تأسيس شركة جديدة لنظافة العاصمة :|: عوة الرئيس من آخرجولة داخلية له قبل التنصيب :|: حكمة "الرئيس المنتخب "/ يعقوب ولد السيف :|: معلومات عن بعض الحضورلحفل التنصيب :|: تخرج الدفعة 35 من الطلبة الضباط العاملين :|: وضع حجرالأساس لبناء خط ربط كهربائي عالي الجهد :|: مناقشة النظام الداخلي للبرلمان :|: إطلاق الحملة الزراعية 2019 -2020 من بلدية "شكار" :|: أسعارخام الحديد ترتفع مع تراجع المعروض :|: رئيس الجمهورية يصل الى لبراكنة "شكار" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

لأول مرة.. أطباء يزيلون فيروس الإيدز من جينات حيّة
"واشنطن تايمز" تكتب عن رئاسيات موريتانيا
تعرف على حقائق عن كوكب الزهرة...
مرض الانترنت يجتاح المجتمع الموريتاني فهل يتعظ ؟
كأس أمم أفريقيا.. دولتان إلى ربع النهائى دون أى انتصار
متى نمارس السياسة بروح وعقلية كرة القدم ؟ *
الشَرْعيَّاتُ الأربعَةُ لنَتَائجِ الاقترَاعِ الرئَاسِيِّ / المختار ولد داهى
سيّدي الرّئيس المنتخب / عبدولاي يريل صو
أكثرمن 900 ألف مستخدم يقعون ضحية لألعاب فيديو
لجنة المستقلة للانتخابات واستحقاقات 2019الرئاسية *
 
 
 
 

مجلة أمريكية: لهذه الأسباب.. فقد المستثمرون الثقة في الاقتصاد العالمي

الجمعة 21 كانون الأول (ديسمبر) 2018


لماذا فقد المستثمرون الثقة في صحة الاقتصاد العالمي؟ سؤال عنونت به مجلة "إنتربرينور" الأمريكية مقالة للكاتب الصحفي أندرو أوسترلاند والذي راح يسلط فيه الضوء على الاضطرابات التي تشهدها أسواق الأسهم بصورة جماعية في العالم، وقيام الإحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة، وخفض توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، وتأثير تلك العوامل مجتمعة على الاقتصاد العالمي.

وإلى نص المقالة:

هل تستطيع سوق الأسهم أن تحقق صعودا قويا الآن؟ لقد فقد المستثمرون الثقة في صحة الاقتصاد العالمي. وأسعار الفائدة تسجل انخفاضا، وكذا الحال بالنسبة لأسعار النفط، كما أن سوق الأسهم تواصل التراجع.

ووهبط مؤشر ريادة الأعمال العالمي The Entrepreneur Index - مؤشر نشاط اقتصادي يجمعه المعهد العالمي لريادة الأعمال والتنمية و الذي يقع مقره في الولايات المتحدة الأمريكية- بنسبة 2.83% في السابع عشر من ديسمبر الجاري، كما تراجعت أيضا المؤشرات الرئيسية، وفي مقدمتها مؤشر "داو جونز" الصناعي بنسبة 2.11%، ومؤشر "إس أند بي 500" بنسبة 2.08%، فيما انخفض مؤشر "ناسداك المركب" بنسبة 2.27%.

والمؤشرات الثلاثة السابقة باتت الآن في مرحلة التصحيح فنيا، بانخفاض بأكثر من 10% من المستويات العالية الأخيرة.

ورفع الإحتياطي الفيدرالي "البنك المركزي الأمريكي"، أسعار الفائدة ربع نقطة لتصبح بين نطاق 2.25 و2.5 مئوي وذلك خلال اجتماعه أمس الأربعاء، كما خفض المركزي توقعاته للنمو والتضخم، إذ يتوقع نموا في إجمالي الناتج المحلي بنسبة 3 % في 2018، و2.3 % في 2019. وتوقع البنك المركزي الأمريكي أن يبلغ التضخم 1.9 % في العامين 2018 و2019.

وبرغم أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وآخرون في إدارته يواصلون الضغوط على الإحتياطي الفيدرالي من أجل رفع أسعار الفائدة، فإن قرار عدم القيام بذلك ربما يحدث ارباكا في السوق الآن.

ومع ذلك فإن المستثمرين يبحثون الآن عن علامة تدل على أن البنك المركزي الأمريكي سيخفض على الأقل عدد مرات أسعار الفائدة التي خطط لها للعام المقبل.

وسجلت أسهم الشركات التكنولوجية موجة هبوط جماعي. فعلى سبيل المثال انخفضت أسهم "تويتر"- موقع التدوينات المصغرة وأحد أقوى اللاعبين في قطاع التكنولوجيا مؤخرا- بنسبة 6.8%، وهو التراجع الأكبر على مؤشر "ريادة الأعمال العالمي". وكشفت الشركة عن أن بيانات بعض المستخدمين لديها للهجوم في كل من الصين والمملكة العربية السعودية.

وبالمثل انخفضت الأسهم في شركة "آمازون"، عملاقة التجارة الإليكترونية الأمريكية- بنسبة 4.46%، وأسهم "كوجنيزانت تكنولوجي" لحلو التقنية بنسبة 4.57%، وشركة "سيلز فورس دوت كوم" بنسبة 4.53%.

لكن في تقديري الشخصي أن المخاوف إزار تراجع النمو الاقتصادي ربما تكون هي العامل الأكبر في موجة الهبوط الجماعية تلك، لكن منافسين أمثال "أودي" و"هيونداي" تكشف هي الآخرى النقاب أيضا عن سيارات كهربية والتي ربما تفرض مشكلات للمتربع على عرش السوق.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا