوظ ولد إبراهيم فال
"كورونا" حالة جديدة وأسئلة متجددة / د . الحسين ولد مدو
تعويض بعض الديبلوماسيين في الخارج
الافتتاح الدراسي ... السيناريوهات المحتملة
رمضان فرصة للتغيير / محمدن ولد المختار الحسن
أسعار النفط.. نهاية إيجابية لأحد أكثرالشهور تقلبا
من هو طبيب الفيروسات العربي الذي استدعته أمريكا لإنقاذها؟
بالخطوات.. هكذا تفتح هاتف "سامسونغ" إذا نسيت كلمة المرور
 
 
 
 

JEUNE AFRIQUE: تكتب عن عقود شركة "توتال" بموريتانيا

الأحد 23 كانون الأول (ديسمبر) 2018


وقعت مجموعة "توتال" الفرنسية عقداً لتسيير مشروعين بحريين في موريتانيا. يعزز هذا التوقيع أنشطة استكشاف الشركة في البلاد بعد أن حصلت على ثلاث كتل في عام 2017.

المجموعة الفرنسية أعلنت يوم 12 نوفمبر أنها قد اتفقت مع وزارة النفط والطاقة والمعادن للحصول على عقدي تنقيب وإنتاج في مقطعي C15 و C31 التي تقع في المياه العميقة قبالة موريتانيا وتغطي مساحة 14175 متر مربع.

وقال بيان الشركة "بموجب شروط الاتفاق، سوف تحصل شركة توتال على 90 بالمائة جنبا إلى جنب مع شركة النفط الموريتانية والتراث التعدين التي ستحصل على 10 بالمائة الباقية" ولم تحدد الشركة المبلغ الذي دفعته مقابل الحصول على هذين العقدين.

وقد قامت شركة النفط الفرنسية قد حصلت سابقا على عقود تنقيب في المياه العميقة في مقاطع C7 في مايو 2017 (بحصة 90 بالمائة) و C18 في أغسطس 2017 (بحصة 45 بالمائة). كما حصلت على رخصة لمقطع C9 (بحصة بنسبة 90 بالمائة). ويبلغ مجموع هذه الاستثمارات 70 مليون دولار (61.6 مليون يورو).

ومع ذلك، فإن كبرى الشركات النفطية الفرنسية لم تستثمر في مجال الغاز في حقلي آحميم والسلحفاة بين موريتانيا والسنغال، الذي تديره شركة بريتيش بتروليوم البريطانية وشركة كوزموس للطاقة الأمريكية.

في مقابلة مع جون أفريك في أكتوبر 2018 أيد مومار نجر الرئيس التنفيذي لشركة توتال الإدارة الحكيمة للسلطات الموريتانية لاكتشافات النفط والغاز في البلاد. "في توقعات ميزانية السنغال لم تضف الحكومة السنغالية أي دخل متوقع من الغاز. والأمر ذاته تقريباً في موريتانيا مع الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي يسير في نفس المنطق. مع اكتشافات الغاز الرئيسية أعلن كثيرون عن توقعات مبالغ فيها مثل ارتفاع الحد الأدنى للناتج المحلي للفرد ليصل إلى 1000 دولار في خمس سنوات!.

ترجمة موقع الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا